محكمة إسبانية تمهل اليويفا أيام معدودة لرفع عقوباتها على الأندية المؤسسة لسوبر ليغ

0

أمهلت محكمة إسبانية عدة أيام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا”، من أجل إنهاء الإجراءات العقابية بحق الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي” السوبر ليغ”.

محكمة إسبانية ورفع العقوبات

وقد أصدر قاضي محكمة في العاصمة مدريد ” مانويل رويز دي لارا”، الحكم في قضية تنظيم دوري السوبر الأوروبي ” السوبر ليغ” لكرة القدم، والذي طالب فيه الاتحاد الأوروبي “اليويفا” بالتراجع على القرارات الصادرة بحق الأندية المؤسسة للبطولة.

اقرأ المزيد: خاميس رودريغيز قريب من التوقيع مع نادي عربي

وأفادت صحيفة “Confilegal” الإسبانية، بأن القاضي دي لارا قد أمهل الاتحاد الدولي لكرة القدم “اليويفا” خمسة أيام من أجل رفع العقوبات الغير القانونية من وجهة نظره والتي أقدم عليها الاتحاد خارج الإطار القانوني، دون سماع اعتراضات من جانب آخر.

ويصر الاتحاد الأوروبي “اليويفا” بإصدار العقوبات التأديبية على الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي، في ظل المحاكم القضائية بين الجانبين.

السوبر ليغ والأزمة المالية

وكانت 12 ناديًا أوروبيًا قد قرروا الإقدام على تنظيم دوري السوبر الأوروبي ” السوبر ليغ” من أجل إنقاذ تلك الأندية من الأزمة المالية التي زادت من حدتها نتيجة تداعيات انتشار وباء فيروس كورونا ” كوفيد 19″ في كافة أنحاء العالم، لكن المشروع لم يكتب له النجاح وفشل بعد مضي 48 ساعة من الإعلان عنه في شهر إبريل الماضي.

ولم يتبقى سوى ثلاثة أندية أوروبية متمسكة في هذا المشروع وهم ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس، بعد انسحاب الأندية التسعة تحت ضغط الجماهير والاتحاد المحلية وكذلك الاتحاد الأوروبي “اليويفا” من أجل التراجع عن تلك الخطوة.

ويقوم مشروع دوري السوبر الأوروبي “السوبر ليغ”، على زيادة إيرادات الأندية المشاركة في تلك البطولة، وكذلك السماح لها في توزيع الأموال على البقية، وهو ما جاء على عكس الأندية الأخرى والجماهير والاتحاد الأوروبي ” اليويفا” الذين اعتبروا أن المشروع يخدم مصالح تلك الأندية من أجل جني الأموال.

ويبقى السؤال من سيربح تلك المعركة القضائية بين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا” والأندية الثلاثة التي ما زالت متمسكة في مشروع السوبر الأوروبي ” السوبر ليغ”؟!

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More