ضيوف الرحمن يتوافدون إلى صعيد عرفات.. ما قصة يوم عرفة الذي يعد الركن الأعظم في الحج؟

0

بدأ الحجاج، التوافد إلى صعيد عرفة، لأداء الركن الأعظم من الحج، وسط إجراءات احترازية استثنائية فرضتها السلطات السعودية بسبب جائحة كورونا.

وسيجتمع على صعيد عرفات 60 ألف حاج، وهو عدد محدود شمل مقيمين داخل المملكة، حيث يُعد عدد المشاركين قليلاً للغاية مقارنة بنحو 2.5 مليون مسلم في عام 2019.

ويقتصر حج هذا العام على الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عاماً والذين تلقوا جرعتي لقاح كورونا، ومن غير ذوي الأمراض المزمنة.

ما قصة عرفة؟

وعرفة أو عرفات مسمى واحد عند أكثر أهل العلم لمشعر يعد الوحيد من مشاعر الحج الذي يقع خارج الحرم، وليس بعرفة سكان أو عمران إلا أيام الحج غير بعض المنشآت الحكومية.

عرفة عبارة عن سهل منبسط به جبل عرفات المسمى جبل الرحمة الذي يصل طوله إلى 300 متر وبوسطه شاخص طوله 7 أمتار، فيما يحيط بعرفات قوس من الجبال ووتره وادي عرنة.

ويوم عرفة هو يوم التاسع من شهر ذي الحجة، ويعد من أفضل الأيام عند المسلمين إذ أنه أحد أيام العشر من ذي الحجة.

ويقف فيه الحجاج على جبل عرفة حيث أن الوقوف بعرفة يعد أهم أركان الحج، ويقع جبل عرفة شرق مكة على الطريق الرابط بينها وبين الطائف بحوالي 22 كم، وعلى بعد 10 كيلومترات من مشعر منى و6 كيلو مترات من مزدلفة، وهو المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم.

ومع شروق شمس يوم التاسع من ذي الحجة يخرج الحاج من منى متوجهاً إلى عرفة للوقوف بها، والوقوف بعرفة يتحقق بوجود الحاج في أي جزء من أجزاء عرفة، سواء كان واقفاً أو راكباً أو مضطجعاً.

لكن إذا لم يقف الحاج داخل حدود عرفة المحددة في هذا اليوم فقد فسد حَجُّه، يعد الوقوف بعرفة أهم ركن من أركان الحج وذلك لقول النبي محمد: «الحج عرفة فمن جاء قبل صلاة الفجر من ليلة جمع فقد تم حجه».

وقت الوقوف بعرفة

هو من زوال شمس يوم عرفة إلى طلوع فجر اليوم التالي الذي هو أول أيام عيد الأضحى، ويصلي الحاج في عرفة صلاتي الظهر والعصر جمع تقديم بأذان واحد وإقامتين.

ويستحب للحاج في يوم عرفة أن يكثر من الدعاء والتلبية وذلك لقول النبي محمد: «خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

ويبقى الحجاج في عرفة حتى غروب الشمس، فإذا غربت الشمس ينفر الحجاج من عرفة إلى مزدلفة للمبيت بها، ويصلي بها الحاج صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير؛ بمعنى أن يؤخر صلاة المغرب حتى دخول وقت العشاء، ويستحب للحاج الإكثار من الدعاء والأذكار، ويجمع الحاج الحصى، ثم يقضي ليلته في مزدلفة حتى يصلي الفجر، بعد ذلك يتوجه الحاج إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى.

يوم عرفة

وتصدر وسم “يوم عرفة” مواقع التواصل الاجتماعي في الدول الإسلامية، وسط ابتهاج من قبل المسلمين بأهم شعائر الحج.

وقال مغرد: ” يوم واحد في العام قد يُغير حياتك للأفضل، يستحق أن تترك الدنيا من أجله، فخير الدُعاء دُعاء يوم عرفه”.

في حين قال سالم بن معترض: “الحمدلله الذي بلغنا خير أيام الدنيا ؛ اللّٰهُمَ اجعل لنا فيه دعوة ﻻ ترد ، ورزقًا ﻻ يعد ، ومغفرةً وعفوًا تبلغنا بها جنتك”.

اقرأ أيضاً: استبدال كسوة الكعبة بأخرى مصنوعة من الحرير ومطلية بالذهب.. تعرف على تفاصيل حياكتها (فيديو)

وأضاف: “اللهم نسألك في هذا اليوم أن تمسح عنا أوجاعنا و تشفي مرضانا، و ترحم موتانا ، اللهم إسقنا فرحاً وارزقنا من كل مداخل الخير”.

