أول ظهور للنائب المفصول أسامة العجارمة على ظهر حصان حاملاً بندقية (شاهد)

0

أثار النائب الأردني المفصول أسامة العجارمة موجة جدل جديدة في الأردن، بأحدث ظهور له اليوم، الأحد، بعد غياب أيام وإخضاعه لجلسة استجواب أمني بسبب الأحداث الأخيرة التي تسبب بها.

وبحسب صور متداولة ظهر أسامة العجارمة وهو يمتطي حصانه ويحمل بندقية في يده.

النائب أسامة العجارمة

وكان النائب الأردني المفصول غاب عن الأنظار منذ 10 أيام بعد إثارته جدلا واسعا بتصريحات ومشاهد ظهر فيها حاملا أسلحة، ليخضع بعد ذلك لجلسة استجواب أمنية، دون أن تسفر عن توجيه تهم له.

وشغل العجارمة رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، كما تداولت وسائل الإعلام اسمه بشكل كبير في الأيام القليلة الماضية بعد قرار برلماني بفصله وهو الأمر الذي تسبب في مواجهات بين الأمن وأنصاره.

وشهدت البلاد، الأسبوع الماضي، اشتباكات، بين أنصار العجارمة وبين الأجهزة الأمنية.

ووقع تبادل لإطلاق النار، الأحد الماضي، في حين طوّق الأمن، لواء ناعور، جنوبي العاصمة عمان، التي يوجد فيها أنصار العجارمة، وبثت مواقع محلية لقطات لأشخاص يحملون أسلحة رشاشة ويطلقون النار، وقالت إنها لأنصار النائب المفصول.

فصل أسامة العجارمة

وكان مجلس النواب قد صوت ذلك اليوم على فصل العجارمة، بواقع 108، من أصل 119 نائبا حضروا الجلسة، رغم أنه كان سبق وتقدم باستقالته من المجلس، على خلفية ما اعتبر مساسا منه بالمؤسسة الملكية.

وكانت نشبت ملاسنات كلامية حامية الوطيس بين مجموعة من النواب تحت القبة، وذلك قبل بدء الجلسة الخاصة للنظر في مذكرة نيابية متعلقة بتداعيات ما صدر عن النائب الأردني أسامة العجارمة، المجمدة عضويته، والوقوف على تداعيات الأحداث التي جرت وانعكاساتها.

وأعلن الأمن العام مسبقا إقامة نقاط غلق أمنية محكمة، متوعدا باعتقال فوري لأي شخص يحاول كسر الإغلاق، أو يوجد في موقع إقامة اعتصامات أو تجمعات غير مشروعة.

وتمركزت في المكان أعداد كبيرة من آليات قوات الدرك والأمن العام.

كيف بدأ الأمر؟

كانت البداية بكلمة للنائب أسامة العجارمة في البرلمان الأردني اتهم فيها الحكومة بـ “تعمد قطع الكهرباء لمنع وصول حشود من العشائر مؤيدين لفلسطين من دخول العاصمة عمان أثناء المواجهات الأخيرة بين فصائل مسلحة في غزة والجيش الإسرائيلي”.

تطورت كلمة النائب إلى مشادة كلامية بينه وبين رئيس مجلس النواب، رأي فيها نواب تجاوزا من قبله على السلطة.

اقرأ أيضاً: ماذا وراء ذكر اسم الأمير حمزة في لائحة اتهام قضية “الفتنة” بالأردن؟

ورد نواب على ما وصفوه بتطاول العجارمة على البرلمان بلائحة تطالب بتحويله إلى مجلس تأديب انتهت إلى تجميد عضويته.

قرار التجميد أثار غضب أنصار أسامة العجارمة وخرجوا معبرين عن دعمهم له.

وفي الأثناء تواصل الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن المواقف المختلفة من تصريحات العجارمة.

وكانت تصريحات العجارمة الغاضبة وسط أنصاره مادة خصبة للتأويلات والنقاش على مواقع التواصل، وفسرها البعض بأن العجارمة وجه تهديدا بقتل ملك البلاد.

ورأى فيها آخرون دعوة إلى “التمرد”.

وفصل أسامة العجارمة من البرلمان وأسند كرسيه إلى النائب التالي في التصنيف على دائرته رمزي العجارمة.

قرار فصل أسامة العجارمة أيده عدد كبير من النواب. بعضهم عبر في تصريحات إعلامية عن أسفه لما آل إليه وضع زميلهم، فيما عارض أعضاء آخرون القرار وقالوا إنه غير دستوري.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More