سامح شكري يجري حوارا خاصا مع “الجزيرة” التي أطاح بميكروفونها قبل أعوام وهذا ما قاله

0

أجرى وزير خارجية مصر سامح شكري ، حوارا خاصا مع قناة “الجزيرة” القطرية تزامنا مع تواجده في الدوحة وإجرائه مباحثات مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن.

وقال شكري إن هناك إرادة سياسية لدى مصر وقطر لطي صفحة الماضي واستكشاف آفاق التعاون”.

سامح شكري وميكرفون الجزيرة

وأعاد حديث شكري للقناة القطرية للأذهان واقعة إطاحته بميكروفون “الجزيرة” في مؤتمر عام 2015،  عندما  قام بإزالة ميكروفون القناة من على طاولة المؤتمر الصحفي لاجتماع “سد النهضة” بالخرطوم.

وخلال الجلسة المخصصة لإلقاء البيان الختامي للاجتماع الذي ضم وزراء الخارجية والري من مصر والسودان وإثيوبيا وقتها، قام شكري بوضع الميكروفون الخاص بالفضائية القطرية أسفل الطاولة، في خطوة أثارت كثيراً من الجدل على مواقع التواصل وقتها.

هذا وتابع في شكري في حديثه اليوم لـ”الجزيرة” أن اجتماع الوزراء العرب في الدوحة غدًا “تعبير سياسي قوي ورسالة يجب أن تعيها إثيوبيا”، لافتا أن “تعثر مفاوضات سد النهضة استدعى اجتماعًا عربيًا لحل هذه الأزمة”.

وأكد شكري أن كافة الخيارات مطروحة للتعامل مع أزمة السد ونعمل مع الشركاء الدوليين لعدم زيادة التوتر.

ورغم قوله إن بلاده تسعى لحل دبلوماسي للأزمة، إلا أن شكري شدد على أن مصر والسودان لديهما القدرات للدفاع عن مصالحهما.

اقرأ أيضاً: سامح شكري في الدوحة لأول مرة منذ الأزمة ورسالة هامة من السيسي لأمير قطر

وعن التقارب مع تركيا، قال وزير الخارجية المصري: “لدينا تحفظات على سياسات تركيا إقليميا ونتطلع لعلاقات معها على أساس الاحترام المتبادل”.

الزيارة الأولى للوزير المصري إلى قطر

وتعد هذه أول زيارة لوزير خارجية مصري إلى قطر، منذ توتر العلاقات بين البلدين عام 2013 عقب انقلاب السيسي على الرئيس الراحل محمد مرسي.

ومن المقرر أن تشهد الدوحة، الثلاثاء، اجتماعًا “غير عادي” لوزراء الخارجية العرب لبحث تطورات سد النهضة الإثيوبي.

وزير الخارجية القطري يجري مباحثات مع نظيره المصري في الدوحة

هذا وأجرى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ونظيره المصري سامح شكري، اليوم الاثنين، جلسة مباحثات رسمية، وذلك في أول زيارة لوزير خارجية مصري إلى قطر منذ توتر العلاقات بين البلدين عام 2013.

وبحسب بيان وزارة الخارجية القطرية، فقد جرى خلال المباحثات استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، لا سيما في مجال الاستثمار وتبادل الدعم بينهما في المحافل الدولية، بالإضافة إلى آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، خاصة مستجدات القضية الفلسطينية والوضع الراهن في ليبيا.

وشدد الطرفان، بحسب الخارجية القطرية، على أهمية تنسيق الجهود الإقليمية للتوصل إلى حلول تضمن أمن واستقرار المنطقة، وتشجع على التعاون المشترك.

ونوه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، خلال الاجتماع، بالتطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات بين البلدين، مؤكداً أن هذه التطورات تصب في مصلحة تعزيز أمن واستقرار المنطقة.

وجدد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني شكر دولة قطر لجمهورية مصر العربية على جهودها التي أسهمت في وقف إطلاق النار في قطاع غزة الشهر الماضي، كما أكد الدور الرائد للجالية المصرية في القطاعين الحكومي والخاص.

من جانبه، أعرب سامح شكري عن شكر مصر لقطر على استجابتها لعقد الحوار التشاوري الطارئ بشأن سد النهضة في الدوحة.

وأثنى على جهود دولة قطر من خلال رئاستها اللجنة الوزارية في جامعة الدول العربية، معرباً في هذا الصدد عن تمنياته بالتوفيق لنظيره القطري.

كما عبر عن شكره لدولة قطر على اهتمامها بالجالية المصرية.

ويزور وزير الخارجية المصري سامح شكري الدوحة للمشاركة في الاجتماعين التشاوري وغير العادي لوزراء الخارجية العرب.

وتترأس قطر في الدوحة، الثلاثاء، الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب، لبحث عدد من التطوّرات السياسية في المنطقة.

ويناقش الوزراء في اجتماع غير عادي موازٍ، بطلب من مصر والسودان، تطورات أزمة سد النهضة.

كما يستعرض الاجتماع الأوضاع في فلسطين والعدوان الذي شنته سلطات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More