القضاء الكويتي يبرء مي العيدان من تهمة سب وقذف أحمد بدير بعدما سخرت من “صلعته”

براءة مي العيدان

0

تصدرت الإعلامية الكويتة مي العيدان،  مؤشرات البحث على موقع جوجل، اليوم الثلاثاء، بعد اعلان برائتها  في قضية سب وقذف الفنان المصري، أحمد بدير والتي أثارت أزمتهما جدلا واسعا مؤخرا.

وفي التفاصيل فقد أعلنت مي العيدان، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام، قائلة:” تم الحكم اليوم ببراءتي من القضية الذي رفعها علي الفنان المصري أحمد بدير بالكويت، وبراءتي من الإساءة له”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt)

مي العيدان وصلعة أحمد بدير

وتابعت “شكرًا للقضاء الكويتي النزيه، والمحامي ضاري الواوان، وطاقم مكتبه، ودفاعه عني بهذه القضية، وبالنهاية لا يبقى سوى وجهه تعالي”

وكانت الأزمة بين الفنان أحمد بدير، والإعلامية الكويتية بدأت بعدما اتخذ كافة الاجراءات القانونية ضد الأخيرة ووجه تهمة التنمر والسب والقذف، لـ”العيدان”، بسبب وصفها بـكلمة “الأقرع”.

وجاء ذلك تعليقا على صورة نشرتها مي للفنان وابنته وقتها، حيث قالت مي: “صورة ابنة الفنان أحمد بدير.. والله طلعت بنته مزة، بنت الأقرع” الأمر الذي استدعى الرد من  أبنة بدير.

وأثار تصرف الاعلامية الجدل والغضب، ودفع ابنة أحمد بدير للرد على مي قائلة: “طيب أنا صحيت من النوم النهاردة لقيت مصر كلها بعتالي عن بوست أستاذة مي العيدان”

مي العيدان

وأضافت: “أنا أعرف إنك شخص مشاكس يعشق التنمر وخصوصا التنمر على الفنانين، بس حابة أوضحلك كام حاجة كده: أولا، أنا أبويا نجم كبير من نجوم الوطن العربي ومحدش هيسمحلك تتكلمي عليه نص كلمة، وأعتقد إنك شوفتي ده كفاية فى هجوم الوطن العربي كله عليكي، اللي أنا نفسي اتفاجئت بيه.

اقرأ أيضاً: “الأمور ولّعت” .. مي العيدان في ورطة بعد قرار أحمد بدير ضدها: “هذه الممثلة بصقت على قرعتك أيضاً”!

وتابعت:”وبشكر كل الناس اللي ردت غيبتنا..ثانيا لو الفنانين بالنسبة لك حياتهم مستباحة، فأنا مش فنانة عشان تحطيني معاهم في جمله مفيدة،  مع احترامي لكل الفنانين، و أبويا اللي حضرتك بتغلطي فيه ده علمني أرفض التنمر بجميع أشكاله”.

ومن جانبها ردت الكويتية فيما بعد “أولًا من قال إني سخرت منه.. أنا قلت عنه أقرع وهو فعلا أقرع ةأشوف باكثر مشاهدة في مسرحياته وأفلامة اللي يسخر أو من قرعته” وأشارت إلى موقف الفنانة سهير البابلي في مسرحية ريا وسكينة.

مي العيدان تصدم طلال البحيري بعدما أعلن انتصاره على الدكتورة خلود

وقبل أيام أثارت الإعلامية الكويتية مي العيدان، الجدل بتعليقها على المقطع الذي نشره طلال البحيري، وخرج فيه يعلن انتصاره قضائيا على الفاشينيستا الكويتية الدكتورة خلود وزوجها أمين الغباشي، مشيرة إلى أنه فهم حكم القاضي خطأ وظنه انتصارا.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt)

وكان طلال البحيري بث مقطع فيديو وأعلن فيه انتصاره قضائيًا من خلال إصدار حكم من القاضي يشير إلى عدم النطق بالحكم ضده.

وعلق البحيري بأن الدكتورة خلود وزوجها لن يستطيعا تحصيل ”تعويض“ منه بناءً على هذا الحكم.

وقال موضحا إنه كان يتم استدعاؤه للمحكمة والنيابة، لكنه لم يكن يفصح عمن يقاضيه.

طلال البحيري والدكتورة خلود

لافتا إلى أن الدكتورة خلود وزوجها، هما من يقفان ضده في المحاكم، وأن القضايا تنوعت بين المساس بالكرامة، وسوء استخدام الهاتف وغيرها الكثير.

هذا ووجه طلال البحيري الشكر للقضاء الكويتي ووكيله القانوني الذي لم يقصر معه.

واختتم:”هذه القضايا لا تجعلني أقف، بل تزيدني إصرارًا على أن أكمل، وكل شيء يصير نتعلم منه درسًا، من خلال اختبار الخصم الذي تقف أمامه”.

مي العيدان تصدم طلال البحيري

من جانبها صدمت الإعلامية مي العيدان طلال، حيث نشرت المقطع الخاص به عبر حسابها بانستغرام، وعلقت بأن ما ذكره من حكم القاضي ليس انتصارا كما يدعي، بل العكس هو الصحيح.

وأوضحت:”قيام خلود وأمين برفع قضية على طلال البحيري هذا مو موضوعي.. لكن أنا حابة أوضح شغلة قانونية حق الأخ طلال البحيري وأي واحد مو فاهم لاسمح الله كلمة حكم عدم النطق بالعقاب“.

وأشارت مي العيدان إلى أن عدم النطق بالعقاب يعد حكم إدانة وليس براءة، أي أن المشتكي يقدر يأخد تعويضًا قدره آلاف الدنانير من الدعوة المدنية بعد انتهاء الشق الجزائي لكن لا يدفع غرامة للدولة“.

وأضافت:“عدم النطق بالعقاب يحكم فيه القاضي بإيمانه أن المشتكى عليه قام بإساءة، ولأسباب أخرى يعفيه من غرامة الدولة، ولكن يغرم بالتعويض المدني“.

واختتمت مي العيدان، قائلة:“الله يهدي الجميع ويتصالحون، نحن في زمن وباء، وكل يوم متحور شكل، والعناية المركزة متروسة في المستشفيات، وكل يوم أعداد الوفيات في تزايد“.”

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More