شاهدوا صورة مي حلمي مع لاعب برشلونة السابق التي بسببها بدأت تفكر بالإعتزال!

0

بسبب تعرّضها للتنمر بعد نشرها صوراً مع لاعب خط وسط نادي برشلونة الإسباني سابقاً واشبيلية حالياً، ايفان راكيتيش، فجأت المذيعة المصرية مي حلمي متابعيها بإعلان نيتها الاعتزال.

وكتبت مي حلمي عبر فيسبوك: “بفكر جدياً باعتزال كل شيء، مهنتي كمذيعة، السوشيال ميديا نهائياً، كل شيء، كل ما هو تعرفه الناس لا أريده”.”

جاء ذلك بعدما نشرت مي صوراً مع ايفان راكيتيش على حسابها الرسميّ في انستغرام، في دبي بالإمارات .

وقبل يومين نشرت مي صورةً لها مع لاعبي نادي ريال مدريد الاسباني، مارسيلو .

وقبل أسبوع نشرت مي صورةً لها مع نجم ليفربول المصري محمد صلاح، ووصفته بــ”فخر العرب” في تعليقها على الصورة .

وتحلّ مي غداً الخميس، ضيفةً على برنامج “تفاعلكم” على قناة العربية مع الاعلامية السعودية سارة الدندارواي، ضمن فقرة “خمسه وعشرين سؤال”،في حلقة خاصة، أطلقت عليها (ليه اعتزال).

مي حلمي أجهضت توأم فترة زواجها من محمد رشاد

وكانت مي حلمي، كشفت خلال حوارها مع المخرجة إيناس الدغيدي، ببرنامج “شيخ الحارة والجريئة”، عن أنّها أجهضت حملها في توأم خلال فترة زواجها من محمد رشاد.

وذكرت ان الإجهاض كان طبيعيا، مضيفةً: “”اتحرمت من أن أحمل صفة الأمومة، واتحرمت أكون أم.. وبعاتب نفسي أني مش صلبة”.

وقالت إن حفل زفافها الأول على المطرب محمد رشاد فشل وترك الفرح وغادر حفل الزفاف.

وقالت إنها أخطأت في عودة الزواج منه مرة أخرى، وكان لديها تسامح كبير في هذا الموقف.مشددة على أن هذا التسامح خطأ في شخصيتها.

وذكرت: “الناس كانت بتعايرني أنه سابني في الفرح.. أنا كنت مكسورة وده عشرة سنين كنت بحبه جدًا”.

مي حلمي حاولت الانتحار

وأكدت مي، أنها حاولت الانتحار بعد طلاقها من المطرب محمد رشاد، والسبب في ذلك الخيانة الزوجية، وكشفت: “عرفت خيانة طليقي لي من رسالة على موبايله، والخيانة من الممكن أن تكون نفسية”.

وقالت: “الخيانة وجعتني وعديت فرح وندمت إني عملت كده”.

وأكدت مي، أنها لم تخن طليقها المطرب محمد رشاد لمرة واحدة.

وبكت مي حلمي، على الهواء بسبب خيانة زوجها وعدم حب طليقه لها.

وأضافت مي حلمي ، أنها كانت تعمل من أجل نجاح قصة زواجهما، وأنها كانت تعمل من أجل حياتهما وقصة الحب والعشرة، مؤكدة أن الحب لا يشفع للخيانة والإهانة.

واستكملت مي: “أنا كنت بصرف على طليقي.. وساعدت بيتي وحياتي مش هو”.

وقالت: “محمد رشاد تشاجر مع أحد مدرائي في إحدى القنوات، كما أن هذا الخناق كان سببا في رحيلي من القناة”، مشددة على أن تصرف طليقها في هذا الموقف خاطئ.

وكشفت مي، عن رغبتها في أن تكون أما في وقت من الأوقات، لذلك قررت أن تخضع لعملية تجميد بويضات.

وأكدت أن طليقها كان دائما ما يقوم بالتعدي عليها بالضرب وذهبت إلى عملها مُصابة ذات مرة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More