مشجعون غاضبون يحرقون سيارة حكم مباراة كرة القدم بعد خسارة فريقهم (فيديو)

0

أقدم عدد من مشجعي فريق فيليز موستار البوسني على حرق سيارة حكم مباراة عقب خسارة فريقهم أمام نظيره بوراك بانيا لوكا بهدفين نظيفين دون رد ضمن منافسات دوري البوسنة والهرسك للدرجة الممتازة.

شرطة البوسنة وحكم مباراة

وأفادت الشرطة البوسنية، أن عدد من مشجعي فريق فيليز موستار إلى إشعال سيارة أحد حكام المباراة، عقب خسارة فريقهم أمام منافسه بوراك بانيا لوكا حامل اللقب السابق في دوري البوسنة والهرسك الممتاز.

وقال ضابط في شرطة البوسنة في تصريح له عبر وكالة فرانس برس، إن ” حكم المباراة صبريجا توبالوفيتش ومساعديه قد غادروا أرضية ميدان الملعب بصعوبة كبيرة.

اقرأ المزيد: تشيلسي يرصد العرض المغري من أجل التعاقد مع نجم يوفنتوس “دي ليخت”

وأردف، ” لقد توجهوا إلى مدينة سراييفو قبل أن يعترضهم عدد من المشجعين بسيارة أخرها وعلي متنها أربع من الأشخاص في أحد الأنفاق، ليقوموا بإتلاف السيارة بضربها بأدوات حديدية وقاموا بإشعال النيران بداخلها”.

وأضاف، ” إن شخصًا قد أصيب وتم نقله على الفور إلى المشفى في بلدة جابلانيكا القريبة من المكان، مضيفًا أن الشرطة ما تزال تبحث عن المهاجمين الذين فروا من المكان”.

إيقاف كرة القدم

وقد توقفت المباراة التي أقيمت في مدينة موستار جنوبي البوسنة قبل دقائق على نهايتها، ليدخل العشرات من مشجعي الفريق إلى أرضية الملعب، بعد تسجيل الفريق الفائز بوراك بانيا هدف تعزيز الفارق في شباك فريق فيليز موستار، ليقرر الحكم إنهاء المباراة على الفور.

وشهد المباراة، احتجاج أنصار فريق فيليز موستار البوسني على عدد من القرارات التي اتخذها خلال مجريات أحداث اللقاء بين الفريقين.

عقوبات قاسية  وحكم مباراة

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن فريق فيليز موستار قد تلقى هزيمة فنية وغرامة مالية كبيرة، إلى جانب إيقاف إدارة النادي التي لم تعتذر لمدة عامين.

وتعد مثل تلك الحوادث نادرة في عالم كرة القدم البوسنية، على الرغم من التهم الموجهة إلى الحكم بالرشوة والفساد، وقد تم توجيه عدد من التهم لحكمين ورئيس لجنة حكام من دوري الدرجة الثانية بعد قيامهم بأعمال تزوير مباريات بمبالغ تتراوح ما بين 1500 إلى 3500 يورو في كل مباراة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

تابعنا عبر Google news

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More