سرّ زيارة خالد بن سلمان الى واشنطن بعد 4 أشهر من تقرير أمريكي عن مقتل خاشقجي

0

التقى نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان مع كبار مسؤولي إدارة بايدن في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء، بعد أشهر فقط من تقرير استخباراتي ربط شقيقه، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول أكتوبر 2018 .

خالد بن سلمان .. زيارة لم يتم الإعلان عنها مسبقًا

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، إنه من المتوقع أن يلتقي الأمير خالد بن سلمان مع مستشار الأمن القومي لبايدن جيك سوليفان، وكذلك مع مسؤولي وزارة الخارجية والدفاع الأمريكية.

وقالت بساكي للصحفيين “سيناقشون الشراكة طويلة الأمد بين الولايات المتحدة والسعودية والأمن الإقليمي والتزام الولايات المتحدة بمساعدة السعودية في الدفاع عن أراضيها.”

وقالت إن مقتل خاشقجي قد يكون موضوع نقاش، لكنها أضافت أنها لن تناقش الأمر أكثر.

متحدث باسم وزارة الخارجية قال في تصريح لموقع Middle East Eye : “يمكننا أن نؤكد أن نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان موجود في واشنطن لعقد سلسلة من الاجتماعات مع المسؤولين الأمريكيين – بما في ذلك مع مجلس الأمن القومي ووزارة الدفاع ووزارة الخارجية – لمناقشة القضايا المهمة للعلاقة الثنائية”.

وتأتي زيارة خالد بن سلمان – التي لم يتم الإعلان عنها مسبقًا – بعد أن دعت جماعات حقوقية ومشرعون أمريكيون مرارًا الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى معاقبة ولي العهد ، المعروف بالأحرف الأولى من اسمه محمد بن سلمان ، لدوره في مقتل خاشقجي.

وتأتي رحلة الأمير خالد بن سلمان الرسمية إلى واشنطن أيضًا في الوقت الذي يواصل فيه حكام المملكة احتجاز العديد من أفراد العائلة المالكة والمدافعين عن حقوق الإنسان.

العلاقات الأمريكية السعودية

وجد تقرير المخابرات الأمريكية غير السري الذي صدر في فبراير / شباط أن محمد بن سلمان وافق على العملية التي أدت إلى مقتل خاشقجي على يد فرقة اغتيال سعودية داخل القنصلية.

وكانت الحكومة السعودية قد نفت في السابق أن يكون لمحمد بن سلمان أي دور في القتل واستنكرت استنتاجات التقرير.

لكن النتائج هزت العلاقات بين الرياض وواشنطن وزادت الضغوط على الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي انتخب العام الماضي على وعد بوضع حقوق الإنسان في صميم السياسة الخارجية الأمريكية.

قال الرئيس الأمريكي إنه يعتزم “إعادة تقويم” العلاقات الأمريكية السعودية – وسيتواصل مباشرة مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ، وليس مع نجله ولي العهد.

عندما اختفى خاشقجي بعد ذهابه إلى القنصلية السعودية في تركيا ، أصر الأمير خالد لأيام على أن الاتهامات بالتورط السعودي الرسمي في اختفاء الصحفي لا أساس لها من الصحة.

كما ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن الأمير خالد أمر خاشقجي بالذهاب إلى القنصلية في تركيا لاستلم أوراق الزفاف اللازمة ، وأخبره أنه سيكون من الآمن القيام بذلك.

نقلاً عن مسؤول أمريكي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته ، ذكرت وكالة أسوشيتيد برس أن الأمير خالد التقى لفترة وجيزة في البنتاغون مع رئيس البنتاغون لويد أوستن والجنرال مارك ميلي ، رئيس هيئة الأركان المشتركة.

وقال المسؤول إن نائب وزير الدفاع السعودي أجرى محادثات في البنتاغون مع كولين كال ، وكيل وزارة الدفاع للسياسة.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أنه من المتوقع أن يناقش الجانبان مسائل من بينها الحرب في اليمن والعقود العسكرية والمخاوف السعودية بشأن جهود الولايات المتحدة للعودة إلى اتفاق نووي مع إيران ، خصم السعودية.

4 من قتلة جمال خاشقجي تلقوا تدريبات في أمريكا

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، عن أن أربعة سعوديين شاركوا في 2018 في قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي كان يعمل بصحيفة واشنطن بوست، تلقوا تدريبات شبه عسكرية في الولايات المتحدة بموجب عقد أقرته وزارة الخارجية الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية، أن التدريب قدمته شركة تير 1 جروب الأمنية ومقرها أركنسو، والتي تملكها شركة الأسهم الخاصة سيريبروس كابيتال مانجمت، وأنه كان ذا طبيعة دفاعية وصُمم لحماية الزعماء السعوديين.

ولم ترد شركة سيريبروس بعد على طلب للتعقيب من رويترز.

ورداً على تقرير صحيفة نيويورك تايمز، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس إنه بموجب القانون لا يمكن للوزارة أن تعلق “على أي نشاط دفاعي مُرخص يرد ذكره في تقارير إعلامية”.

وأضاف أن السياسة الأمريكية تجاه السعودية “ستضع في أولويتها حكم القانون واحترام حقوق الإنسان”.

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز، فقد أكد لويس بريمر المسؤول التنفيذي الكبير في شركة سيريبروس دور شركته في تدريب الأعضاء الأربعة في فريق قتل خاشقجي العام الماضي ضمن أجوبة مكتوبة لأسئلة طرحها أعضاء في الكونجرس في إطار ترشيحه لوظيفة كبيرة في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) في إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

لكن المشرعين لم يتلقوا الأجوبة قط لأن إدارة ترامب لم ترسلها للكونغرس فيما يبدو قبل سحب ترشيح بريمر، وفقا للصحيفة التي قالت إن بريمر أمدها بالوثيقة.

ونقلت الصحيفة عن بريمر قوله إن الخارجية الأمريكية ووكالات حكومية أخرى مسؤولة عن التحقق من القوات الأجنبية التي تتدرب على أرض أمريكية.

عباس كامل وخاشقجي

ويبدو أن التقرير الذي نشره موقع “ياهو نيوز” والذي أفاد بأن الطائرة السعودية التي أقلت الفريق السعودي الذي قتل جمال خاشقجي، توقفت في القاهرة ليحصلوا على مخدرات غير مشروعة استخدمت لقتله، قد وضع النظام المصري في أزمة حيث دعت جماعة حقوقية، اليوم الثلاثاء، أعضاء بالكونغرس إلى استجواب رئيس المخابرات المصرية عباس كامل بهذا الشأن أثناء زيارته لواشنطن هذا الأسبوع.

وفي هذا السياق قالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لمنظمة “الديمقراطية في العالم العربي الآن”، إن “التقارير التي ظهرت عن قيام السلطات المصرية بتقديم الأدوية القاتلة التي استخدمت في إعدام جمال خاشقجي صادمة”، و”يجب أن يكون هناك تحقيق في الكونغرس” بهذا الشأن.

قتلة خاشقجي حصلوا على سم مصري في جريمتهم

وأوضح تقرير “ياهو نيوز” أن القتلة حقنوا هذه المواد في ذراع خاشقجي اليسرى؛ لتسريع موته.

ولفت الموقع إلى أن هذه المعلومات حصل عليها من ملاحظات في الاستجوابات السرية التي تمت للقتلة من قبل السلطات السعودية.

كما كشف الموقع أن هذه المعطيات تشير إلى احتمالية وجود متواطئين مصريين مع القتلة، لا سيما أن المواد المخدرة سلّمت إليهم داخل مطار القاهرة.

وأشار إلى أن “فرقة النمر”، التي ارتكبت الجريمة، كان من المعد لها أن تقتل خاشقجي بهذه الحقنة، قبل اختطافه إلى طائرة تقله إلى السعودية.

وكشف “ياهو نيوز” أن عددا من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يستعدون لسؤال رئيس المخابرات المصرية عباس كامل، الذي يزور واشنطن هذا الأسبوع للقاء مسؤولي المخابرات الأمريكية وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، ما إذا كان مسؤولو المخابرات المصرية قد قاموا بتسليم الأدوية، أو ساعدوا في تسهيل إيصالها.

وتحاول لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب ترتيب اجتماعها الخاص مع كامل.

وقال أحد أعضائها، النائب توم مالينوفسكي، نائب وزير الخارجية السابق لحقوق الإنسان، إنه إذا حدث الاجتماع، فإنه ينوي استجواب كامل بشأن اغتيال خاشقجي.

وقال لموقع ياهو نيوز: “أود أن يعرفوا أننا نعلم أنهم ساعدوا السعوديين في قتل صحفي مقيم في الولايات المتحدة”.

سارة ليا ويتسن: الطائرة هبطت بعلم السلطات المصرية

من جهتها، قالت سارة ليا ويتسن إنه “من المستحيل أن تهبط طائرة حكومية سعودية في مصر دون علم السلطات المصرية وتصريحها”.

وتابعت موضحة:”ومن المستحيل أن ينسق أي شخص آخر غير مسؤولي الحكومة المصرية مع مسؤولي الحكومة السعودية بشأن تسليم الأدوية التي نعرف الآن أنها استخدمت في مقتل جمال خاشقجي”.

وتضيف: “هناك أيضا أدلة على أن المخابرات المصرية ربما تكون قد وفرت تدريبا لفريق النمر، بالإضافة إلى دعم سابق لعمليات الاختطاف السعودية التي أمر بها محمد بن سلمان.

ونقل “ياهو نيوز” عن مصدر سعودي مطلع، قوله إن “المصريين ساعدوا فريق النمر في اختطاف الأمير السعودي سعود بن سيف النصر من إيطاليا عام 2015″، ولم يسمع عنه منذ ذلك الحين.

ورفض المتحدثون باسم الحكومة المصرية في القاهرة وواشنطن الرد على أسئلة “ياهو نيوز”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More