هكذا أصبحت شمس البارودي في عمر الـ75 وظهور جديد بالحجاب (شاهد)

0

تصدر وسم باسم الفنانة المصرية المعتزلة شمس البارودي، قائمة الوسوم الأكثر تداولا على موقع تويتر في مصر، بعد انتشار صورة حديثة لها على مواقع التواصل رفقة زوجها الفنان حسن يوسف.

شمس البارودي التي تبلع من العمر الآن 75 عاما، نشرت صورة على طريقة “السليفي” مع زوجها حسن يوسف، وظهرت بالحجاب الذي ارتدته منذ سنوات طويلة بعد اعتزالها الفن.

وأحدثت صورة البارودي ضجة واسعة على مواقع التواصل، حيث أن ظهورها منذ اعتزال التمثيل نادر جدا.

وبدت شمس في صحة جيدة ولم يظهر عليها علامات الشيب بشكل كبير، وكذلك زوجها حسن يوسف الذي بدى بصحة جيدة وهو قد بلغ الآن 87 عاما.

وأثنى النشطاء على جمال شمس البارودي التي لا تزال محتفظة به رغم وصولها هذا السن.

كما أشاد العديد من المتابعين بالتزام شمس البارودي بالحجاب منذ أن أعلنت اعتزالها عالم التمثيل، ولم تخلعه كما فعلت بعض الممثلات اللائي ارتدينه ثم عدن لخلعه وممارسة التمثيل مرة أخرى.

شمس البارودي تعتزل الفن 

وكانت شمس البارودي اعتزلت الفن في بداية الثمانينات بعد آخر أفلامها “اتنين على الطريق”.

وارتدت الحجاب والنقاب لفترة واعتزلت الأضواء منذ ذلك الوقت.

وكان آخر ظهور لشمس قبل حوالي عامين مع أسرتها، قبل أن تعود للظهور في  هذه الصورة الجديدة اليوم.

وتزوجت شمس البارودي من  حسن يوسف منذ بداية السبعينيات وأنجبا 4 أبناء هم ناريمان وعبدالله ومحمود وعمر.

وكانت شائعات قد تردد خلال الآونة الأخيرة، بشأن نية شمس البارودي العودة للفن؛ بعد خلعها النقاب واكتفائها بالحجاب، خاصة بعد عودة بعض المعتزلات للفن من جديد.

اقرأ أيضاً: بعد أن خلعت النقاب.. شمس البارودي تثير جدلاً واسعاً على مواقع التواصل بصورة عائلية مع زوجها وأسرتها

فيما نفت مصادر مقربة من الأسرة، عودتها للفن والأضواء مجددا، وأكدت عدم تفكير شمس البارودي في ذلك، خاصة أنها ابتعدت واعتزلت “في عز شهرتها”، ولا تنوي العودة من جديد في هذه السن.

وأوضحت المصادر، أن شمس البارودي، تركز على الاهتمام ببيتها وزوجها الفنان حسن يوسف، وأسرتهما الصغيرة.

نافين أن يكون لديها أي شعور بالرغبة في العودة للفن بعد سنوات اعتزال طويلة.

قصة اعتزال شمس البارودي

وكانت البارودي كشفت في تصريحات صحفية العام الماضي، تفاصيل جديدة، بشأن الرحلة التي كانت وراء اتخاذها قراراً باعتزال التمثيل عام 1982.

وقالت البارودي، في تصريحات خاصة مع صحيفة “الوطن” المصرية وقتها، إنها سافرت إلي باريس رفقة زوجها الفنان حسن يوسف، واشترت أحدث الملابس من بيوت الأزياء العالمية هناك، استعدادا لتصوير فيلم جديد من إنتاج شركة زوجها”، مضيفة أنها “اتجهت بعدها إلى المملكة العربية السعودية رفقة والدها لأداء مناسك العمرة”.

وتابعت: “وصلت إلي المدينة المنورة أولاً مع والدي، وكان يتم تخصيص وقت للنساء لزيارة قبر رسول الله صلي الله عليه وسلم، وهناك شاهدت النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام عند قبره وكان ينظر إليّ، فاهتززت وذهلت وانتابتني حالة بكاء شديد، ووجدت نفسي أردد باكية (يا حبيبي يا رسول الله) وأنا غير مصدقة ما يُحدث لي”.

وأردفت شمس البارودي: “تواجدت معي زوجة صديق والدي حينها، والتي صاحت فيّ قائلة (فوقي يا شمس)، وغادرت المكان وأنا في حالة ذهول، لدرجة أن والدي سألني عن سبب تأخري بالداخل، لتجيب زوجة صديقه قائلة (باركوا لها.. ده ربنا فتح عليها) ولم أع معني كلامها من فرط حالة الصمت والذهول التي تملكتني وقتها”.

وتابعت: “اتجهنا بعدها إلى مكة لأداء مناسك العمرة، وأثناء الطواف حدثت لي فتوحات أخرى، منها رؤيتي لفاتحة الكتب كاملة بمعانيها وأنا أصلي، وحينما التزمت قرأت مدارج السالكين في 3 أجزاء، واكتشفت أنني رأيت كل ما هو مكتوب، أقسم بالله أن هذا ما حدث معي حينها”.

وواصلت: “أيقن قلبي حينها أن كل شيء إلى زوال، سواء المال أو الجاه أو الشكل أو الجمال، فلن يبقى معي في قبري سوى قوة إيماني، وحينها قررت اعتزال التمثيل وأنا في أوج توهجي الفني”.

هكذا أصبحت شمس البارودي في عمر الـ75 وظهور جديد بالحجاب (شاهد)

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More