بطل فيلم إباحي إيطالي قلب الدنيا على رأس محمد رمضان وعرضه لانتقاد حاد.. ما القصة؟

0

شن ناشطون بمواقع التواصل هجوما حادا على الفنان المصري محمد رمضان، بعد إعلانه قبل يومين مشاركته الممثل والمغني الإيطالي ميشيل موروني، في عمل جديد مشترك.

محمد رمضان وعبر حسابه بـ“فيسبوك” أعلن عن العمل الجديد الذي سيجمعه مع موروني.

وعلق على صورة نشرها له رفقة المغني الإيطالي: “انتظروا قريبا فيديو موسيقي جديد مع ميشيل موروني”.

ليرد موروني معلقاً على الصورة: “حبيبي يا أخي”.

كما أعاد نشر الصورة التى تجمعه بالفنان المصري عبر خاصية “ستوري” على حسابه في “إنستغرام”.

لكن وبعد يوم من نشر محمد رمضان الإعلان عن عمله المشترك، تعرض لانتقادات حادة من قبل النشطاء الذين أوضحوا أن ميشيل موروني هو بطل الفيلم الإباحي “365 days” الذي عرضته نتفلكس.

وكتب ناشط، ردا على منشور محمد رمضان:”يا نهاري انت عارف مين المتصور معاه ده بطل فيلم 365 days الإباحي”.

وقال آخر:”انت نمبر ون يعني مفروض هو اللي ينزل في صفحته الصورة مش انت.. هو اعماله ايه!”.

وانتقده أحد النشطاء:”خلصت البشر كلها ورايح تعمل ديو مع واحد كل أعماله إباحية وين عقلك راح ؟”.

ويشار إلى أن ميشيل موروني هو ممثل ومغنٍ إيطالي، يبلغ من العمر 31 عاما.

اقرأ أيضاً: حكم قضائي لصالح محمد رمضان ضد عمرو أديب والقاضي ألزمه بدفع هذا المبلغ لـ”نمبر وان”

وشارك موروني في عدد من الأفلام الإيطالية والبولندية، لكن جاءت شهرته الكبرى بعد بطولة فيلم “Days 365” على شبكة “نتفليكس”، التي تخطط لإنتاج جزئين جددين من الفيلم المأخوذ عن أصل روائي.

كما يعتبر عازف غيتار ومغنيا محترفا، أصدر ألبوما العام الماضي يحتوي على العديد من الأغاني.

وسبق أن أثار الممثل الإيطالي ميشيل موروني، الجدل مؤخراً بعد نشره صورة من خلال حسابه الرسمي على “الفيسبوك” ظن الجمهور من خلالها إنه شاذاً.

ولكنه قام بتوضيح الأمر بعد ذلك مؤكداً إنه كان يمزح مع الجمهور وأن الفتى الذي معه في الصورة ماهو إلا مجرد صديق.

حكم قضائي لصالح محمد رمضان ضد عمرو أديب

وفي سياق آخر أصدرت محكمة مصرية اليوم، الأحد، حكما لصالح الفنان المصري محمد رمضان، ضد المذيع بقناة “إم بي سي مصر” عمرو أديب، في القضية التي رفعها رمضان ضد أديب بتهمة القذف والسب.

وبحسب وسائل إعلام مصرية فقد أصدرت محكمة جنح الشيخ زايد، قرارا بتغريم عمرو أديب مبلغ 10 آلاف جنيه.

كما رفضت الدعوى المدنية المقابلة، وكلفته بدفع 50 جنيه أتعاب محاماة.

بداية الأزمة كانت عندما اتهم محمد رمضان عمرو أديب في دعواه القضائية بسبه وقذفه إثر هجوم الأخير عليه في حلقة سابقة من برنامجه التلفزيوني “الحكاية”، المذاع على فضائية “إم بي سي مصر”.

والتي انتقده فيها بسبب فيديو “النقود” الشهير الذي نشره الممثل بعد الحكم عليه في قضية الطيار الراحل، أشرف أبو اليسر.

وطالب محامي محمد رمضان بمبلغ 100 ألف وواحد جنيه على سبيل التعويض المدني المؤقت.

وذكرت صحيفة “الدعوى القضائية” أن “المعلن إليه الأول الإعلامي عمرو أديب، استغل وظيفته كإعلامي وخالف ميثاق العمل، فأراد أن يحقق لنفسه سبقا صحفيا إعلاميا وشهرة زائفة، وقام بتوجيه عبارات وألفاظ وسب وقذف وتشهير وتهديد للطالب، وبث ذلك من خلال منصته الإعلامية”.

يشار إلى أن عمرو أديب أعلن هو الآخر عن قيامه برفع دعوى قضائية ضد محمد رمضان، بسبب رده عليه عقب انتقاده له بسبب فيديو “الأموال” الملقاة في حمام السباحة.

وأثار رد رمضان الساخر من أديب استفزاز الأخير، والذي قام فيه الممثل باقتباس مشهد من مسلسله الشهير “الأسطورة”، وأدخل عليه صوت عمرو أديب وهو يقول: “يا محمد اللي نحسبه موسى طلع فرعون” ليرد عليه رمضان: “بس يا بابا”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Mohamed Ramadan (@mohamedramadanws)

مقاضاة عمرو أديب لمحمد رمضان

وقال أديب: “إنه طلب من محاميه الخاص، الأستاذ طارق جميل سعيد، رفع قضية على محمد رمضان، لإساءة الأخير إليه، وندرت ندر، ندر عليا أي فلوس هاخدها من محمد رمضان هوديها لمستشفى الأطفال في أبو الريش”.

كما نبّه أديب رمضان، قائلا: “إنت مش أحسن من ناس كتير، ربك كريم وأنا هاخد حقي بالقانون.. الأيام الجاية نكد، خلينا نروح المحاكم وناخد حقنا”.

وتابع أديب: “يا أنا يا أنت.. نروح للقاضي ونقف قدامه ونوريه الكلام.. ومستعد أقعد معاك العمر كله في مساجلات”.

وأضاف: “الإنسان المتربي نعمة، فانت لو مش متربي فيه اللي ممكن يربيك.. لو محدش رباك أنا هربيك”.

وأكمل: “فيه قانون في البلد، والقانون ده جاب حق ناس كتير، وطلبت من المحامي طارق جميل سعيد في إقامة دعوة قضائية ضد الإساءة التي قام بها الفنان محمد رمضان، ولو أخدت أي تعويض هتبرع به لمستشفى أطفال أبو الريش، ويا أنا يا إنت”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More