جريمة المهبولة تهز الكويت.. سوري يقتل أمه الكويتية ثم شرطاً في المرور ويلوذ هارباً

0

أثارت جريمة المهبولة في الكويت، ضجة واسعة بعد قيام وافد سوري على قتل والدته الكويتية، عن طعن شرطي مرور والاستيلاء على سلاحه.

وأوردت صحيفة (القبس) الكويتية في البداية خبر مقتل مواطنة كويتية على يد نجلها السوري البالغ 19 عاماً، داخل منزلهما بمنطقة القصور صباح اليوم الإثنين.

مقتل كويتية على يد ابنها السوري!

وقال مصدر أمني إنه فور تلقي البلاغ تحرك رجال المباحث والأدلة الجنائية إلى منزل الضحية، وجرى نقل الجثة إلى إدارة الطب الشرعي، دون كشف ملابسات الواقعة في حينها.

وغافل القاتل السوري شرطياً من قوة إدارة مرور محافظة الأحمدي حين استوقفه لتحرير مخالفة مرورية له، فانهال عليه طعناً بالسكين حتى فارق الحياة في الشارع العام.

انهال طعناً على شرطي مرور

ونقلت صحيفة القبس عن مصدر أمني قوله إن الجاني استولى على سلاح الضحية وهرب من موقع الجريمة بمركبته، مشيراً إلى أن رجال المباحث الجنائية شرعوا فوراً في جمع التحريات حول الجريمة النكراء.

وتوصل رجال المباحث حينها إلى معلومات أولية حول هوية الجاني الذي تجمعه معرفه سابقة بالمجني عليه.

وأضاف المصدر أن شرطي المرور كان قد استوقف القاتل لتحرير مخالفة مرورية بحقه، فقام المخالف بطعنه عدة طعنات بسكين كانت بحوزته داخل مركبته حيث فارق الحياة في حينها، ولم يتركه إلا جثة هامدة واستولى على سلاحه الناري، وتوارى عن الأنظار.

جريمة المهبولة القاتل واحد

ولاحقاً اتضح أن الذي قتل والدته في منطقة القصور هو نفسه الذي قتل شرطي المرور الذي يدعي عبد العزيز محمد الرشيدي من مرتبات إدارة مرور الأحمدي في المنطقة الفاصلة بين منطقي المهبولة وأبو حليفة.

وذكرت صحيفة (الراي) عن مصدر أمني قوله إنهم اكتشفوا أنه نفس الشخص بعد مطابقة تصوير حصل عليه رجال الأمن، وكذلك تصوير دورية الإسناد وتصوير أحد الشهود.

تصرخ في الشارع بملابس النوم

وفي سياق آخر، شهدت الكويت جريمة أخرى أصحابها وافدون أيضاً، حين تعرضت سيدة فلبينية إلى اعتداء من صديق زوجها المصري داخل منزلها، بعدما استغل وجودها بمفردها ووجود زوجها في العمل.

وبحسب ما نقلت صحيفة (الأنباء) عن مصدر أمني حينها فإن عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغا يفيد بأن امرأة تصيح وتصرخ في الشارع العام وهي بملابس النوم بمنطقة جليب الشيوخ بمحافظة الفروانية.

وبعد انتقال رجال الأمن إلى موقع البلاغ، تبين أن السيدة فلبينية، وبسؤالها عما حدث، قالت إن صديق زوجها وهو مصري استغل وجود زوجها وهو مصري أيضا في العمل ودخل إلى شقتها في الجليب محاولا افتراسها وهو ما دعاها للهرب.
وأشار المصدر إلى أنه تم ضبط المدعي عليه والذي يعمل سائقا، حيث أكد لرجال الأمن أن هناك مشكلات بينه وبين زوج المدعية وأنه لم يصدر عنه ما ذهبت إليه الوافدة.

خلافات بين الصديقين

وقال المتهم إنه كان متواجدا داخل شقته المجاورة لشقة الوافدة وزوجها.

وأكد المتهم أن هناك خلافات بينه وبين زوج المدعية، وان ما حدث من الوافدة بقصد إنقاذ زوجها من مشاكل مع زوجها.

هذا ومنح تحقيق مخفر الجليب فرصة للوافدة وزوجها من جهة والطرف الآخر المدعى عليه من جهة للإصلاح فيما بينهم.

الشروع في المواقعة

لكن الزوجة تمسكت بحق بملاحقة صديق الزوج جنائيا وتم تسجيل قضية بحقه في جنايات الجليب حملت عنوان دخول مسكن بقصد ارتكاب جريمة والشروع في المواقعة.

وذكر المصدر الأمني أنه من المقرر فتح تحقيق مرة أخرى في القضية للوصول إلى الحقيقة كاملة، وفي حال عدم صحة ما ذكرته الوافدة يمكن للمدعى عليه العودة على الوافدة وزوجها قانونا ومطالبتهما بالتعويض جراء ما لحق به أو كان من الممكن أن يلحق به.

فتاة شقراء بحفلة ماجنة 

كما شهدت الكويت قبل أسبوع واقعة مُخلة بالآداب، حين أفادت وسائل إعلام محلية بأن إدارة حماية الآداب العامة ومكافحة الاتجار بالأشخاص التابعة لقطاع الأمن الجنائي في الكويت، بدأت في عمل تحريات عقب وصول مقطع فيديو يظهر فتاة شقراء وهي تحتسي مشروبا أشبه بالدم، وتضع في فمها أسناناً تبدو شبيهة بالأسنان الشيطانية التي يتم تداولها بـ (حفلات ماجنة).

ونقلت صحيفة (الأنباء) المحلية حينها عن مصدر أمني قوله إن إدارة الآداب تتجه إلى ضبط الفتاة وكذلك بقية المتواجدين في الحفلة، حيث بدا في المقطع سماع أصوات لنساء من شمال أفريقيا.

وقال المصدر إن المعلومات التي وصلت إلى إدارة الآداب العامة بأن موقع إقامة الحفلة شقة في منطقة أبوحليفة.

وكان مغردون كويتيون تناقلوا مقطعاً مصورا فجر موجة غضب واسعة، يوثق فتاة تحتسي مشروباً أشبه بالدم وتضع أسنان وكأنها (شيطانية) في حفل صاخب.

وظهر في الفيديو المتداول فتاة شقراء ترتدي فستاناً أبيضاً وتضع على فمها أسنان شبهة بأسنان الشيطان وتمسك بيدها كأساً يحتوي على مشروباً أحمراً بدا وكأنه دم.

جريمة المهبولة تهز الكويت.. سوري يقتل أمه الكويتية ثم شرطاً في المرور ويلوذ هارباً

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More