ما قصة المذيعة المصرية رانيا صفوت التي رفضت المحكمة اخلاء سبيلها بعد جريمة في أول أيام رمضان!

0

رفضت النيابة العامة في مصر، إخلاء سبيل المذيعة المصرية رانيا صفوت بكفالة قدرها 50 ألف جنيه، بتهمة قتل وخطف زوج شقيقتها.

وذكرت صحيفة (المصريون) المحلية، أن النيابة رفضت إخلاء سبيل باقي المتهمين أيضاً بكفالة 100 ألف جنيه، والذين وجهت لهم تهمة قتل وخطف زوج شقيقة رانيا صفوت.

هذا وقد أمر قاضي المعارضات، في محكمة جنوب القاهرة، بتجديد حبس رانيا صفوت لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات.

رانيا صفوت (الشيطان غلبني)

وسبق أن تناقلت وسائل إعلام مصرية تفاصيل اعترافات صادمة لرانيا صفوت ضمن التحقيقات معها، والتي كانت قد أقدمت على قتل شقيق زوجها طعنا بالسكين في أول يوم من شهر رمضان الماضي.

وكشفت المذيعة المصرية رانيا صفوت أنها لم تكن تنوي القتل ولكن الشيطان غلبها.حسب قولها

وقالت رانيا صفوت إن والدتها دعتها للإفطار معها في أول أيام شهر رمضان المبارك مع أخواتها، كما هو معتاد كل عام.

وتابعت أن هذا العام لم يكن كسابقه بل كان مختلفا تماما وقلب حياتها رأسا على عقب.

وشاية زوج شقيقتها

وأوضحت أن ذلك حدث بعدما علم زوج شقيقتها المجني عليه، أنها سوف تأتي لمنزل والدتها بصحبة زوجها المديون لبعض أصدقائه.

وتابعت انه اتصل بهم لإبلاغهم أنه سيكون متواجدا في السيدة زينب في بيت والدة زوجته، فحضر بعض الدائنين، وقاموا بخطف زوجها.

وأضافت (صفوت) أنها حينها شعرت بصدمة بما حدث لزوجها، بعدما علمت أن السبب وراء ذلك هو زوج شقيقتها.

ذهبت لتعاتبه فقتلته

وأكملت: (صعدت مسرعة للشقة بعدما كانت في أسفل للعمارة تحاول منع المستحقين من أخذ زوجها منها، توجه له اللوم وتضربه بكفيها على صدره).

وتابعت: فما كان منه إلا أنه دفعها وقطع جزءا من ملابسها (من على كتفها) وحمل كرسيا لكي يعاجلها بضربة.

اقرأ أيضاً: اعترافات صادمة للمذيعة المصرية رانيا صفوت التي قتلت زوج شقيقتها في أول يوم برمضان

وتوضح انها استلت سكينا كان بجوارها وطعنته في فخذه فأردته قتيلا، وانتظرت بجوار الجثة حتى حضرت قوة من قسم شرطة السيدة زينب واصطحبوها للقسم.

واعترفت تفصيليا بالواقعة وأنها لم يكن في نيتها القتل، وقالت ما نصه (الشيطان غلبني ومقدرتش أسيطر على نفسي).

وكانت بداية القضية بأول يوم رمضان حين تلقت مباحث القاهرة إخطاراً من قسم السيدة زينب يفيد بالقبض على مذيعة متهمة في جريمة. قتل، وتم ضبطها وتم العثور على السلاح المستخدم في الجريمة وعليه أثار دماء القتيل.

واعترفت المذيعة صفوت بارتكابها الجريمة وإقدامها على طعن المجني عليه عدة مرات، بعد مشادة. كلامية حدثت بينهما، إثر معرفتها أنه من قام بالكشف عن مكان اختباء زوجها.

ووقتها أمرت جهات التحقيق بحبس المذيعة رانيا، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، والتحفظ على أداة الجريمة.

كما أمرت جهات التحقيق بسرعة تقديم التحريات حول الواقعة، وتم نقل جثة المجني عليه إلى مشرحة زينهم. للوقوف على أسباب الوفاة تحت تصرف النيابة العامة التي باشرت التحقيق.

الجدير بالذكر أن رانيا صفوت من مواليد القاهرة، وتعمل كمذيعة في شبكة راديو وتقدم برنامجاً يحمل عنوان (على مزاجك).

وتتمتع رانيا صفوت بشعبية كبيرة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

عبير بيبرس تقتل زوجها

وأعادت جريمة رانيا صفوت للأذهان، ما فعلته الممثلة عبير بيبرس، والتي قامت بقتل زوجها في شقته بمنطقة البساتين في القاهرة.

وقضت حينها محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة عبير بيبرس بالسجن المشدد 7 سنوات مع إلزامها بالدعوة المدنية.

وكشفت تحقيقات النيابة عن مفاجأة وتفاصيل مثيرة، بعد أن قررت النيابة العامة إحالة عبير بيبرس إلى محكمة الجنايات ووجهت لها تهمة القتل العمد.

حيث تم مواجهة المتهمة بهاتفها المحمول وبه صورة في تاريخ يوم الحادث، وهو 30 مايو الماضي، التقطتها المتهمة لنفسها ويظهر فيها المجني. عليه ملقى أرضا على ظهره، ويرتدى (تيشرت لونه أحمر) بينما تظهر المتهمة في الصورة وهى تخرج لسانها عقب مقتله.

سيلفي النهاية

وأجابت عبير بيبرس حول الصورة قائلة: (لم أكن أصدق أنه مات إلا بعد أن جاء الإسعاف وأخبرني بذلك).

وبسؤالها هل كان توقيت التقاط الصورة قبل حضور سيارة الإسعاف؟ أجابت عبير بيبرس: (لا أعرف)، ولم تجب عن سؤال النيابة.

وتبين من التحريات أن الفنانة القاتلة كانت ترتدي ملابس معينة أثناء التقاط الصورة (السيلفي) مع زوجها القتيل. وغيرت ملابسها قبل حضور سيارة الإسعاف.

وأنكرت عبير بيبرس  خلال الجلسة تهمة القتل، وقالت: (أقسم بالله أنني لم أقتله، هو الذي سقط على الزجاج ومات. حسبي الله ونعم الوكيل، أنا لم أقتل زوجي، لم أقتله).

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More