مجزرة ادلب السورية تشعل مواقع التواصل الاجتماعي.. هكذا تفاعل المغردون

0

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حملة لمساندة مدينة ادلب السورية أمام ما اسموه (الإرهاب الروسي)، وذلك على إثر ارتكاب عدد من المجازر بحق السوريين بمشاركة قوات النظام السوري.

وشارك نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاق “#ادلب_تواجه_الارهاب_الروسي”، مطالبين بتقديم الدعم للمهجرين بإدلب ومؤكدين على ضرورة التدخل لوقف الإرهاب الروسي بالمدينة.

إدلب تتعرض لقصف سوري روسي

وقال محمد الوليدي: “إلى متى ستظل العرب تتفرج على هذا الاجرام الروسي والنصيري بحق الشعب السوري. الا تدرون ان الدور قادم إليكم جميعا..صمتك جريمة ..صمتك كفر”.

وقال مصلح العلياني: “أهلنا في الشمال السوري يواجهون خطر العدو وخذلان الصديق ، يجب علينا أن نكون عونا وسنداً لهم”.

وأضاف: “كذَبَ من تغنّى وقت الرخاء بالحرص على قضايا المسلمين ثم يتخلّى عنهم وقت الشـدة”.

وعلقت دعاء العدوان بالقول: “سورية باتت أنقاض محترقة يجلس على قمتها الأسد، كارثة بشرية تجاوزت حدود العقل حتى بات مستحيلاً عد ضحاياها وسط صمت عالمي مخزي وبوصلة عربية منحرفة، ولا بصيص ضوء لانتهائها في نهاية طريق الظلم هذا”.

وقالت سارة: “الحرب طائفيه في ادلب لإبادة سنه اللهم. عليك بإيران وروسيا وبشار وكل من والاهم”.

وقال أبو مهند الفارس: “أطفالنا تحت نيران طيران بشار الاسد وبوتن وإيران، اللهم عليك بهم يا رب”.

عبد الله محمد علق بالقول: ” ظلم وقهر ومآسي تعيشها الأمة بينما عدوها اللئيم يستمتع بسفك دمائها”.

اقرأ أيضاً: لولوة الخاطر ترد على هذا السؤال بشأن سوريا وبشار الأسد وتضع النقاط على الحروف

وأضاف: “لولا صهاينة العرب ما تجرأ روسي ولا غيره، فاللهم إنا نشكو إليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس”.

قصف ادلب

وأمس الأحد، شنت قوات النظام السوري جولة جديدة من القصف البري، استهدفت أرياف إدلب وحماة شمال غربي سوريا.

وجاء ذلك، غداة مجزرة مروعة راح ضحيتها 9 مدنيين، 5 منهم من عائلة واحدة، بينهم أطفال، بقصف مدفعي وصاروخي استهدف الأحياء السكنية.

اقرأ أيضاً: صورة فظيعة لتعذيب فرنسا إسلام علوش الناطق السابق باسم “جيش الإسلام” في سوريا!

وقال الدفاع المدني السوري، إن قصفاً مدفعياً للحلف السوري الروسي استهدف، الأحياء السكنية في قرية كفرحايا في ريف إدلب الجنوبي.

كما تعرضت أطراف بلدة البارة لاستهداف مزدوج، وبسباق مع الزمن أخلى الفريق الموقع دون إصابات.

قصف مدفعي

مصادر محلية قالت، إن قوات النظام نفذت، قصفاً مدفعياً وصاروخياً على جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وقرى غرب أريحا.

كما استهدفت عناصر ومراكز الدفاع المدني في إدلب وسهل الغاب غرب حماة، بالقذائف المزدوجة في بلدة كفر حايا جنوب إدلب أثناء إسعافهم المدنيين، دون وقوع إصابات.

واستهدفت قذائف المدفعية الثقيلة أيضاً بلدات وقرى في منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، تزامناً مع تحليق مكثّف لطائرات الاستطلاع الروسية والتابعة للميليشيات الإيرانية في أجواء منطقة جبلي الزاوية والأربعين جنوب إدلب وسهل الغاب في ريف حماة.

استهداف الدفاع المدني

القصف العنيف، جاء غداة مجزرة مروعة خلفت قتلى وجرحى وعالقين تحت الأنقاض نتيجة قصف مكثف لقوات النظامين السوري والروسي، راح ضحيتها 5 مدنيين من عائلة واحدة، (رجل وزوجته وثلاثة من أطفالهم) وجرح امرأة وطفلان، جميعهم من العائلة ذاتها، بقصف مدفعي طال الأحياء السكنية في إبلين في ريف إدلب.

ووفقاً لمصادر محلية فإن قوات النظام استهدفت قرى مشّون وبليون وإبلين في جبل الزاوية بمحافظة إدلب، ما أدى إلى مقتل 9 مدنيين بينهم نساء وأطفال وإصابة 9 آخرين.

اقرأ أيضاً: تقرير أمريكي: لعبة الشطرنج المستمرة بشأن سوريا فرصة دبلوماسية كبيرة للسلطان هيثم بن طارق

كما استهداف المقاتلات الحربية الروسية مراكز منظمة الخوذ البيضاء، في بلدة الشيخ يوسف التابعة لسهل الروج غربي إدلب. بقصف مزدوج، خلال عمليات الإنقاذ والاسعاف.

وأصدر فريق الدفاع المدني بياناً عبر وسائل التواصل الاجتماعي قال فيه إن خمسة متطوعين لديه في مركز الشيخ يوسف أصيبوا بجراح جراء قصف طائرات حربية روسية بالصواريخ بشكل مباشر على المركز، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة ودمار شبه كامل في المبنى والآليات من سيارات إنقاذ وإطفاء ومعداتهما.

ولفت إلى أن القصف تم بوساطة قذائف مدفعية موجهة ليزرياً، وسط تحليق لطائرات الاستطلاع في سماء المناطق المستهدفة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More