الخميس, مايو 26, 2022
الرئيسيةالهدهدفاضل سليمان: مفتي عمان ضرب المثل للعالِم الحر الذي لا يخضع لسلطة...

فاضل سليمان: مفتي عمان ضرب المثل للعالِم الحر الذي لا يخضع لسلطة أو مال ولا يخشى في ﷲ لومة لائم

أشاد مدير مؤسسة جسور للتعريف بالإسلام فاضل سليمان، بمفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، ومواقفه الحرة من قضايا الأمة والإسلام والتي كان آخرها تهنئة الشعب الأفغاني وحركة طالبان بتحرير أفغانستان من المحتل الأمريكي.

وتعليقا على بيان مفتي السلطنة الأخير بشأن ما حدث في أفغانستان، قال فاضل سليمان في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن):”مفتي سلطنة عمان مرة أخرى يضرب المثل للعالِم الحر الذي لا يخضع لسلطة و لا مال و لا منصب و لا يخشى في ﷲ لومة لائم”.

فاضل سليمان ومفتي عمان

ووافق العديد من النشطاء سليمان الرأي وأثنوا على الشيخ أحمد الخليلي، ومواقفه المشرفة التي رأوا أنها من المفترض أن تكون نبراسا يحتذي به علماء الأمة في هذا الزمان.

وكتبت مغردة باسم سارة:”حفظ الله شيخنا العلامة أحمد الخليلي قلب أبيض وثبّتنا وإياه على طريق الحق، لا نخشى في الله لومة لائم.”

وقال داود عبدالله العادي:”سماحة الشيخ الخليلي من دعاة الخير المخلصين والذي يسعى دوما لوحدة المسلمين والتآلف بينهم لذا أحبته القلوب ورحب به الناس بشتى مذاهبهم.. وهكذا دوما سلطنة عمان دولة السلام”.

مفتي سلطنة عمان: نهنئ الشعب الأفغاني بـ”النصر على الغزاة”

ويشار إلى أنه قبل يومين هنأ مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، الشعب الأفغاني بما اعتبره “فتحا مبينا ونصرا على الغزاة المعتدين”.

وتمكنت حركة طالبان،  الأحد، من السيطرة على كل أفغانستان تقريبا بما فيها العاصمة كابل تزامنا مع انسحاب عسكري لواشنطن، وذلك بالرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي “ناتو” على مدى ما يقرب من 20 عاما، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

وقال الخليلي في تغريدة عبر حسابه الرسمي على منصة “تويتر” “نهنئ الشعب الأفغاني المسلم الشقيق بالفتح المبين والنصر العزيز على الغزاة المعتدين”.

اقرأ أيضاً: الرئيس الأفغاني الهارب أشرف غني في الإمارات .. اعتراف رسمي من أبوظبي بعد إشاعة وصوله إلى مسقط

وأضاف أن جميع أبناء  الشعب الأفغاني يجب أن يكونوا “يدا واحدة في مواجهة جميع التحديات وأن لا تتفرق بهم السبل وأن يسودهم التسامح والوئام”.

وتابع الخليلي قائلا “نرجو بفضل الله تعالى ومنته أن تتحقق قريبا أمنيتنا الكبرى بتحرير المسجد الأقصى المبارك وجميع الأراضي المحتلة من حوله”.

وقال الخليلي “إننا لنتفاءل، ونرجو من الله أن يكون هذا النصر العتيد جامعا لأمة الإسلام جميعا حتى يتوالى لهم النصر ويحرروا كل شبر من ترابهم المحتل ويخلصوا المستضعفين مما يرزحون تحته من نير الظلم”.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد هنأت حركة طالبان وقيادتها على الانتصار الذي جاء تتويجا لجهادها الطويل على مدار عشرين عاماً مضت.

وباركت الحركة للشعب الأفغاني “اندحار الاحتلال الأمريكي” عن كافة الأراضي الأفغانية.

وأكدت الحركة في تصريح صحفي أن “زوال الاحتلال الأمريكي وحلفائه يثبت أن مقاومة الشعوب وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني موعدها النصر وتحقيق أهدافها في الحرية والعودة”.

ومنذ مايوالماضي، بدأت طالبان بتوسيع رقعة نفوذها في أفغانستان، تزامنا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 من أغسطس الجاري.

وعانت أفغانستان منذ عام 2001 من تبعات حرب مفتوحة، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم “طالبان”، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه في الولايات المتحدة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

محمد أبو يوسف
محمد أبو يوسفhttp://[email protected]
كاتب صحفي مهتم بالشأن العربي
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. في انتظار شجاعته المفقودة من 50 عام في ظل حكم الهالك كابوس ! وننتظر ان يتكلم عن البطالة وعجز الميزانية والدين العام والفساد المالي والأخلاقي النمنفلت حدوده في مسقط عمان! كل كاذب لن يمدح إلا منافق مثله! خخخخخخخ

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث