الراقصة المغربية هيام تهدد في بث مُباشر بذبح طفلتها والسلطات تتدخل وتعتقلها

0

ألقت سلطات الأمن في المغرب القبض على الراقصة هيام، وذلك استجابةً لغضب الشارع المغربي ضدها بعدما قامت بتهديد طفلتها بالقتل والذبح، ودعت إلى اغتصابها بشكل صريح.

وذكرت صحيفة الصباح المغربية أن عناصر المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة الداخلة، ألقت القبض على الراقصة هيام (31 عاماً) بعد التنسيق بين شرطة الداخلة وفرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية بمدينة القنيطرة.

وكانت فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية بالقنيطرة قد نشرت برقية بحث على الصعيد الوطني في حق الراقصة هيام قبل أن يتسنى إيقافها بمدينة الداخلة.

وذلك في إطار مجريات البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة على خلفية بث الراقصة هيام لفيديو مباشر يتضمن تهديدا صريحا بالقتل في حق ابنتها ذات الخمسة أعوام فقط، وتحريضا بالاعتداء الجنسي عليها.

تحريض على الاغتصاب

وأشار المصدر إلى أنه جرى التحفظ على الراقصة هيام تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي ستتكلف به فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية بمدينة القنيطرة، باعتبارها الجهة المختصة مكانيا، وذلك تمهيداً للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات بث هذا التهديد والتحريض الصريح على اغتصاب طفلة.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا فيديو البث المباشر الذي ظهرت به الراقصة هيام وهي تصرخ بشكل هستيري في وجه ابنتها بألفاظ نابية وخارجة.

وقالت هيام في الفيديو الذي تعتذر (وطن) عن نشره: (من أراد اغتصاب ابنتي فله ذلك ولن أتدخل بعد اليوم).

كما هددت الراقصة هيام بقتل ابنتها أو ذبحها، أو تركها والذهاب إلى الخليج لامتهان الدعارة والتفرغ للمخدرات والشرب.

وأثار الفيديو غضباً واسعاً وسط المغاربة الذين طالبوا بتدخل المصالح الأمنية والجمعيات الحقوقية لحماية الطفلة من والدتها.

أمراض نفسية ورسالة لطليقها

ورجحوا أن تكون الراقصة هيام تعاني من أمراض نفسية جعلتها تتصرف بهذا الشكل، خاصة أنها  قامت بتهديد طليقها بشكل صريح في حال لم يتكفل بابنته وحاول أخذها لتربيتها في بيت جدتها (ستذبحها) على حد تعبيرها.

الجدير بالذكر أن الراقصة هيام ليست معروفة، فقد امتهنت الرقص وذاع صيتها خلال فترة الحجر الصحي الذي فرضته أزمة فيروس (كورونا).

حيث قررت هيام أن تتحول إلى الرقص بعد الدعم الذي قدمته الدولة للفنانين في ظل الجائحة.

نهى نبيل فعلتها من قبل

وتعيد قضية الراقصة هيام للأذهان ما حدث مع الفاشينستا الكويتية نهى نبيل، والتي تم محاكمتها من قبل السلطات في الكويت بعد تسريب فيديو تسيء خلاله لنجلها.

ومؤخراً، قررت محكمة الجنح براءة  نهى نبيل من تهمة خدش الحياء العام بعد انتشار مقطع مسرب التقطته كاميرا مراقبة تُظهرها وهي تعتدي على طفلها وتصفه بألفاظ بذيئة.

وبحسب تغريدات الإعلامية مي العيدان، وصاحبة القضية نهى نبيل، فقد تقرر براءة الأخيرة بعد تأكيد الخبراء على خلو الفيديوهات المسربة من أي مضمون و عبارات خادشة على لسانها.

وذلك بعد مرافعة محامي نهى نبيل، ضاري مبارك الواوان

ووجهت نهى نبيل الشكر للقضاء الكويتي، ومحاميها بعد حصولها على البراءة.

مباحث الأحداث تفتح تحقيقاً بالفيديو

وتعود أزمة الفيديو إلى العام الماضي، حين انتشر مقطع مسرب (خادش للحياء)، في الكويت ودول الخليج الأخرى، التقطته كاميرا مراقبة، لنهى .

وتظهر الفاشنيستا الكويتية في الفيديو، وهي تعتدي على طفلها الأكبر وتوجه له شتائم خادشة للحياء، إذ وصفته بألفاظ لا تليق كونها بذيئة.

اقرأ أيضاً: الفاشينيستا الكويتية نهى نبيل تفجر ضجة بعد سجودها في مطار دبي!

وفتحت مباحث الأحداث في دولة الكويت، تحقيقا في مضمون المقطع .

هذا وقد كشفت نهى نبيل تفاصيل تسريب الفيديو، ولم تتمالك نفسها أثناء الحديث وبكت على الهواء مباشرة.

وقالت نهى نبيل أثناء استضافتها قبل شهرين عبر برنامج (علي ونجم) على تلفزيون الكويت: (انتشر الفيديو من كاميرات البيت، هناك خيانة حدثت، ولكن الله فوق).

وتابعت نهى نبيل: (تم رفع قضايا ضدي، وقيل إن الفيديو يحتوي على ألفاظ خادشة للحياء، ولكن بحمد الله تم تحليل الفيديو، وتم التأكيد أنه خال من أي ألفاظ خادشة للحياء وأن الألفاظ التي جاءت به تم تركيبها).

وأكدت الفاشنيستا الكويتية أنها لا تتحدث مع أطفالها بالطريقة التي تم إظهارها بالفيديو، ولا تنطق بالألفاظ التي وردت فيه، مضيفة: (معروف أنني أم سائبة في المنزل، وتستطيع أن ترى ذلك في أبسط المواقف التي أقوم بتصويرها عبر سناب شات).

أكبر جرح في حياتي

واستطردت نهى: (أنا لو كنت أماً غير جيدة، لما أخذوا راحتهم معي بهذه الطريقة، ولما قاموا بالرد علي كما يردون، لكانوا شعروا بالخوف مني).

وتابعت: (أكثر ما أزعجني هو التشهير بابني، وجعله يشعر بالخجل من الذهاب إلى المدرسة لمدة أسبوع بسبب الألفاظ الخارجة التي وردت بالفيديو).

وأكدت الفاشنيستا الكويتية أنها لا تقوم بتوبيخ ابنها أمام شقيقتها حتى تقوم بتوبيخه أمام الملايين، وقالت باكية: (هذا الفيديو أكبر جرح حدث لي في حياتي لأنه لم يرحمني أي شخص مطلقا أو يقف معي، يلعن أبو السوشيال ميديا اللي راح تخليني أمر بهذه المعاناة).

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More