رانيا العبادي .. فتاة أردنية قتلت على يد والدها وشقيقها والسبب لا يُصدّق!

0

أثار مقتل الشابة الأردنية رانيا العبادي على يد والدها وأخيها؛ بسبب تدني علاماتها الجامعية، في إحدى مناطق العاصمة عمان، موجة غضب في الأردن، وردود أفعال واسعة .

وتصدر مواقع التواصل وسم باسم الفتاة الضحية رانيا العبادي، التي قضت على والدها وشقيقها، وسط مطالبات بإيقاع العقوبة القاسية على الجُناة، مؤكدين أنّه لا مبرر للجريمة المروعة التي ارتكباها .

رانيا العبادي .. (جريمة جديدة لكن ليس تحت مسمى الشرف)

المغرّدة (Nour Hashem) كتبت: (رانيا العبادي كانت طالبة مُجتهدة ، وبدون حلفان هي من الطلاب يلي بتدرس ليل نهار بسبب الضغط النفسي يلي بتتعرضله والخوف يلي عندها من انها تحمل مادة ويجي ابوها يبهدلها على أقل توقعاتها ! عم بتخيل كم مرة ترجت ابوها يوقف ضرب وتقله اخر مرة برسب ، الاعدام قليل بحقه).

وقال (محمد عودة): (قبل كم يوم واحد في غزة قتل زوجته واليوم بنسمع واحد في الاردن قتل بنته، وربنا أعلم الدور جاي على مين بكرة، الجهل والتخلف هو عدو الانسان الأول، ربّوا ولادكم صح عشان الايام الجاي نبطل نسمع في هيك قصص، حسبي الله ونعم الوكيل).

وغرّد (أبوهديب) عن مقتل رانيا العبادي: (جريمة جديدة، بس هالمرة مش تحت مسمى الشرف، إسم جريمتنا اليوم جريمة مادّة جامعة، نوع جديد والسبب تافه والقاتل مريض، حقير، عديم أخلاق، وعديم انسانية، بتقتلها عشان خسرت مكرمة يا رجل ؟ ليش ؟ كلها مادة لعنة الله عليك، أول الشهر كانت تدعيلك ربنا يحفظك، بس ربنا احن منك..).

ونشر مغرّدون، صورةً من حساب رانيا العبادي في انستغرام، تدعو الله أن يحفظ أهلها، قبل أن تموت على يدي والدها وشقيقها .

من جهته قال (Abdullah) : (رانيا بتدرس منحة وأبوها مو حابب يدفع ١٠٠ دينار بدل المادة اللي رسبتها راح ذبحها).

اما (Hassan Obeidat) فقال: (إنّ ما انتهى إلى قتل رانيا هو ما تعيشه كثير من النساء اليوم، لا في حالات فردية ولا في مجرد “عدد” من الأُسَر، بل هي حالة قصوى تتطرّف ضمن نظام ظالم بمجمله. كثيرات تلف رقابهن السكاكين ولكن لم تذبحها بعد، إذ يتوقف ذبحها على حركة زائدة فقط.).

بينما غرّد (Ahmad Aqrabawi) قائلاً: ( السبب الرئيس في ارتفاع الجرائم بحق النساء لدرجة بنسمع بالشكل يومي عن جريمة جديدة على ايدي قرابة من الدرجة الأولى هو عدم وجود منظومة قوانين رادعة وتساهل القضاء مع المجرمين بالإضافة لدور المجتمع بالوقوف مع الجاني).

هذا وذكرت وسائل إعلام أردنية، أن الأجهزة الأمنية، األقت لأربعاء، القبض على الأب قتل المتهمابنته الجامعية، ضربا مبرحا حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

اعترافات الأب 

وقال مصدر مقرب من التحقيق  إن الضحية هي فتاة جامعيه بالسنة الدراسية الأولى، وتدرس في الجامعة على حساب منحة دراسية، وفي يوم الجريمة كان والدها قد عرف أن ابنته حصلت على معدل علامات متدني وأن ابنته قد تخسر تلك المنحة.بحسب (رؤيا)

وأضاف أن الأب الجاني كان قد احضر سلكا كهربائيا عندما كان مع ابنته وبدأ بضربها به قرابة الساعة دون توقف.

وأضاف المصدر أن والد المغدورة اعترف أمام المدعي العام بانه ضرب ابنته لكن لم تكن نيته قتلها.

وأشار المصدر إلى أن اشقائها ادعوا بالتحقيق معهم إن شقيقتهم المغدورة “قصرت بالامتحانات” وتدنى معدل علاماتها.

وقال المصدر إن الجاني حاول أن يسعف ابنته ويوقظها عندما فقدت وعيها وسقطت على الأرض.

ووجه مدعي عام الجنايات الكبرى للأب الجاني، تهمة القتل المقترن مع تعذيب المقتولة بشراسة مقررا توقيفه على ذمة القضية 15 يوما قابلة للتجديد في مركز الإصلاح والتأهيل.

الجيران سمعوا صراخها

وبحسب جيران يقطنون بالقرب من منزل الضحية الذي يقع في إحدى مناطق العاصمة عمّان، فإنهم سمعوا صراخها من داخل منزل المرحومة

وحاول بعضهم تقديم المساعدة، لكنهم فشلوا في ذلك بسبب رفض والدها

وقالو ان الفتاة وصلت إلى المستشفى وقد كانت في حالة حرجة جدا، نتيجة لتعرضها لكدمات كثيرة في مختلف أنحاء جسدها وتأخر نقلها للمستشفى لأكثر من 4 ساعات.

رانيا العبادي .. فتاة أردنية قتلت على يد والدها وشقيقها والسبب لا يُصدّق!

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More