محمد بن راشد غادر مؤتمر بغداد غاضبا بعد كلمة الافتتاح.. هل ما حدث معه خطأ برتوكولي أم متعمد ؟! (شاهد) - وطن يغرد خارج السرب

محمد بن راشد غادر مؤتمر بغداد غاضبا بعد كلمة الافتتاح.. هل ما حدث معه خطأ برتوكولي أم متعمد ؟! (شاهد)

0

تداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي صورا من مؤتمر بغداد لقادة دول الجوار الذي نظمته العراق اليوم، تظهر تقديم وزير خارجية إيران على نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي محمد بن راشد ، في الصور التذكارية لافتتاح المؤتمر.

وتظهر الصور التي رصدتها (وطن) وزير خارجية إيران أمير عبداللهيان، في قمة بغداد للتعاون والشراكة، اليوم السبت، وهو يتقدم على محمد بن راشد في الصور التذكارية، ما تسبب في غضب نائب رئيس الإمارات وفق نشطاء.

محمد بن راشد يغادر مؤتمر قادة دول الجوار

وعلق شاهين السليطي على هذه الصور بقوله”هل هو خطأً بروتوكولي أم مقصود تقديم وزير خارجية ايران على نائب رئيس دولة الامارات .الامر الذي جعل محمد بن راشد يغادر المؤتمر زعلان في الدقائق الاولى.”

اقرأ أيضاً: محمد بن راشد يصف أمير قطر بـ “الشقيق والصديق” في تطور لافت للعلاقة مع الدوحة

وأثارت هذه الصور جدلا بين النشطاء وعلقت ناشطة باسم مريم:”عمداً وبموافقة العراق  قصدهم الشيعي لازم في المقدمة”.

فيما دون ناشط عراقي باسم أحمد:”لم يكن خطأ بروتكولي ولكن كان وزير الخارجية الايراني غير محترم قفز من  المكان المخصص له في الخلفيات  إلى الامام كبلاده التي دائما كانت في الخلفيات خلف عراق العروبة والعرب.”

وتابع:”وهو منزعج جدآ من مخرجات المؤتمر الناجحه  التي تهدد التوسع الايراني وفشل المخططات الخبيثه لهذه الدولة”

وغرد أحد النشطاء:”البروتوكول ليس في اهمية نتائج المؤتمر  اذا كانت نتائج المؤتمر تصب في مصلحة العرب  فلا يهتمو بالقشور.”

من جانبه علق الإعلامي ومقدم البرامج بقناة “العربية” محمد الطميحي بقوله:”كان لافتاً مغادرة الشيخ محمد_بن_راشد مؤتمر_بغداد بعد الكلمة الافتتاحية للكاظمي.

وأضاف:”لا أعلم السبب الحقيقي لذلك لكن لا يمكن تجاهل الخطأ البروتكولي الغريب من وزير خارجية إيران امیرعبداللهیان عندما حاول احتلال موقع الإمارات عند التقاط الصورة الجماعية. كما هو واضح الشيخ محمد لم يتنازل”.

وقال ثائر البياتي:”غباء النظيم ام التملق الزائد المعتمد الذي جعل إنسحاب الشيخ محمد بن راشد من المؤتمر، هو وقوف وزير خارجية إيران في الصف الأول بدل أن يقف مع بقية وزراء الخارجية في الصف الثاني.”

وتابع:”موقف يسجل للشيخ محمد الشيخ محمد بن راشد الذي يعرف قيمة نفسه ومكانته ومستواه بعكس الآخرين المنبطحين”.

وزير خارجية إيران في بغداد: ندعم العملية السياسية في العراق

هذا وقال وزير خارجية إيران أمير عبداللهيان، في كلمته أمام قمة بغداد للتعاون والشراكة اليوم السبت: “نعمل على توفير منطقة آمنة وحرة والعراق يلعب دورا هاما فى المنطقة، ونعمل على دعم العملية السياسية فى العراق”.

وأضاف أن العراق بحاجة إلى الإعمار وتنظيم التعاون في المنطقة وندعم أمن واستقرار العراق في المنطقة، وأن مستوى التعاون وصل أكثر 300 مليار دولار عبر ممرات للتبادل التجاري تعكس للروابط المتجذرة بين البلدين، في مجالات الكهرباء والغاز والمبادرات التجارية.

وأوضح أن العراق تضرر كثيرا من الجماعات الإرهابية وأن الشعب العراقي الذى تحرر من الإرهاب بحاجة إلى تعاون الجميع، وان إيران سارعت إلى مد يد العون للعراق لمواجهة الإرهاب لأن العراق تضرر كثيرا من الجماعات الارهابية.

وتابع أن أمريكا ارتكبت جريمة كبيرة في اغتيال أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني وعلى دول المنطقة دعم جهود العراق في تحقيق الأمن والاستقرار للعراق.

وقال: “نريد تحقيق السلام عبر الحوار في المنطقة عبر الثقة المتبادلة لدول المنطقة، وتحقيق سياسة حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لتحقيق الأمن المستدام والتنمية المستدامة”.

وأوضح أن طهران تؤكد استمرار مساعدتها للعراق، وتحقيق الأمن لا يتم إلا من خلال الثقة المتبادلة بين دولها، وأن التدخل الأجنبي لا يخدم المنطقة وضرورة خروج القوات الأجنبية من العراق، وإجراء الانتخابات البرلمانية لأنها ركيزة الاستقرار فى العراق.

محمد بن راشد في بغداد

واليوم، السبت، وصل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى بغداد؛ حيث كان في استقباله رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وغرد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر تويتر عند وصوله قائلا: “وصلنا بحمدالله بغداد.. عاصمة الرشيد والمأمون وعاصمة العالم.. دار السلام.. بيت حكمة البشر.. بغداد الشعراء والأدباء والعلماء.. بغداد دجلة والفرات.. رغم جراحها متفائلين بعودتها ونهضتها ومجدها بإذن الله .. حفظ الله بغداد .. حفظ الله شعب العراق العظيم”.

ورافق الشيخ محمد بن راشد، منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية.

بالإضافة إلى الدكتور أنور بن محمد قرقاش المستشار الدبلوماسي لرئيس الدولة، وخليفة سعيد سليمان رئيس مراسم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، وسالم عيسى القطام، سفير الدولة لدى جمهورية العراق.

محمد بن راشد وأمير قطر

هذا وشدد حاكم دبي نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع محمد بن راشد، خلال لقائه أمير قطر تميم بن حمد اليوم السبت على هامش ” مؤتمر بغداد”، على أن مصير الخليج واحد.

ونشر بن راشد عبر صفحته على “تويتر” صورا للقاء، وكتب: “أثناء لقائي مع أخي صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر حفظه الله. الأمير تميم شقيق وصديق. والشعب القطري قرابة وصهر . والمصير الخليجي واحد.. كان وسيبقى.. حفظ الله شعوبنا وأدام أمنها واستقرارها ورخائها”.

انطلقت أعمال مؤتمر بغداد اليوم السبت في العاصمة العراقية، بحضور إقليمي وعالمي.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More