حياتنا

هل اعتزل التمثيل؟.. أحمد بدير يثير الجدل بين متابعيه بعد ظهوره بهيئة غير مألوفة

أثار الفنان المصري أحمد بدير الحيرة والجدل بين متابعيه، عقب نشر صورة حديثة له ظهر فيها بهيئة غير مألوفة لجمهوره، ما أثار التساؤلات بينهم عن كونه “لوك جديد” أو إنه اعتزل التمثيل أم استعداد لأحد أعماله الفنية.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعى صورة أحمد بدير بملامح مختلفة، حيث أطلق لحيته وارتدى نظارة وجلباب أبيض.

أحمد بدير

ومؤخرا أعرب الفنان أحمد بدير عن سعادته بالتكريم من مهرجان الإسماعيلية السينمائى الدولى للأفلام التسجيلية والقصيرة.

مشيرا إلى أن أول مرة وقف فيها أمام الكاميرا كانت مع المخرج الكبير يوسف شاهين، حيث امتد التعاون معه فى أكثر من عمل بمشاهد بسيطة، إلى أن استعان به فى دور بفيلم “سكوت هنصور”.

وأوضح بدير أنه منذ بدايته يقدم اللون الكوميدى، لكنه فى الوقت نفسه يبحث عن اللقطات الإنسانية والتراجيدى، مشيرا إلى أن النقلة الكبيرة كانت على يد المخرج الراحل يحيى العلمى فى مسلسل “الزينى بركات”.

وأضاف بدير أن المخرج يحيى العلمى واجه انتقادات وهجوما من الصحف بسبب الاستعانة به، لكن العلمى أصر عليه.

مؤكدا أن الجمهور تفاعل معه فى الشارع، وكانت نقلة له فى تقديم أعمال جادة ومختلفة، مثل “عالرصيف”، و”بطل من ورق” وغيرها.

ويشار إلى أن آخر أعمال أحمد بدير، مسلسل “بين السما والأرض” بطولة هانى سلامة، درة، يسرا اللوزى، سوسن بدر، نجلاء بدر، نورهان، ندى موسى، منى عبد الغنى، محمود الليثى، أحمد السلكاوى، مصطفى درويش، غادة أسامة والعمل سيناريو وحوار إسلام حافظ، والقصة مأخوذة عن قصة الأديب الكبير نجيب محفوظ، إخراج ماندو العدل، إنتاج شركة سينرجى.

القضاء الكويتي يبرء مي العيدان من تهمة سب وقذف أحمد بدير

ويشار إلى أنه في يوليو الماضي تصدرت الإعلامية الكويتة مي العيدان،  مؤشرات البحث على موقع جوجل، بعد اعلان برائتها  في قضية سب وقذف الفنان المصري، أحمد بدير والتي أثارت أزمتهما جدلا واسعا مؤخرا.

وفي التفاصيل فقد أعلنت مي العيدان، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام، قائلة:” تم الحكم اليوم ببراءتي من القضية الذي رفعها علي الفنان المصري أحمد بدير بالكويت، وبراءتي من الإساءة له”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt)

مي العيدان وصلعة أحمد بدير

وتابعت “شكرًا للقضاء الكويتي النزيه، والمحامي ضاري الواوان، وطاقم مكتبه، ودفاعه عني بهذه القضية، وبالنهاية لا يبقى سوى وجهه تعالي”

وكانت الأزمة بين الفنان أحمد بدير، والإعلامية الكويتية بدأت بعدما اتخذ كافة الاجراءات القانونية ضد الأخيرة ووجه تهمة التنمر والسب والقذف، لـ”العيدان”، بسبب وصفها بـكلمة “الأقرع”.

اقرأ أيضاً: مي العيدان “تتمادى بوقاحتها” مع أحمد بدير وترفع قضية ضده بتُهم لا يصدقها عقل!

وجاء ذلك تعليقا على صورة نشرتها مي للفنان وابنته وقتها، حيث قالت مي: “صورة ابنة الفنان أحمد بدير.. والله طلعت بنته مزة، بنت الأقرع” الأمر الذي استدعى الرد من  أبنة بدير.

وأثار تصرف الاعلامية الجدل والغضب، ودفع ابنة أحمد بدير للرد على مي قائلة: “طيب أنا صحيت من النوم النهاردة لقيت مصر كلها بعتالي عن بوست أستاذة مي العيدان”

مي العيدان

وأضافت: “أنا أعرف إنك شخص مشاكس يعشق التنمر وخصوصا التنمر على الفنانين، بس حابة أوضحلك كام حاجة كده: أولا، أنا أبويا نجم كبير من نجوم الوطن العربي ومحدش هيسمحلك تتكلمي عليه نص كلمة، وأعتقد إنك شوفتي ده كفاية فى هجوم الوطن العربي كله عليكي، اللي أنا نفسي اتفاجئت بيه.

وتابعت:”وبشكر كل الناس اللي ردت غيبتنا..ثانيا لو الفنانين بالنسبة لك حياتهم مستباحة، فأنا مش فنانة عشان تحطيني معاهم في جمله مفيدة،  مع احترامي لكل الفنانين، و أبويا اللي حضرتك بتغلطي فيه ده علمني أرفض التنمر بجميع أشكاله”.

ومن جانبها ردت الكويتية فيما بعد “أولًا من قال إني سخرت منه.. أنا قلت عنه أقرع وهو فعلا أقرع ةأشوف باكثر مشاهدة في مسرحياته وأفلامة اللي يسخر أو من قرعته” وأشارت إلى موقف الفنانة سهير البابلي في مسرحية ريا وسكينة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

وطن

الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير كوقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن

تعليق واحد

  1. ….الله طيب لايقبل غير الطيبــــــــــون…وهذا الكائن عرفناه أنه كان كلبا شرسا ضد شرفاء مصر ..وكان كالرصاصة التي تخترق صدور الشعب المصري في أيدي سيده وولي أمره الارهابي الهمجي السيسي……..الشهداء ينتظرونكم للقصاص عند قاضي السماء…..يوم تسود وجوهكم القبيحة ……أكره ما أكره في هؤلاء العفنجيـــة المصريين النفاق والرياء والوقوف مع المجرمين والقتلة والكلاب السعرانة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى