AlexaMetrics (شاهد) سعوديات بزي عسكري شمل النقاب في تخريج أول دفعة نسائية بالجيش | وطن يغرد خارج السرب
مجندات سعوديات

(شاهد) سعوديات بزي عسكري شمل النقاب في تخريج أول دفعة نسائية بالجيش

نشرت وزارة الدفاع السعودية صورا من حفل تخريج أو دفعة نسائية من مركز تدريب الكادر النسائي للقوات المسلحة بالمملكة.

وعبر حسابها الرسمي بـ”تويتر”، نشرت الدفاع السعودية مقطعا مصورا لمراسم تخريج الدفعة النسائية، التي شارك فيها رئيس هيئة تعليم وتدريب القوات المسلحة اللواء الركن عادل بن محمد البلوي.

سعوديات مسلحات

وأظهر المقطع الجنديات السعوديات وهن يحملن السلاح ويؤدين المراسم العسكرية، بزي قوات مسلحة خاص بهم وظهرت أكثر من جندية ترتدي النقاب مع الزي العسكري.

هذا وألقى البلوي كلمة أكد فيها أن “المركز يهدف إلى تقديم خدمات تدريبية مميزة للمعينات بوزارة الدفاع بكفاءة واحترافية في المجالات الوظيفية التي تحتاجها الوزارة”، وفق وكالة الأنباء الرسمية “واس”

وأضاف البلوي: “للمركز رسالة مهمة وهي توفير برامج ومناهج تدريبية متميزة وبيئة تعليمية مثالية وفقاً لمقاييس عالمية للجودة تلبي احتياجات القوات المسلحة من الكادر النسائي بهدف الوصول إلى أداء أفضل يساعد على تحقيق أهداف الوزارة مستقبلاً”.

وبدأت الدورة في 30 أيار/ مايو الماضي، بمركز تدريب الكادر النسائي للقوات المسلحة، واستمرت 14 أسبوعا.

اقرأ أيضاً: سابقة هي الأولى من نوعها.. مجندات سعوديات داخل الحرم يحرسن الحجاج (فيديو)

ومنذ سنوات، تشهد المملكة متغيرات عديدة شملت التخلي عن قوانين وأعراف رسمية كانت معتمدة منذ عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة، ودخولهن ملاعب كرة القدم، والسماح لهن بممارسة مهن كانت حكرا على الرجال.

الانفتاح في عهد ابن سلمان

ويعيش المجتمع السعودي منذ سنوات نفتاحا اجتماعيا متسارعا أثار غضب شريحة كبيرة من المحافظين بسبب ما يحدث من حفلات صاخبة واختلاط وتساهل في ملابس النساء بل والسماح لهن بالتدخين علناً، وهو ما يرون أنه لا يجوز في بلاد الحرمين.

كما سُمح للنساء بقيادة السيارات، وبدخول ملاعب كرة القدم، وأعيد فتح دور السينما وسمح بإقامة حفلات غنائية صاخب، وهناك غض نظر عن إبقاء المتاجر أبوابها مفتوحة في أوقات الصلاة، بعدما تم الحد من دور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي كانت بمثابة شرطة دينية في البلاد.

وفي محاولته للتغيير بالمملكة، فرض محمد بن سلمان منذ توليه ولاية العهد، في يونيو 2017، حالة جديدة غير مسبوقة في مجتمع بلاده؛ تجسّدت في انفتاح هائل بمجالات الموسيقى والغناء والمرأة ، في حين قيّد من جانب آخر، الأصوات الرافضة لهذا الانفتاح.

ودعم بن سلمان سلسلة قرارات تقضي بالتخلّي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة، وكذلك دخولهن ملاعب كرة القدم، فضلاً عن إقامة عرض للأزياء وافتتاح دور للسينما.

ويأتي ذلك ضمن ما أحدثه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، من إصلاحات اجتماعية واقتصادية مزعومة في إطار خطط لتحديث المملكة المحافظة وجذب استثمارات أجنبية ضمن مساع لتنويع الموارد الاقتصادية.

وبموجب خطته الإصلاحية، المعروفة باسم رؤية 2030، رفع ولي العهد حظرا كان مفروضا على قيادة النساء للسيارات.

كما سمح للنساء البالغات بالسفر دون إذن من ولي الأمر ومنحهن مزيدا من السيطرة على المسائل العائلية.

غير أن تلك الخطة الإصلاحية تزامنت مع حملة على المعارضين الذين بينهم ناشطات مطالبات بحقوق المرأة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. هذا كله لأجل الديكور الخارجي…
    ماذا قدم آلاف الرجال المجندين في الجيش والحرس بالحد الجنوبي؟؟؟
    أمام الحوثيين
    جيش لا يقوى سوى أمام المواطن الأعزل

  2. …ومن يحمي مؤخرات هذه العسكريات السعوديات….؟
    ترمب الزنديق الامريكي السابق .حدثنا في أكثر من خطاب آل سعود أنه لولا الجيش الأمريكي لضاعت مؤخراتكم وأستبيحت وهتكت….؟
    فمن يحمي ……………………………

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *