صحيفة تركية معارضة تزعم: أردوغان يخشى الاغتيال ولا يثق بقوات الأمن

0

زعمت صحيفة تركية معارضة أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يخشى من تعرضه لمحاولة اغتيال ولا يثق بقوات الأمن، حيث تم سحب الذخيرة الخاصة من قوات أمن مرسين أثناء زيارة أردوغان الأخيرة.

صحيفة “زمان” التركية المعارضة قالت، إن زيارة أردوغان إلى ولاية مرسين جنوب تركيا، شهدت واقعة “تعكس رعبه من التعرض لمحاولة اغتيال”.

أردوغان وأفراد الأمن في مرسين

ونقلت الصحيفة عن نائب رئيس تكتل حزب “الشعب الجمهوري” التركي المعارض، أوزجور أوزال، قوله إن أفراد الشرطة المحلية في مرسين “جردوا من ذخيرتهم الخاصة” خلال زيارة أردوغان للولاية يوم السبت للاطلاع على محطة “أكويو” للطاقة النووية.

وأوضح “أوزال” أن زيارة أردوغان مهمة لكن يطغى عليها الشق السياسي.

مشيرا إلى أن “الرئيس موجود داخل مرسين، لكنه لن يستطيع احتضان مرسين بأكملها نظرا لقدومه إلى المدينة بصفته رئيسا لحزب سياسي”.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مرسين
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مرسين

وأضاف: “أثناء قدومه إلى مرسين شهد السكان واقعة غريبة عليهم. فقد عايش سكان المدينة ما أحدثته مئات السيارات والآلاف من عناصر الأمن بالمدينة.”

اقرأ أيضاً: من هو عمر خالص دمير الذي شغل اسمه منصات التواصل في ذكرى انقلاب تركيا؟

كما تمت مصادرة الذخيرة من قوات أمن مرسين المرافقين للرئيس باستثناء حرسه الشخصي. “ظهر أردوغان بصورة الرئيس الذي لا يثق في قوات الأمن” حسب زعمه.

أحكام بالسجن المؤبد لـ “فرقة اغتيال” أردوغان

ويشار إلى أنه في مارس من العام 2019، أيدت محكمة استئناف في أنقرة، الأحكام الصادرة بحق 37 شخصا متهمين بمحاولة اغتيال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأُدين المتهمون وجميعهم من العسكريين، في أكتوبر 2017 بمحاولة اغتيال أردوغان في الليلة التي جرت فيها محاولة انقلاب في 15 يوليو 2016، فضلاً عن مقتل اثنين من رجال الشرطة.

وقد اتُهموا بشن غارة باستخدام مروحية على فندق في منتجع مرماريس، المطل على بحر إيجه، حيث كان أردوغان يقضي عطلته.

رجب طيب أردوغان
رجب طيب أردوغان

وقد تبين لاحقا أن أردوغان كان قد ترك المبنى الذي استهدفته وحدة الاغتيال قبل وصول الجنود ولم يصب بأذى.

وتتهم تركيا فتح الله غولن بتدبير محاولة الانقلاب، وأصدرت محكمة تركية في اسطنبول وقتها، حكما بالحبس مدى الحياة بحق 15 شخصا كانوا قد اتّهموا مقرّبين من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالتورّط في فضيحة فساد في العام 2013، بحسب تقارير إعلامية.

اقرأ أيضاً: إعلامي يمني يكشف ماذا جرى في السعودية ليلة انقلاب تركيا الفاشل

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن بين المدانين أربعة ضباط سابقين للشرطة قالت المحكمة إنهم “حاولوا إطاحة الحكومة التركية”.

وبعد “محاولة الانقلاب” أطلقت السلطات التركية حملة تظهير واسعة النطاق في مؤسسات الدولة اعتقلت خلالها عشرات آلاف الأشخاص لارتباطهم بغولن وأوقفت أكثر من 140 ألف موظّف في القطاع العام عن العمل أو أقالتهم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More