صفية العمري تكشف لأول مرة سبب عدم زواجها مرة أخرى ولهذا تشعر بالوحدة!

0

تصدر اسم الفنانة المصرية صفية العمري محركات البحث بعد ظهورها في لقاء تلفزيوني كشفت خلاله أسباب عدم زواجها مرة أخرى، وقلة ظهورها فنياً.

لن أتزوج مجدداً

وقالت صفية العمري خلال حوارها في برنامج (كلمة أخيرة) عبر قناة on  عن سبب عدم زواجها مرة أخرى بعد انفصالها عن الفنان جلال عيسى:  (استكفيت وقلت مش ممكن أدخل واحد غريب على أولادي، وأرضى بما كتبه الله لي).
وأشارت صفية العمري إلى أن زواجها استمر 18 عاماً، وهي التي قررت الانفصال بعد ذلك، بعدما أنجبت ابنين.

وحول أسباب الانفصال، لمحت صفية العمري إلى أن جلال عيسى كان يغار من نجاحها، مؤكدة أنه لم يعترض على دخولها مجال التمثيل، لكن المشكلات وقعت بينهما لاحقاً.

وتابعت: (مش عاوزة أخوض في التجربة دي لكن أنا أتجوزته قبل أن أدخل عالم التمثيل، ولم يكن في فكري أن أكون ممثلة.. الرجل لما يشوف مراته بتنطلق لازم يتأثر).

(شخصيتي في ليالي الحلمية تشبهني)

وتابعت صفية العمري: (شخصية نازك السلحضار في ليالي الحلمية شهبي حبت راجل واحد).

وأوضحت صفية العمري أن أحد أسباب تذكر المصريين لشخصية نازك السلحضار في مسلسل (ليالي الحلمية) سببها عبقرية الكاتب أسامة أنور عكاشة.

اقرأ أيضاً: تامر حسني يكشف أسراراً عن حياته لأول مرة (فيديو)

وقالت: (كل الحلقات في منطقة شعبية وماكنش في لفظ خارج، الكتابة كانت راقية، بس دلوقتي كله اتغير.. المجتمع والناس والفن والكتاب.. أنا كنت سعيدة جدا بالتمثيل مع يحيى الفخراني وصلاح السعدني في ليالي الحلمية كأنه ماتش وكان في متعة كبيرة جدا).

وأردفت الفنانة المصرية: (هي شخصية مش شبهي بس حبيت راجل واحد اللي هو يحيى الفخراني، وأنا في الحقيقة حبيت راجل واحد واستكفيت وقولت مش عاوزه أدخل على ولادي راجل غريب، وركزت في شغلي والزيجة قعدت 18 سنة، وأنا أنهيتها وقولت خلاص بقى).

واستطردت صفية العمري حديثها عن بداية دخولها عالم الفن: (وأنا معاه جاتلي أول فرصة فيلم بطولة ورفضتها ومكنش في نيتي التمثيل بس قدمت في اختبار المذيعات وأنا بدرس ونجحت شافني رمسيس نجيب ورشحني في فيلم العذاب فوق شفاه تبتسم  في دور زوجة خاينة، ورفضت وقلت أول دور هابقى زوجة خاينة وقالي إنتي شخصية تنفع تبقى طيبة وتبقى شرسة).

وتابعت: (عملت الفيلم ووافقت، ومخرجه كان حسن الإمام وصورنا في شقة في الزمالك وعيطت وقلت عاوزه أمشي، فرمسيس نجيب قال لحسن الإمام سيبها تمثل زي ماهي عايزة).

صفية العمري تشعر بالوحدة

واعترفت صفية العمري أنها تشعر بالوحدة لبعدها عن أولادها، وأنها كانت تتمنى أن تتواجد معهم في أمريكا، حيث لديها ولدين، الأول تزوج وأنجب زينة وعزيز، وأعمارهما 16 و14 عاما، أما الثاني فلم يتزوج حتى الآن.

وذكرت صفية العمري أن سبب تواجد أبناءها في الولايات المتحدة بعيداً عنها، هو (الظروف)، وأوضحت: (كانت ظروف معينة وديتهم عشان يتعلموا كويس وأنا وقتها كنت مشغولة بعملي، وكان لازم يتعلموا كويس ووديتهم من أيام المدرسة لمدارس داخلي).

وتابعت صفية العمري: (طول الوقت كنا بتواصل حتى الآن لكن أنا كنت أتمنى لهم التعلم الصحيح وأنهم يعيشوا في بيئة صحيحة، ولازم أعمل الصح حتى لو على حساب مشاعري كأم).
وفي هذه اللحظة، وجهت صفية العمري رسالة إلى أولادها قائلة: (عيني وقلبي.. واحد منهم عيني والتاني قلبي وماحدش يقدر يعيش من غيرهم، بعيش بيهم وبموت فيهم وبحيا بيهم).

وعن تكريمها في مهرجان الإسماعيلية، قالت صفية العمري: (شعور جميل جداً ومن ضمن تكريمات كثيرة حصلت عليها في مسيرتي الفنية، ولكن هذا تكريم خاص لأن الفيلم القصير اللي شاركت له طابع خاص لأنه فيلم قصير وفكرة جديدة ومخرجة جديدة).

خجولة جداً إلى أن أموت

وكشفت صفية العمري عن شخصيتها الحقيقية في حياتها الطبيعية بعيداً عن الكاميراً، وأكدت أنها خجولة جداً، مضيفة: (أنا أمام الكاميرا بنطلق ولا حدود لي أمامها، ولكن مجرد أن ينتهى الدور برجع لشخصيتي الخجولة، ولا يمكن أن أتغير وسأظل كدا حتى أموت)

وأشارت صفية العمري إلى أنها لم تشعر بالوحدة الفنية خلال الفترة التي ابتعدت فيها عن الساحة، وقالت: (وحدتي ليست وحدة كاميرا، أنا شبعت لأني مثلت كل الأدوار، كان نفسي أكون في حضن أولادي).

وأكدت صفية العمري أنها فخورة جداً بتاريخها الفني، موضحة أنه يعد ملخصا لتاريخ حياتها، وتابعت: (بُعدي يمكن يكون اختيار أو مش اختيار.. ولا يمكن أن أقدم أقل من الأدوار التى قدمتها بل مستحيل).
وأضافت صفية العمري أنه عرض عليها أعمال خلال فترة بعدها عن الشاشة ولكن لم تقبلها، نظراً لأنها أقل من المستوى الذى قدمته على مستوى تاريخها الفني.

وقالت: (إيه اللي هيتقدم ليا؟ نعم قدمت لي أعمال لم أقبلها، دور لا يليق أبداً بأي دور قدمته على الشاشة خالص، ولا يمكن أن أخرج على الشاشة لمجرد الظهور فقط والتواجد، حتى وأن كان مدته دقائق).

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More