مودل روز تنهار بعد سرقة سيارتها “البنتلي” (شاهد)

0

كشفت عارضة الأزياء السعودية مودل روز، عن تعرضها للسرقة أثناء سفرها لحضور حفل ميت غالا في نيويورك.

مشرد سرق سيارة مودل روز

وظهرت مودل روز بفيديو عبر حسابها الرسمي على (سناب شات)، وهي منهارة داخل سيارتها التي بدت بحال مزري، وقالت: (دخلت سيارتي الثانية، طالعوا، في أحد دخل سيارتي ومفتش فيها، شوفوا شوفوا).

وتابعت مودل روز: (أدري ما في شي غالي في سيارتي، مستحيل أترك شيء غالي في سيارتي، بس فيها أوراق، مين دخل وحاول يفتشها؟).

وأوضحت عارضة الأزياء السعودية: (المشكلة ما أدري إيش فيه داخل السيارة أصلا، شلون أعرف الله يلعنهم، ولا قالوا لي أصلا، وأنا مسافرة صار  الموضوع).

وأشارت مودل روز إلى أنها تواصلت مع إدارة السكن حيث تقيم، وسألتهم عن سبب عدم إبلاغها بحادثة سرقة سيارتها، معقبة: (قالوا لي إن البنتلي حقتي ما كانت بنفس الطابق، يقولون في متشرد متعلق ودخل الطابق الثاني والبنتلي كانت في الرابع، والحمدلله ما طلع هناك).

الشرطة تتدخل

وأكملت: (ودخل المشرد وسرق السيارات بس المفتوحة، وما كانوا مقفلين سيارتي، فالحمدلله أنا مستحيل أخلي شيئ غالي في السيارة، بس أوراق، وناكش كل شي بالسيارة، الله يلعنه الكلب، الحدث صار الاسبوع اللي فات وما أدري لأني كنت مسافرة).

وختمت: (ولما سألتهم ليش ما خبروني، قالولي الآن نرسلك إيميل، وسألتهم بلغوا الشرطة وراجعوا الكاميرات، فقالوا صحيح، وأي شي تفقدينه بالسيارة قولي لنا عنه).

لكن المتابعين اتهموا مودل روز بالكذب ومحاولة لفت الأنظار لها وتصدر التريند فقط، بينما رأى آخرون أنه لا داعي لتشارك الحادثة مع جمهورها طالما أن الشرطة تدخلت.

مودل روز وإطلالة فاضحة

وقبل أيام، عادت مودل روز إلى إثارة الجدل بإطلالاتها الفاضحة، وذلك بعد أسابيع فقط من أزمتها مع زوجها السعودي.

عرض محمد الحمود على زوجته مودل روز أن يساعدها في ما تحتاج إليه وما يواجهها
مودل روز 

ونشرت مودل روز صورة لها وهي تقود سيارتها، وتردي (توب) مكشوف الصدر، أظهر ملامح مفاتنها بشكل صارخ، خاصة أنها لم ترتدِ حمالة صدر أسفلها.

اقرأ أيضا: تسجيل صوتي مسرب لأستاذ جامعي في السعودية يثير غضباً واسعاً وهذا ما قاله عن الفتيات

وأثارت مودل روز غضباً واسعاً بإطلالتها التي وصفها المتابعون بـ(الفاضحة).

(عشق ضميان)

وفي سياق آخر، شاركت روز قبل أيام في كليب (عشق ضميان)، للفنانة اللبنانية ديانا حداد، برفقة عدة مشاهير أخريات من بينهم اليوتيوبر نور ستارز، والممثلة شيلاء سبت وزميلتها غدير السبتي، و الفاشينيستا نهى نبيل.

وتعرضت مودل روز لموجة سخرية بسبب رقصها في الفيديو كليب، والذي رآه الجمهور رقص على الطريقة القديمة التي انتهى عهدها، وهو ما دفعها لإغاظتهم.

حيث نشرت روز فيديو جديد عبر حسابها في (سناب شات)، رقصت خلاله بنفس الطريقة.

مودل روز بفستان فاضح

وقبل أسابيع، تصدر اسم مودل روز التريند في المملكة، وسط مطالبات بمحاسبتها، وذلك بعد احتفالها بعيد ميلادها بطقوس وملابس جريئة.

ونشرت مودل روز فيديوهات عبر حسابها على (سناب شات)، وهي ترتدي فستاناً برتقالياً كشف صدرها بطريقة فاضحة، وبدأت بالرقص والشرب في حانة وسط أصدقائها الشباب.

وهو ما أثار موجة غضب واسعة ضدها، خاصة أنها بحسب تعبيرهم، ضربت عادات وتقاليد بلادها بعرض الحائط.

زوج مودل روز

وكانت روز قد استنجدت بولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ليساعدها على التخلص من زوجها رجل الاعمال السعودي محمد الحمود.

محمد الحمود

وفي سلسلة تغريدات عبر حسابها على (تويتر) قبل أسابيع، كتبت عارضة الأزياء السعودية: (بـ ٢٠١٨ وقفت بوجه الكل و دافعت عن السعوديه وقلت ان السعوديه بعهد الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان مستحيل تضيع حق امرأة تتعرض للظلم).

وتابعت: (و بـ ٢٠٢٠ لجئت لقانون السعوديه كأي امرأه سعودية ما تحمل اي جنسية اخرى عشان اطالب بأبسط حقوقي الشرعية وهو الخلع وللأسف صارلي ١٠ شهور انتظر القاضي يقبل ينظر في قضيتي).

اقرأ أيضا: مسؤول في هيئة الترفيه السعودية يغازل مغنية شهيرة ويثير ضجة واسعة (فيديو)

وختمت روز كلامها: (جا الوقت الي اكسر فيه صمتي و اطلب ولي العهد الامير محمد بن سلمان حفظه الله انه يساعدني لاني اعرف انه مستحيل يرضى بظلم امرأه سعوديه تطالب بحقها بعهده. ارجوكم وصلوا له صوتي لاني تعبت).

زوج مودل روز رجل الأعمال السعودي محمد الحمود يكشف سبب الخلاف معها
مودل روز

وكشفت مصادر أن سبب طلب روز الخلع من زوجها في محاكم السعودية، هو صدور حكم قضائي ضدها أمام محكمة أمريكية بإلزامها بدفع مبلغ مالي لزوجها شهريا.

وأوضحت المصادر، أن محكمة كاليفورنيا ألزمت روز بأن تدفع لزوجها محمد الحمود 23 ألف دولار شهرياً أي ما يعادل 88 ألف ريال ، على أن يستمر القرار هذا القرار للأبد.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More