مروة راتب تتجاهل التنمر على شكل جسدها بقفزها على السرير بملابس النوم (شاهد)

0

فجرت الممثلة السورية، المقيمة في الإمارات، مروة راتب، ضجة واسعة بين ناشطي رواد مواقع التواصل الاجتماعي بما فعلته في غرفة نومها.

(قفز ورقص بملابس النوم)

حيث ظهرت مروة راتب بفيديو عبر حسابها على (سناب شات)، وهي ترتدي ملابس النوم، وتقف على سريرها، وتقفز بطريقة غريبة على أنغام أغنية أجنبية.

وأثار تصرف مروة راتب جدلاً بين متابعيها بتصرفها الغريب، واتهموها بالجنون فجاء في التعليقات: (الله يعين الكرسي والمراتب تعاني مسكينه ياحلاة من جاء معصب ودفها كود تجي على راسها ويروح الخبال اللي معشش فيه).

وكتب آخر: (الحمدالله على نعمة العقل ، شكلها مجنونة).

مروة راتب
مروة راتب

وسخر متابع من شكل جسدها الغريب، والذي تتميز به، حيث المنحنيات الغريبة والأرداف البارزة، وكتب: (ما شاء الله طلع فيها رجلين، مبروك).

اقرأ أيضا: مي العيدان تفضح ممثلاً كويتياً متخصصاً بزواج المتعة!

ووافقه آخر الرأي في السخرية من جسدها قائلا: (الاسفنج لا يطيح).

ورأى آخر أن مروة راتب تسعى خلف النقود بتصرفاتها وكتب: (للأسف انحطاط كبير صار بالعرب،، كله عشان الفلوس وأسفاه).

أزمة فينسيا ومروة راتب

ومؤخراً، اندلعت أزمة بين مروة راتب، والفاشينستا الكويتية فينسيا، بعدما سخرت الأخيرة من شكل جسد الممثلة السورية.

ونشرت فينسيا مجموعة صور وفيديوهات، ظهرت خلالها وهي تضع حشوات ضخمة على جانبي حوضها لمنحها منحنيات تشبه جسد مروة راتب.

كما وضعت فينسيا شعراً مستعاراً باللون البلاتيني يشبه لون شعر الممثلة السورية، كما ارتدت فستاناً ضيِّق كالذي تختاره راتب لابراز منحنيات جسدها وخصرها النحيل.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Ta8led – تقليد (@ta8led)

(صديقتي العبدة)

وخرجت مروة راتب عن صمتها، وقررت الرد على سخرية فينسيا منها، وقالت بفيديو عبر (سناب شات): (أنا ما راح أتنمر على شكلك الخارجي مع إنك أكتر إنسانة تعرفين إني لو هتكلم على الشكل الخارجي راح أكتب كتب.. شليتي الدنيا وقومتيها بعد ما واحدة قالتلك صديقتي العبدة، تعصبتي وقلتي اسمها سمراء مو عبدة).

و ذكرت راتب فينسيا من تعرضها للتنمر وبكاءها واختفاءها لفترة عن مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ذلك، مضيفة: (أكتر إنسانة تتشكين وتتحسسين وتضايقين لما حد يقولك سمرا ومو سمرا، أو يقولولك صدرك مترهل أو كوعك أو صلعاء وما تقدري تعيشين بدون بواريك.. يعني أنتي أكتر حد بيعاني من التنمر والحين أنتي طالعة بتتنمري!).

اقرأ أيضا: الغدر والخيانة يدمران الفاشنيستا الكويتية “فينيسيا” .. شاهد ماذا حدث معها وقلب حياتها

واتهمت راتب أن تنمر فينيسا عليها جاء من أجل الشهرة بعد انخفاض عدد مشاهدي حساباتها، معقبة: (صدق يلي قالوا ما يعيب غير المعيوب، صدقتوني الحين لما قلتلكم اي حد ذكر أو انثى تبغون تشتهرون تطلعون ترند قلدوا مروة راتب تكلموا على مروة راتب).

وتابعت: (صدقتوني الحين لما قلتكم يتكلمون علي بس عشان يشتهرون، يعني عندكم الفاشنيستا مريضة الشهرة وتاريخها يشهد مرضها.. الأخت شافت سوقها طايح تبقى ترجع تشتهر تطلع ترند، قالت ما يحتاج تتكلم على مروة راتب صورة وحدة كفيلة انها تعيد إحياء الأجواء والدنيا).

للحديث بقية

وعلى الرغم من ذلك، استمرت فينسيا من السخرية من مروة، ونشرت صورة جديدة لها بنفس الحشوات، وهي تجلس على السرير.

وعلقت: (بنام الحين، وللحديث بقية).

ثم نشرت فينسيا مقطع فيديو أرفقته بتعليق: (مراتب انتظريني)، في إشارة إلى مروة راتب.

واستمرت فينسيا بالتنمر والسخرية من شكل جسد مروة راتب، حيث نشرت صورة لباب يشبه شكل الأخيرة، وعلقت: (باب غرفة مروة راتب).

مروة لن تقاضي فينسيا شفقة عليها

وفي لقاء مع الإعلامية مي العيدان، أوضحت مروة راتب، سبب سكوتها لفترات طويلة عن الرد على التنمر الذي تتعرض له من كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت راتب أنها تعرضت لتنمر واسع ولم تكن ترد عليه لكنها اضطرت الى الرد على الفاشينيستا فينيسيا إثر سخريتها من شكلها.

وتابعت: (لما يزيد الموضوع عن حدّه لازم تحطين حدود خاصة لما يكون هذا التصرف من شخص هو كان اكثر من ينادي بشعارات ضد العنصرية والتمييز والتنمّر).

وأشارت راتب إلى أن شعورها بالشفقة على فينسيا، جعلها لم ترفع قضية ضدها، موضحة: (أعرف ان ظرفها المادي لا يسمح لها بالدخول في قضايا فتسامحاً وتعاطفاً مني ما رفعت عليها قضية وطلعت بأدب واحترام ورديت عليها صحيح انه كان قاسي ولكنه كان في نطاق الأدب والأخلاق).

حول مروة راتب

يشار إلى أن مروه راتب (30 عاماً) بدأت التمثيل عام 2006 من خلال مسلسل جمرة غضى، حيث أدت شخصية «فتون».

وتعمل حاليًا فاشينستا، ويتابعها ما يقرب من نصف مليون متابع عبر (الإنستجرام)، و ذلك بعدما بدلت ملامحها بشكل كبير بسبب عمليات التجميل.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More