هذا ما حصل في بلدة سلوان بالقدس المحتلة بعد اقتحام قوات الاحتلال (فيديو)

0

أصيب فلسطينيون في مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال بلدة سلوان بالقدس المحتلة وهدمها محلاً تجاريا، حيث تأتي عملية الاقتحام تمهيداً لهدم منازل عائلات فلسطينية.

وبدأت المواجهات بين قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي وأهالي حي البستان في سلوان بالقدس المحتلة إثر بدء عمليات هدم بعد انقضاء مهلة لتنفيذ الفلسطينيين هدما ذاتيا لـ13 منزلاً بحجة البناء غير المرخص.

اقتحام بلدة سلوان

وقمعت قوات الاحتلال الأهالي الذين تصدوا لعملية الهدم بوابل من قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، كما اعتدت على الصحفيين حيث أصيب المصور لبيب جزماوي بجروح إثر إلقاء قنبلة صوت باتجاهه.

وتستعد قوات الاحتلال لهدم عشرات المنازل، خاصة وأن نحو 70 منزلاً في بلدة سلوان مهددة بالهدم.

وكانت بلدية الاحتلال قد سلمت هذه العائلات إخطارات بهدم منازلها بنفسها، مع التهديد بهدمها بعد انقضاء المهلة المحددة.

قرار قضائي

وقبل نحو 3 أسابيع، أرجأت المحكمة المركزية الإسرائيلية بالقدس المحتلة النظر في الاستئناف المقدم ضد قرار تهجير عائلتين فلسطينيتين من ضاحية سلوان.

وحينها قررت المحكمة تأجيل البت في الاستئناف المقدم ضد قرار تهجير عائلتي أبو ناب وغيث من حي بطن الهوى بسلوان -الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى- حتى 5 يوليو/تموز المقبل.

وقبيل صدور قرار التأجيل، قمعت قوات الاحتلال وقفة احتجاجية لسكان حي بطن الهوى قبالة المحكمة، واعتقلت عددا من المشاركين فيها.

ويتهدد الترحيل نحو 750 فلسطينيا في بطن الهوى بزعم أن الأرض المقامة عليها تعود تاريخيا لليهود.

وتدّعي جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية أن ملكية المنازل بالحي تعود ليهود اليمن قبل عام 1948، وافتتحت عام 2018 بالحي “مركز تراث يهود اليمن” بادّعاء أن كنيسا يعود ليهود اليمن كان قائما بالمكان، وحمل قديما اسم “بيت العسل”.

وحدات خاصة وقوات عسكرية

وفي السياق، طوّقت قوة عسكرية إسرائيلية، مكونة من 40 مركبة شُرطية معززة بالوحدات الخاصة، حي البستان في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء، وتوجهت إلى ملحمة تعود للمواطن المقدسي نضال الرجبي، وقامت بهدمها.

وكانت بلدية الاحتلال في القدس أخطرت الرجبي بهدم محله التجاري بحجة بنائه دون ترخيص، الأمر الذي رفضه صاحب المحل، وقد ردت طواقم البلدية باقتحام ملحمته وهدمها.

ويقول فخري أبو ذياب عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان إن اقتحام البلدة، وتطويق حي البستان بعدد كبير من القوات، يهدف لجس نبض السكان حول عمليات الهدم القادمة.

وأضاف المواطن، الذي أصيب في قمع الاحتلال للموجودين بمحيط موقع الهدم، أن الاحتلال اختار خلية ضعيفة على أطراف الحي لسهولة السيطرة عليه من ناحية أمنية.

وقد انطلقت النداءات عبر مساجد البلدة لحث السكان على التوافد إلى مكان الهدم، وردّت القوات الخاصة بقمع كل الموجودين والاعتداء عليهم بالقنابل الصوتية والغازية.

يقول زهير الرجبي رئيس لجنة حي بطن الهوى في سلوان إن نضال يملك بيتا في الحي مهددا بالإخلاء لصالح المستوطنين، ولحماية نفسه وأسرته من الإخلاء لجأ لبناء منزل ومحل تجاري في حي البستان فهدده الاحتلال بهدمهما وأقدم اليوم فعلا على تدمير المحل وقد يقدم على جريمة هدم المنزل في أي وقت.

رسالة من الاحتلال

وحول الرسالة التي أراد الاحتلال إيصالها من خلال اقتحام البلدة بقوة كبيرة لهدم محل تجاري لا تتعدى مساحته 40 مترا مربعا، قال الرجبي إنها “إرهاب الناس وتخويفهم من التصدي لأي عملية هدم مقبلة، ومحاولة لدفعهم لهدم منازلهم ذاتيا خوفا من إجبارهم على دفع غرامة باهظة ودفع ثمن نفسي جراء القمع العنيف المصاحب للهدم الذي تنفذه قوات الاحتلال”.

يذكر أن “ملحمة الخليل” التي تعود للرجبي واحدة من 4 محال تجارية مهددة بالهدم في حي البستان، وتقع تحت قانون “كامينتس”.

ومن جانبه، قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن 13 مقدسيا أصيبوا خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في سلوان بالقدس المحتلة، بينهم 6 بالرصاص المعدني، وإحدى الحالات بالصدر تم نقلها للمستشفى.

وقد أصيب 5 من أهالي الحي بالاختناق من قنابل الغاز. إلى جانب إصابات بالرضوض جراء قمع المحتجين على عملية الهدم في حي البستان.

ومن بين المصابين مصور قناة الجزيرة لبيب جزماوي الذي تعرض لحروق جراء إصابته بقنبلة غاز خلال تغطيته أحداث الهدم والاحتجاجات.

وقد سنّ الكنيست قانون ” كامينتس” عام 2017 بهدف محاربة التمدد العمراني الفلسطيني بحجة البناء بدون ترخيص.

ويسعى الاحتلال لتسريع عملية هدم منازل حي البستان لإقامة ما تسمى “حديقة الملك الوطنية” لتخليد المكان الذي كان -حسب الرواية الإسرائيلية- “بستانا للملك داود”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More