حياتنا

نوال الزغبي ترقص بتنورة قصيرة جداً وتُغلق التعليقات في وجه الجمهور!

أثارت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي، جدلاً واسعاً بأحدث فيديو ظهرت به ترقص فيه على أنغام أغنيتها الخليجية الجديدة.

نوال الزغبي ووصلة رقص على أغنيتها

ونشرت نوال الزغبي فيديو عبر حسابها على (انستجرام)، وهي ترقص على أغنيتها (عليه ابتسامة)، معقبة: (عليه ابتسامه تقوّم قيامة تخللي قلوب الخلايق تمشي قدّامه).

وما أثار الجدل، ملابس نوال الزغبي التي ظهرت بها، حيث ارتدت تنورة جينز قصيرة جداً كشفت ساقيها بوضوح، وتيشرت رمادي بدون أكمام.

وأكملت نوال إطلالتها بشال طويل على كتفيها، وحذاء كحلي عالي، واعتمدت تسريحة الشعر المرفوع.

انتقادات وسخرية

وعلى غير العادة، أغلقت نوال الزغبي خاصية التعليقات، لكن حسابات فنية أعادت نشر الفيديو، وجاء في التعليقات: ( ياجماعه دي نوال الزغبي اوشبحها)، في إشارة لخسارتها الكثير من وزنها.

وكتب آخر ساخراً من ملابسها: (مدري شلون يقولون انها تعرف تلبس).

بينما انتقد آخر شكل وجهها وكتب: (شكلها بقا يخوف شكلها وحش جدااا من كتر عمليات التجميل).

ووافقته أخرى الرأي قائلة: (وجهها زحمة اللهم لاشماتة).

(عليه ابتسامة)

وقبل يومين، طرحت نوال الزغبي، أغنيتها الجديدة بعنوان (عليه ابتسامة) عبر موقع يوتيوب.

واقترب عدد مشاهدات الأغنية إلى مليون مشاهدة حتى الآن، وهي من كلمات الشاعر محمد القاسمي ألحان أدهم وتوزيع مهند خضر وميكس محمد عصمت.

ويقول مطلع الأغنية: (عليه ابتسامه تقوم قيامه، تخلي قلوب الخلايق تمشي قدامه، سآبي هالعالم بالحلا دايم، والأرض صارت تموت بدوسة اقدامه، خلي اذا يمر، يسحر لي عيوني، نسخة من القمر، يا اللي تلوموني).

(استعراض للجسم فقط)
وكانت نوال الزغبي قد طرحت برومو كليب (عليه ابتسامة) قبل أيام، وذلك عبر صفحتها الرسمية على (انستجرام).

وظهرت نوال بالكليب الذي علقت عليه بكلمة (قريباً)، بحمام السباحة، عارية الصدر والكتفين، ولم يتبين ماذا كانت ترتدي تحت الماء.

وتعرضت الفنانة اللبنانية لموجة انتقادات بسبب اتهامها بتجاهل سلسلة الأزمات التي تتعرض لها لبنان، والاستمرار في طرح الأعمال الفنية، بينما هاجم آخرون جرأتها في الظهور.

وجاء في التعليقات: (استعراض للجسم وشكل فقط).

وكتب آخر: (لبنان في حاله طارئه مو وقت الرومانسيه الآن).

وسخر آخر من نوال معقباً: (ليش هاي لسا في حدا بيستناها و يستنى اعمالها).

ووصفها آخر بالرقاصة، وكتب مؤيداً السابق: (أحلى شي فيها إنها مصرة على الفشل).

نوال الزغبي وأزمة الموريكس ديور

وأغنية (عليه ابتسامة) من ألبوم نوال الجديد (عكس الطبيعية)، وهي من كلمات الشاعر الإماراتي محمد القاسمي وألحان أدهم، وتوزيع مهند خضر، والكليب من إخراج فادي حداد.

المفارقة أن نوال الزغبي أعلنت قبل أيام عن اعتذارها عن عدم قبولها لجائزة موريكس ديور هذا العام، بسبب الظروف الصعبة التى تمر بها لبنان.

وقالت الفنانة اللبنانية حينها في تغريدة عبر (تويتر): (لا شكّ أنّ جائزة الموريكس دور تعدّ من واجهات لبنان الحضارية، ولا شكّ أن الإصرار على تنظيمها في بيروت رغم كل المآسي هو خطوة جبّارة).

وتابعت: (لكنني أعلن اعتذاري عن عدم قبولها هذا العام بسبب الوضع الصعب الذي تمرّ به البلاد، على أمل أن تكون قيامة لبنان قد أصبحت قريبة، لبنان ليس بخير).

نوال الزغبي: هيدا شغلي

وأثارت نوال الزغبي موجة انتقادات حينها، واتهمها البعض بالتناقض، لأنها كانت لا تزال تحتفل بنجاح أغنيتها (ارقص) بينما يعاني بلدها ظروفاً صعبة أيضاً.

لتعود نوال وترد في تغريدة جديدة جاءت في معرض إجابتها على أحد المهاجمين: (هيدا شغلي! مش عم بحتفل! متلي متل اي حدا بحاجة يشتغل وخاصة بهالظروف الصعبة! ويا ريت بلا آراؤكم اللي بلا طعمة وتتذاكوا علينا! روحوا شوفوا كيف ترجعوا لبنان!).

هذا وقد قتل 20 شخصاً قبل أسبوعين في لبنان، وأصيب نحو 80 في انفجار خزان بنزين في بلدة التليل عكار، في حادثة دموية تزيد معاناة الشعب اللبناني، وأعادت للأذهان مشهد انفجار مرفأ بيروت الذي لم يغب أصلا عنهم.

(اللي بعينو يحسدنا يتشطر ويقلدنا)

وكانت نوال الزغبي قد تصدرت التريند في لبنان والدول العربية بأغنيتها الجديدة (أرقص)، والتي حققت أرقاماً قياسية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت نوال  مقطعي فيديو عبر حسابها على (انستجرام)، من كواليس تصوير فيديو كليب (أرقص)، ظهرت خلالهما وهي ترقص مرتدية فستاناً أسود مفتوح وآخر توتي طويل.

وأرفقت نوال تعليقاً على مقطع منهما، بكلمات من الأغنية وكتبت: (واللي بعينو بيحسدنا يتشطر ويقلدنا).

وحسد المقطعان أكثر من مليون ونصف مشاهدة في أقل من 24 ساعة.

كما اقترب عدد مشاهدات أغنية ارقص لنوال الزغبي عبر (يوتيوب) من ثلاثة ملايين.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

محمد أبو يوسف

كاتب صحفي مهتم بالشأن العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى