AlexaMetrics بين مؤيد ومنتقد.. اعتقال ناصر دشتي يثير الجدل في الكويت وهذه تهمته | وطن يغرد خارج السرب
الناشط السياسي ناصر دشتي

بين مؤيد ومنتقد.. اعتقال ناصر دشتي يثير الجدل في الكويت وهذه تهمته

أفاد ناشطون وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت بأن السلطات الكويتية اعتقلت اليوم، الأربعاء، الناشط السياسي ناصر دشتي.

بعض هذه الحسابات قالت إن ناصر دشتي تم نقله لجهة غير معلومة بعد اعتقاله، وأن السبب وراء ذلك هو تهمة ازدراء الأديان.

ناصر دشتي

وعبر وسم “الحرية لناصر دشتي” طالب النشطاء الحكومة الكويتية بإطلاق سراح الناشط الكويتي، والتوقف عن تكميم الأفواه وترك الحرية للنشطاء والمغردين.

وكتبت الصحفية والكاتبة دلع المفتي تضامنا مع دشتي:”اليوم ناصر دشتي وغدا أنا وأنت.. ماذا حصل لدولة الحريات والإنسانية؟”

وكتبت مريام جاسم مدافعة عن ناصر دشتي:”قانون ازدراء الأديان يُطبق بمزاجية، وإن كنا نريد تطبيقه فمن الأولى تطبيقه على جميع من يزدري ٤٢٠٠ دين عالمي أو حتى الأديان الإبراهيمية في خطبه وكتبه و أطروحاته ومناهجه الدراسية!”

وعلى الجانب الآخر شكر مغردون وزارة الداخلية على توقيف دشتي، معتبرين الإساءة للدين جريمة تستلزم العقاب وليست حرية رأي أو تعبير.

وكتب أحد النشطاء:”الاستهزاء بالأمور الدينية من أجل إظهار حرية التعبير سلوك غير ملائم وغير مقبول، الله يهديه ويفك عوقه”

من جانبه قال المحامي أسامة السند، إنه لا توجد مبررات قانونية صحيحة تدعو لحجز ناصر دشتي، معتبرا في الوقت ذاته أن ما يحدث في الكويت “هو إعتقاد أحد المسؤولين بأن حجز الناس سيجعلهم يخافون ويتراجعون، ودون أن يعرف أن الكلمة لا تقتل بالرصاص أو تموت بالسجون.”

من هو ناصر دشتي؟

ويعرف ناصر دشتي نفسه عبر حسابه في تويتر بأنه “لستُ ملحداً ولا مؤمناً ولا مسلماً ولا مسيحياً ولا كافراً ولا شيعياً أو سنياً أنا فقط إنسان يؤمن بمنطق العقل والعلم وأينما مالُ أُميل”

وكانت آخر تغريدة لناصر دشتي على حسابه قبل 9 ساعات، ودون فيها وفق ما رصدت (وطن) ما نصه:”القانون لتنظيم حياة الناس لا لقمعهم واستعبادهم.”

حسين مشربك يدعو لانقلاب في الكويت على غرار تونس

هذا وفي سياق آخر تسبب الكاتب والمغرد الإماراتي حسين مشربك، في موجة غضب واسعة بين الكويتيين على تويتر، بعد دعوته لانقلاب في الكويت على غرار ما فعله قيس سعيد في تونس.

حسين مشربك الذي يعرف نفسه على تويتر بأنه كاتب حر، ورئيس دعم العمليات في مجموعة الامارات دبي الوطني سابقاً، كتب ما نصه:”استيقظنا اليوم في تونس، وغدا بإذن الله في الكويت.. قولوا امين”

التغريدة التي فجرت غضب الكويتيين وعرضته لانتقادات حادة من قبلهم، أجبرته فيما بعد على حذف تغريدته المسيئة للكويت.

هذا ودعا العديد من الكويتيين سلطات بلادهم لاتخاذ إجراءات تجاه هذا الكاتب، وضرورة محاسبته.

من جانبه أعاد السياسي الكويتي البارز وعضو مجلس الأمة السابق ناصر الدويلة، نشر تغريدة حسين مشربك وعلق عليها بقوله:”ماحدث في تونس هو عمل دولي للانتقام من الديمقراطية في الوطن العربي وهذا مفهوم و واضح بالنسبه للدول الاستعمارية.”

وتابع مستنكرا ما كتبه مشربك:”لكن ماذا يريد هذا المغرد الاماراتي من توجيه تهديده للكويت بانها الديمقراطيه التي ستسقط قريبا الشعب الكويتي غير باقي الشعوب و ترى الوعد طلعة الصبح باكر و اصح يا نايم”

اقرأ أيضاً: الأمير السعودي سطام بن خالد يتدخل في الشأن التونسي ويهاجم حركة النهضة

وأضاف الدويلة في تغريدة أخرى:”يفرح أدوات الدولة العميقه بهذا التهديد و هم يحرضون النظام في الكويت ليل نهار للانقضاض على الديمقراطيه و تعليق الدستور لكن النظام اوعى منهم و اكثر حرصا على الكويت من الانجرار نحو الصدام العنيف مع 94% من الشعب كما اوضحتها نتائج الانتخابات التكميليه و الشعب حرررر وعزوم”

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *