السلطان هيثم يلتقي الملك سلمان وولي عهده في السعودية بعد أيام والطريق المشترك يهمش الإمارات

1

أفادت وسائل إعلام عمانية بأن السلطان هيثم بن طارق، يستعد لإجراء زيارة من يوم واحد، الأحد، المقبل للمملكة العربية السعودية يلتقي فيها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

ويشار إلى أن هذه الزيارة ستكون الأولى للسلطان هيثم، إلى السعودية منذ توليه حكم السلطنة.

وفي هذا السياق ومن جانبها ذكرت مصادر خليجية في الرياض، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن وفدا رفيع المستوى يضم عددا من الوزراء سيرافق السلطان “هيثم” في زيارته، التي تدوم يوما واحدا.

الملك سلمان والسلطان هيثم بن طارق

ويستقبله خلالها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان وفق ذات المصادر.

إلى ذلك غردت مواقع عمانية متابعة للشؤون الرسمية في مسقط، قائلة إن السلطان هيثم بن طارق والوفد المرافق له، والمشكل من عدد من الوزراء والمدراء التنفيذيين لشركات كبرى، سيلتقي، الأحد، في مدينة نيوم، غربي المملكة، الملك سلمان وولي عهده.

وأضافت المصادر أن المحادثات السعودية العمانية ستتركز على تطورات الوضع على الساحة اليمنية في إطار استمرار الحراك الدبلوماسي المكثف من قبل سلطنة عُمان لحلحلة الأزمة اليمنية.

اقرأ أيضاً: من هو عبدالله بن سعود العنزي الذي قابل السلطان هيثم ليعتمده سفيرا سعوديا فوق العادة؟

وفق توافقات إقليمية ودولية لإنهاء الحرب المستمرة منذ عام 2014 وإجراء حوار مباشر بين الأطراف المتقاتلة، وكذلك دعم وصول المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.

كما سيناقش الطرفان أيضا نتائج مفاوضات الملف النووي الإيراني، إلى جانب دفع مسيرة التعاون بين دول مجلس التعاون، وتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في شتى المجالات بما في ذلك سبل دعم الاقتصاد العماني.

وكانت مسقط كثفت خلال الأشهر الماضية جهودها المتمثلة في تنسيق لقاءات على مستوى منخفض بين التحالف العربي والحوثيين.

بالإضافة إلى تنظيم سلسلة من اللقاءات بين مسؤولين دوليين وغربيين والوفد الحوثي.

ويشار إلى أن سفير السعودية الجديد لدى سلطنة عُمان عبدالله بن سعود العنزي، قدم أمس أوراق اعتماده سفيراً فوق العادة ومفوضاً من العاهل السعودي، إلى سلطان عُمان هيثم بن طارق.

طريق الربع الخالي سيهمش الإمارات

وتأتي الزيارة في توقيت مهم، تزامنت مع تقارب لافت بين مسقط والرياض، ورغبة مشتركة لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في عديد القطاعات.

وتأتي الزيارة بالتزامن مع إعلان مسؤولين من البلدين عن قرب افتتاح أول طريق بري يربط بين السلطنة والسعودية، بعد تأخر تلك الخطوة لسنوات.

وقال وكيل وزارة النقل والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العُماني، “سالم محمد النعيمي”، إن الطريق يعد شبه مكتمل، وجارٍ الآن العمل على إنشاء المرافق اللازمة لتقديم الخدمات لمستخدميه.

وأضاف، في حديث للتليفزيون العماني، أن “الطريق لن يقطع المسافة بين البلدين بنحو 800 كيلو متر فحسب؛ بل سيقلل أيضاً من وقت السفر بشكل كبير”.

ويرى محللون أن هذا الطريق البري الجديد الرابط بين السعودية وسلطنة عمان، سيمثل ضربة اقتصادية قوية للإمارات.

ويمر الطريق عبر الربع الخالي ومحافظة الأحساء الشرقية بالسعودية، ويبلغ طول الطريق في عُمان نحو 160 كيلو متراً، بينما يقع نحو 580 كيلو متراً منه في السعودية.

وازداد التنسيق بين البلدين بشأن ملفات سياسية مهمة، في مقدمتها الحرب في اليمن، حيث تؤدي مسقط منذ اندلاع النزاع دور الوساطة لحل الخلاف بين الأطراف المتصارعة.

وأخيراً تتعاون مع مبعوثي الأمم المتحدة وواشنطن لحثّ جماعة الحوثي على قبول مبادرة السلام التي أطلقتها الرياض في مارس الماضي.

وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أجرى مؤخراً اتصالاً هاتفياً بسلطان عمان هيثم بن طارق، وبحث الأول معه مبادرة  “الشرق الأوسط الأخضر” البيئية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    لا جديد ! مسقط عمان تشحت!
    لكن بوصلة الشحت اختلفت اتجاهها هذه المرة! نحو الرياض !
    بعد الفشل الذريع في استجداء الدوحة وأبوظبي والكويت!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More