الهدهد

طالبان تدعو الهارب أشرف غني لإعادة الأموال المنهوبة معه إلى الإمارات

طالبت حركة طالبان الأفغانية، الرئيس الهارب أشرف غني إلى إعادة الأموال التي هربها معه إلى الخارج وتحديداً الإمارات حيث حصل على اللجوء هناك.

وألقت الحركة باللوم على أشرف غني في الفوضى التي أعقبت 15 أغسطس/ آب، وادعت أن الرئيس السابق تخلى عن حكومته فجأة.

وقال سهيل شاهين المتحدث باسم طالبان، إن أشرف غني كانت تربطه دائمًا علاقة جيدة بالإمارات.

أشرف غني فر هارباً إلى الإمارات

وفي مقابلة مع موقع “الدوحة نيوز” الناطق بالإنكليزية، قال شاهين “عندما كانت طالبان تتطلع إلى انتقال سلمي للسلطة، وكان المقاتلون ينتظرون خارج بوابة كابول، فر أشرف غني فجأة”.

وأضاف المتحدث باسم طالبان “لقد أخطأ بالتخلي عن الحكومة.. هذا ما أدى إلى الفراغ المفاجئ والنهب وإطلاق النار”.

اقرأ أيضاً: رولا سعادة.. زوجة الرئيس الأفغاني الهارب أشرف غني لبنانية مسيحية (شاهد)

وحول تقارير عن فرار أشرف غني بكمية ضخمة من النقود، قال سهيل شاهين إنه إذا أخذ أي شيء لا يخصه، فعليه إعادته إلى أفغانستان، لكن السعي وراء ذلك ليس من أولويات طالبان كما هي الآن.

وشدد المتحدث أن الحركة تركز حالياً على تشكيل الحكومة الجديدة.

وكانت الإمارات اعترفت رسمياً، بأنها استقبلت الرئيس الأفغاني الهارب أشرف غني بعد مغادرته كابل وسيطرة حركة طالبان على السلطة في أفغانستان.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية إن الإمارات استقبلت الرئيس أشرف غني وأسرته في البلاد وذلك “لاعتبارات إنسانية”.

فرار الرئيس الأفغاني أشرف غني

وفر الرئيس السابق أشرف غني من العاصمة كابل، في 15 أغسطس الجاري، وذلك قبل وقت قصير من دخول مسلحي “طالبان” القصر الرئاسي وإعلان بسط سيطرتها على أفغانستان.

وسيطرت “طالبان”، على العاصمة كابل بعد أن سيطرت على كل أفغانستان تقريباً، رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) على مدى ما يقرب من 20 عاماً لبناء قوات الأمن الأفغانية.

سلطنة عمان تنفي وصول اشرف غني إلى مسقط

هذا ونفى مصدر دبلوماسي عُماني وصول الرئيس الأفغاني أشرف غني إلى سلطنة عمان، مؤكداً أن التقارير التي أشارت لذلك غير صحيحة بتاتاً.

جاء ذلك تعقيباً على التقارير التي انتشرت، وتحدثت عن وصول أشرف غني إلى سلطنة عمان، بعدما فرّ من أفغانستان، في أعقاب سيطرة حركة طالبان على البلاد.

في السياق، قال مصدر في السفارة الروسية في كابل لـ”سبوتنيك” إن الرئيس الأفغاني أشرف غني فر من كابل، بسيارات مليئة بالمال، وما لم يتمكن من حمله معه بقي على مدرج الإقلاع بالمطار.

وأضاف نيكيتا ايشينكو السكرتير الصحفي للبعثة الدبلوماسية الروسية: “أما بالنسبة لسقوط النظام، فإن أكثر ما يصور ذلك بدقة، هو كيف هرب غني من أفغانستان: أربع سيارات كانت مكدسة بالمال، حاولوا إدخال قسم آخر من المال إلى طائرة هليكوبتر، لكنها لم تتسع لكل الأموال، ولذلك بقي بعضها على مدرج الإقلاع والهبوط في المطار”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

 

 

محمد أبو يوسف

كاتب صحفي مهتم بالشأن العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى