وكالة تكشف قيمة التسوية بشأن “إيفر جيفن”.. شاهد لحظة خروجها من قناة السويس ورد فعل المصريين

0

بعد الجدل الواسع الذي أحدثته أزمة السفينة “إيفر جيفن” عقب جنوحها منذ 3 أشهر في قناة السويس بمصر، كشفت وكالة الأنباء الروسية “تاس” عن القيمة المحتملة للتسوية بين السلطات المصرية ومالكي السفينة التي تسببت في إغلاق القناة في شهر مارس الماضي لعدة أيام.

الوكالة الروسية أوضحت نقلا عن مصادر مطلعة، أن هيئة قناة السويس والشركة المسؤولة عن سفينة الحاويات إيفر جيفن، تمكنا من حل الأزمة باتفاق متبادل بعد 3 أشهر من المفاوضات الصعبة.

سفينة الحاويات إيفر جيفن

وقالت الوكالة إن مصادرها أكدت أن الطرفين اتفقا على تعويض مالي قدره 540 مليون دولار.

منها 240 مليونا في المرحلة الأولى، والباقي 300 مليون، سيتم دفعها على أقساط في غضون عام، وستتلقى القناة أيضا زورقا حديثا.

وكانت إدارة القناة قد طالبت بتعويض قدره 916 مليون دولار من مالك السفينة عن الأضرار التي لحقت بها، وكذلك تكاليف إخراج سفينة الحاويات من الجنوح.

اقرأ أيضاً: هذا ما كشفته التحقيقات النهائية بشأن إيفر جيفن التي عطلت قناة السويس وشلت العالم بأسره

ووافقت الإدارة في مايو الماضي على خفض المبلغ إلى 550 مليون دولار، وطوال هذا الوقت كانت السفينة قيد الحجز في منطقة البحيرات في القناة.

 لحظة خروج سفينة “إيفر جيفن” من قناة السويس

هذا ورافقت مجموعة من القاطرات المصرية الصغيرة سفينة “إيفر جيفن” بعد الوصول إلى تسوية مع الشركة المالكة وخروجها من قناة السويس.

وبعد التحفظ عليها لأكثر من ثلاثة أشهر، غادرت سفينة الحاويات الضخمة “إيفر غيفن” موقعها الاضطراري في قناة السويس.

ودام احتجاز “إيفر غيفن” التي تعد من أكبر سفن الحاويات على مستوى العالم 107 أيام، بعد أن أسفرت حادثة جنوحها في مارس الماضي عن تعليق حركة الملاحة بقناة السويس لمدة ستة أيام ما جلب خسائر مالية هائلة قدرها الجانب المصري بـ916 مليون دولار.

وتم الإفراج عن “إيفر غيفن” على خلفية توصل الجانب المصري والشركة المالكة للسفينة إلى اتفاق التسوية الذي من المقرر إبرامه بشكل نهائي اليوم.

رئيس هيئة قناة السويس

من جانبه أكد الفريق أسامة ربيع، أن هيئة قناة السويس تجاوزت أزمة جنوح سفينة الحاويات البنمية “إيفر جيفين” بنجاح وأثبتت أهمية قناة السويس كشريان حيوي للتجارة العالمية.

وخلال المؤتمر الصحفى الذى عقد على هامش توقيع الاتفاق بمارينا شرق القناة، قال ربيع إن التفاوض شهد خطوات صعبة، لكن الجميع حرص على انتهاء الأزمة.

مضيفا أن قناة السويس ليس لها علاقة بحصول السفن التى توقفت بالقناة خلال فترة تعطل الملاحة على تعويضات، ولكن يمكن منحهم تخفيضات خلال مرورهم بالقناة.

ولم يعلن رئيس الهيئة مبلغ التعويض المادى حفاظا على سرية المفاوضات التى اتفق عليها الطرفين، مؤكدا أن الهيئة حصلت على الجزء الأكبر من المبلغ، والباقى سيسدد خلال الشهر الجارى، بجانب التزام الشركة بمنح قاطرة للهيئة ضمن بنود الاتفاق تصل خلال عام.

من جهته، وجه رئيس الشركة المالكة للسفينة، يوكيتو هيجاتى، فى كلمة مسجلة، تحياته لهيئة قناة السويس ونجاح أعمال تعويم السفينة بنجاح واتباع كل إجراءات السلامة، مؤكدا تقديره للعلاقات المتميزة مع هيئة قناة السويس واستمرار الشركة كأحد عملاء القناة.

فيما أكد المحامى خالد أبوبكر، رئيس لجنة التفاوض الخاصة بالسفينة، إجراء اجتماعات تفاوضية خلال 3 أشهر والمثول أمام المحاكم ذات الاختصاص للحفاظ على الحقوق المشروعة والحفاظ على عملاء الهيئة والمفاوضات السرية بين الطرفين، خاصة أن الشركة المالكة واحدة من أكبر الشركات ولديها أسطول سفن كبير.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More