AlexaMetrics فيديو جريء .. ليلى علوي تسبح وسط البحر والجمهور ينتقدها! (شاهد) | وطن يغرد خارج السرب
ليلى علوي تسبح في الساحل الشمالي

فيديو جريء .. ليلى علوي تسبح وسط البحر والجمهور ينتقدها! (شاهد)

نشرت الفنانة المصرية ليلى علوي وهي تسبح وسط البحر في الساحل الشمالي.

وقالت ليلى علوي: “أنا في الساحل الشمالي جميل وزي الفل ومفيش أي حاجة ومش عايزة الناس تخاف من البحر”.

وجاء في تعليقات الجمهور على حديث ليلى علوي في البحر قول أحدهم: “لا حضرتك احنا مش خايفين والله بس الميزانية لا تسمح”.

وقال معلّق آخر متسغرباً: “ده عندها 62 سنة”.في إشارةٍ إلى عُمرها .فيما سخر آخر من ارتدائها نظارة وسط البحر وكتب: “في البحر بالنضارة!”.

وقبل يومين، ودعت ليلى علوي، آخر أيام الصيف من أمام شاطئ البحر في أحد شواطئ الساحل، على موسيقى أغنية “أنا بعشق البحر” للمطربة نجاة.

ليلى علوي على الشاطئ
ليلى علوي على الشاطئ

رقص ليلى علوي الذي أثار غضب متابعيها

كانت الفنانة المصرية ليلى علـوي نشرت مقطع فيديو لها على انغام أغنية (يا انا يا لأ) للفنان عمرو دياب خلال حفل بالساحل الشمالي.

وتعرّضت الفنانة ليلى علـوي لانتقادات حادة من جمهورها؛ بسبب ما اعتبروه عدم احترام زميلتها الراحلة دلال عبدالعزيز التي توفيت قبل أيام من الحفل.

وقال أحد متابعي ليلى علـوي: “و الله عيب كبير ما فيش ذرة احساس لأقارب المتوفية الي هي المفروض صديقتكم”.

وقالت أُخرى: “طيب مش مكسوفه من بنات دلال!؟”.

وكتب متابع آخر: “جرى ايه ياطنط ليلى . طب خلي عندك شوية دم واحساس دي صاحبتك دلال”.

وظهرت ليلى علـوي في صور أخرى نشرتها وهي ترتدي فستاناً مفتوحاً من الأمام، خلال تواجدها في حفل عمرو دياب.

اقرأ ايضاً: ليلى علوي تؤدي وصلة رقص خلال استضافتها في برنامج “منى الشاذلي” (فيديو)

فنياً، عبّرت ليلى علـوي عن غرامها في دور “سلوى”، وهي الشخصية التي تقدمها ضمن أحداث فيلم “200 جنيه”.

وأوضحت ليلى، أن دورها في الفيلم مختلف وتحضيراته مختلفة وجديدة عليها.

وأكدت أنه يجب على جميع الفنانين تشجيع السينما والمشاركة في التجارب الجريئة والجديدة.

وأضافت ليلى، أن وجود هذا الكم من النجوم في عمل واحد أغراها للمشاركة في الفيلم، وشجعها على ذلك وجود مخرج بحجم المخرج محمد أمين‪.‬

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *