“يموت الشعب ويحيا الملك”.. هكذا وصف محمد البرادعي الوضع المأساوي في لبنان

0

علق السياسي المصري البارز ونائب الرئيس السابق الدكتور محمد البرادعي، على الوضع المأساوي في لبنان والذي زاده سوء تعمق الخلاف بين ميشال عون وسعد الحريري، واعتذار الأخير اليوم، الخميس، عن تشكيل الحكومة الجديدة.

وكان سعد الحريري قال إثر لقائه بعون، اليوم لصحافيين، إن الأخير طلب “تعديلات” على الصيغة الحكومية التي اقترحها عليه، ونقل عنه قوله “لن نتمكن من أن نتوافق”، مضيفا أنه “لذلك قدمت اعتذاري عن تشكيل الحكومة وليعين الله البلد”.

محمد البرادعي واعتذار الحريري

من جانبه نشر محمد البرادعي هذه التصريحات على صفحته الرسمية بتويتر، وعلق بما نصه:”عندما تكون ركيزة العيش المشترك الطائفية وليست المواطنة أو القيم الإنسانية يموت الشعب ويحيا الملك”.

وتفاعل العديد من متابعي البرادعي مع تغريدته، ورد عليه أحد النشطاء بقوله:”ما الذى يحدث فى لبنان؟!!! ما نحن عليه الآن هو ثمن الصمت العربي للعقود الخمس الماضية.. تحياتي الحارة يا بوب!”

بينما كتب ناشط لبناني ساخرا:”سيموت الشعب وهيموت الملك برده”

وقال محمد زيان:”هذا مايحدث في لبنان مع الأسف.”

البرادعي يطالب بإنقاذ لبنان

وسبق أن أعرب البرادعي، أوائل يوليو الجاري عن ألمه بسبب قرب “انهيار” لبنان، مطالبا بالتدخل السريع لإنقاذ الموقف في هذا البلد.

وكتب البرادعي عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر وقتها: “مؤلم ان أرى جزءا غاليًا من وطننا ينهار ونحن في موقف المتفرج، آمل أن تتحرك الدول العربية لانقاذ لبنان من نفسها”، حسب قوله.

وأضاف نائب الرئيس المصري السابق قائلا: “قمة عربية في بيروت “للتوفيق” بين القوى المتناحرة؟ مساعدات انسانية مباشرةً للشعب؟ لا أعلم مايمكن عمله تحديدًا ولكني على يقين أن هناك الكثير الذي يمكن عمله إذا أردنا”، على حد تعبيره.

سعد الحريري يعتذر عن تشكيل الحكومة

واليوم الخميس، اعتذر رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، عن تشكيل الحكومة اللبنانية، وذلك بعد لقائه مع الرئيس ميشال عون.

وخلال مؤتمر صحفي عقب لقائه عون، قال الحريري في كلمة مقتضبة إنه لم يتوصل إلى اتفاق مع الرئيس، قائلا: “من الواضح أننا لن نتمكن من التوصل إلى اتفاق”.

وأضاف: “الله يكون في عون البلد”.

وقال الحريري، بعد اجتماعه بالرئيس اللبناني في قصر بعبدا: “خلال كلامي مع الرئيس، كانت هناك تعديلات طلبها، اعتبرتها أنا تغييرات جوهرية في التشكيلة”.

اقرأ أيضاً: “لبنان سيضيع” .. لواء: الجيش اللبناني بحالة حرجة ويحتاج لـ100 مليون دولار فوراً

وأضاف: “وأيضا تناقشنا بالأمور التي لها دخل بالثقة، وتسمية الآخرين والمسيحيين، وغيرهم. واضح أن الموقف لم يتغير، وواضح أننا لن نتفق مع فخامة الرئيس”.

وأكد الحريري: “طرحت على الرئيس اللبناني أن يحظى بوقت أطول للتفكير، لكنه قال إننا لن نستطيع التوافق، لذلك قدمت اعتذاري عن تشكيل الحكومة”.

واختتم حديثه المقتضب أمام الإعلاميين بجملة “والله يعين البلد”.

مؤكدا بعدها أن الحديث سيكون بشكل مطول لاحقا حول الموضوع.

وكان الحريري، قد تقدم بتشكيلة حكومية من 24 وزيرا، الأربعاء، وقال إنه ينتظر جوابا من الرئيس اللبناني بحلول اليوم الخميس.

انهيار لبنان

وأضاف الحريري، الأربعاء: “قدمت للرئيس عون حكومة من 24 وزيرا من الاختصاصيين حسب المبادرة الفرنسية وحسب مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري، وبالنسبة لي هذه الحكومة قادرة على أن تقوم بالبلد وتبدأ بالعمل على وقف الانهيار”.

وفي وقت سابق الخميس، تسلم الرئيس اللبناني ميشال عون، رسالة مشتركة من وزيري خارجية الولايات المتحدة وفرنسا، بشأن الوضع اللبناني.

وذلك قبيل رده على التشكيلة الوزارية التي قدمها له رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري.

وأكد ميشال عون أن محتوى الرسالة هو “اهتمام واشنطن وباريس بالوضع اللبناني، وبضرورة تشكيل حكومة جديدة”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More