الفنان الفلسطيني محمد عساف، غرد على الوسم، بالأدعية التي يطلقها الحجاج خلال هذا اليوم الفضيل.

وقال سيف: ” اللهم في هذا اليوم العظيم الشأن عندك، نسألك بكل اسم هو لك نسألك بأسمك الأعظم الذي إذا دعيت به اجبت أن تصلي على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمع وأن تغفر لنا الذنب وتعطينا سعاده وعافيه وصحه ومال وأن تدخلنا الجنه وتنجينا من النار وأن تشفي المريض وتلطف بنا وتحقق أمانينا يارب”.

وزارة الحج السعودية

وفي السياق، قالت وزارة الحج السعودية، إن الحجاج يصلون إلى مشعر عرفات لقضاء يوم عرفة، بحسب أوقات التفويج الخاصة بهم، كأحد الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.

ويحرص الحجاج يوم عرفة على القدوم إلى مسجد نمرة ليستمعوا إلى خطبة عرفة، ثم يصلون الظهر والعصر بأذان وإقامتين، ثم يشرعون في الدعاء والتضرع حتى غروب الشمس.

وينشغل الحجاج خلال الوقوف بعرفة بالتلبية والذكر، ويُكثرون من الاستغفار والتكبير والتهليل، ويتجهون إلى الله خاشعين متضرِّعين بالدعاء.

ومع غروب الشمس، تبدأ جموع الحجيج نفرتهم إلى مزدلفة، حيث يُصلون بها المغرب والعشاء، ويقفون بها حتى فجر العاشر من شهر ذي الحجة؛ لأن المبيت بمزدلفة واجب، اقتداء بمبيت النبي محمد (عليه الصلاة والسلام)، حيث بات وصلى بها الفجر.

ثم يعود الحجاج إلى مِنى صبيحة اليوم العاشر لرمي جمرة العقبة (أقرب الجمرات إلى مكة)، والنحر، ثم الحلق والتقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

وفي مِنى يقضي الحجاج أيام التشريق الثلاثة (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث.

وكانت السلطات السعودية قد قدمت للحجاج العام الماضي حصى معقمة لاستخدامها في طقوس رمي الجمرات ومطهرات وكمامات طبية وسجادات صلاة وملابس إحرام مصنوعة من مواد مقاومة للبكتيريا.

ظروف استثنائية

يأتي موسم الحج هذا وسط ظروف استثنائية على غرار العام الماضي، واستعدت السلطات السعودية لتأمين سلام الحجاج.

وتقوم فرق بتعقيم المنطقة المحيطة بالكعبة وسط المسجد الحرام، علماً أن السلطات ستستمر في منع الحجاج من لمس البناء المغلّف بقماش أسود مطرّز بالذهب.

كذلك أكّدت وزارة الحج السعودية أنّها تتبع “أعلى مستويات من الاحتياطات الصحية” في ضوء جائحة كورونا ومتحوراتها الجديدة.

وباشرت السلطات استخدام روبوتات باللونين الأسود والأبيض لتوزيع قوارير مياه زمزم المباركة لضمان التباعد الاجتماعي.

فيما ذكرت وزارة الحج أنّها ستوفر 3000 حافلة لنقل الحجاج وستنقل كل حافلة 20 حاجاً فقط.

من جانبه، قال وكيل وزارة الحج محمد البيجاوي في تصريحات متلفزة، الخميس الفائت، إنّ تقسيم الحجاج لمجموعات تضم كل منها 20 حاجاً فقط، يهدف “لحصر الإصابات في العشرين شخصاً المرافقين لأي حاج مصاب فقط، وللحد من انتشار العدوى”.

كما ستواصل السلطات السعودية حظر الوصول للحجر الأسود الذي يتبرّك المسلمون بلمسه، في حين قالت وزارة الصحة السعودية إنها هيأت عدداً من المرافق والعيادات المتنقلة وسيارات الإسعاف لخدمة الحجاج.

يُشار إلى أن الحج يُعد من أكبر التجمعات البشرية السنوية في العالم، ويمثل تنظيمه في العادة تحدّياً لوجستياً كبيراً.

يُشار إلى أن السعودية كانت قد نظّمت العام الماضي أصغر حج من حيث عدد المشاركين في التاريخ الحديث.

وقالت السلطات في البداية إنه سيشهد مشاركة ألف حاج فقط، لكن الإعلام المحلي قال إن ما يصل إلى 10 آلاف شخص شاركوا فيه.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More