“شاهد” الصور التي نشرها ملك الأردن عبدالله الثاني لنجله الحسين وعمه الحسن

0

نشر ملك الأردن عبدالله الثاني، صورتين جمعتا الأمير الحسن بن طلال مع الأمير الحسين بن عبدالله ولي العهد.

وعلق الملك عبدالله الثاني على الصورة المشتركة التي جمعت عمه بنجله قائلاً في تغريدة رصدتها “وطن”، ” عمي الغالي وولدي الحبيب، أدامكما الله ذخرا للوطن”

تفاعل واسع مع الصور التي نشرها ملك الأردن عبدالله الثاني

وتفاعل الأردنيون مع الصور التي نشرها الملك عبدالله الثاني، متمنين أن يسدد الله خطى الملك عبدالله وولي عهده في خدمة الوطن والوطن.

وقال عبدالناصر عبيدات معلقاً على الصور التي نشرها الملك عبدالله ” لقاء العمالقة سمو ولي العهد المستقبل المشرق للاردن وسمو الامير الامير الحسن رفيق الباني نرى تاريخنا المشرف ومستقبلنا المشرق وحاضرا واعيًا ثابتًا يقوده جلالة الملك عبدالله الثاني بكل قوة وثقة #مع_القائد بإخلاص وانتماء ل #الاردن حفظ الله القيادة الهاشمية وشعب #الاردن الكريم “.

من هو الأمير الحسن بن طلال

الحسن بن طلال ولد في (20 مارس 1947 ) أمير أردني وولي عهد سابق، ابن الملك طلال، وشقيق الملك الحسين بن طلال وعم الملك عبدالله الثاني ، شغل منصب ولي عهد الأردن لما يزيد عن 30 عاما (من عام 1965 إلى 25 يناير 1999).

ولد الأمير الحسن في عمان عام 1947 وهو الابن الأصغر للملك طلال من زوجته زين الشرف اللذان أنجبا اربعة أبناء.  حسب ويكبيديا

تلقى تعليمه الابتدائي في عمان، ثم واصل تعليمه إلى أن حصل على درجة البكالوريس مع مرتبة الشرف في الدراسات الشرقية، ثم بعد ذلك الماجستير.

اقرأ أيضاً: “الكل له حدود إلا الملك”.. تصريحات جديدة لملك الأردن عبدالله الثاني عن أزمة شقيقه الأمير حمزة

تولى شقيقه الأكبر الملك حسين عرش المملكة الأردنية الهاشمية بعد وفاة والده واختاره ولياً للعهد في إبريل 1965، وظل يقوم بدور المستشار السياسي بصفته أقرب السياسيين للملك، فضلاً عن القيام بدور نائب الملك أثناء فترة غياب الملك الراحل، واستمر متقلداً مهامه حتى عزله في 25 يناير 1999.

مثل الأمير الحسن الملك عبد الله الثاني في أكثر من مناسبة محلية ودولية، حيث ترأس الوفد الأردني إلى قمة دول عدم الانحياز في طهران في عام 2012 ، كما حمل رسائل من الملك عبد الله إلى عدد من قادة الدول، إلى غير ذلك من المهمات الرسمية، التي عززت دور الأردن الفاعل والمميز على أكثر من صعيد.

يؤمن الأمير الحسن بتكاملية الأدوار، وتحديد الأولويات،  وبوجوب توفر قاعدة معرفية قوية، تُبنى عليها الأولويات الوطنية حيث يرى بأن المسؤولية جماعية، كما يعد من المفكرين والاقتصاديين المتميزين في الوطن العربي، وله حضور واضح بالندوات والمؤتمرات الفكرية والاقتصادية العالمية وله بعض من المؤلفات التي تتحدث عن الصراع العربي- الإسرائيلي والقضية الفلسطينية والعديد من اللقاءات والمقابلات الصحفية.

في عام 1968 تزوج الأمير الحسن من ثروت محمد إكرام الله وقد أنجبا: الأميرة رحمة، الأميرة سمية، الأميرة بديعة، الأمير راشد.

للأمير الحسن أخوان وأخت واحدة وهم : الملك الحسين ملك الأردن الراحل والأمير محمد والأميرة بسمة. يُذكر أنّه يمارس عدداً من الرياضات والهوايات مثل التايكواندو وقيادته لفريق البولو وتسلق الجبال والغوص والسباحة وهو أيضاً طيار مروحيات محترف.

اقرأ أيضاً: معارض أردني يزعم: الأمير الحسن بن طلال ناشد إسرائيل لإنقاذ المملكة قبل سقوطها

كما حصل على عدد كبير من الأوسمة والشهادات الفخرية والجوائز وتقلد العديد من المناصب من أبرزها : تعيينه سفيراً للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو).

كما مُنح جائزة نيوانو للسلام وجائزة أبراهام غايغر للسلام وجائزة كالاغاري للسلام وغيرها.

وكان الملك عبدالله الثاني أوكل مسار التعامل مع موضوع الأمير حمزة بن الحسين، إلى عمه، الأمير الحسن بن طلال، وذلك في إطار سعي العاهل الأردني لحل الأمر داخليا ضمن الأسرة الهاشمية بعد قضية الفتنة التي أثارت ضجة واسعة في الأردن.

وحوكم على إثرها كلاً من باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد المتهمان في التدبير لانقلاب القصر بالأردن.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More