السعودي عثمان العمير يستغل لقاء ممثل حماس بالحوثيين للتحريض على الفلسطينيين خليجياً!

0

هاجم الكاتب السعودي، عثمان العمير، حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وذلك على إثر لقاء ممثلها في صنعاء معاذ أبو شمالة بجماعة الحوثي وتقديم درع الحركة لجماعة “أنصار الله”.

عثمان العمير يستغل اللقاء

وقال عثمان العمير: “ما فعلته حماس من تأييد لضرب المقدسات الإسلامية في السعودية ومساندة لإيران في حربها، ضد المملكة ليس ببعيد عن التماهي الخاسر للحسيني مع هتلر والشقيري في نكبة حزيران، وعرفات في غزو صدام للكويت”.

وأضاف العمير، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” رصدتها “وطن”: “التاريخ في هذه المنطقة يكرر نفسه بامتياز وبلا تغيير”.

انتقاد عربي

وفي وقت سابق، انتقد مفكرون وكتاب عرب ظهور ممثل حركة حماس في صنعاء معاذ أبو شمالة، خلال لقاء مع رئيس اللجنة الثورية التابعة للحوثيين محمد علي الحوثي، مقدماً له هدية تقدير على مواقفه تجاه الحركة.

واعتبر هؤلاء، أن الخطوة الذي قام بها أبو شمالة لم تكن موفقة، الأمر الذي عرضهم لموجة انتقادات غير مسبوقة على المستوى العربي.

ضبط إيقاع السياسة

وفي هذا السياق، قال المفكر الكويتي، عبد الله النفيسي، إنه في ظل التخلي الرسمي عن حركة المقاومة الفلسطينية فإنه قد يفهم علاقة الأخير بإيران.

واستدرك النفيسي بالقول، في تغريدة رصدتها “وطن”: “لكن أن يقوم مندوب حماس في اليمن بزيارة الحوثي ويمنحه درع الحركةً ( تقديراً لموقفه من القضية) فهذا كثير وغير مُبرِّر حتى سياسياً”.

وأضاف النفيسي: “حماس خاصة في هذه الظروف بحاجة ماسة لضبط إيقاعها السياسي”.

تغريدة النفيسي، دفعت المحامي الدولي محمود رفعت للتعليق عليها، قائلاً: “عزيزي بعيدا عن أن الحوثيين أبناء اليمن الذي وضح أن هدمه تم وكالة عن إسرائيل وبعيدا عن حقيقة يُفترض لأي مبتدئ علوم سياسية رؤيتها وأنهم تصدوا بأجسادهم لمخطط بلير بحرق العرب والذي يسخر به مال النفط، فبراجماتيا علينا أن ننبه النظام العربي لخطيئة تفريطه بأرض ودم ومقدسات شعوبه لإسرائيل”.

اعتذار لأهل اليمن

وفي هذا السياق، قال المفكر حذيفة عبد الله عزام، نجل القيادي الإسلامي عبدالله عزام، في سلسلة تغريدات: “إخواننا في حركة حماس مدينون لأهل اليمن باعتذار رسمي وعلى قيادة الحركة أن تبادر وتعتذر للشعب اليمني عن تصرف مندوب الحركة في صنعاء وهو أقل ما يمكن تقديمه لجبر ما انكسر”.

أقرأ أيضاً: مناصرو حماس ويمنيون يعربون عن غضبهم بعد لقاء ممثل الحركة في اليمن بالحوثي

وأضاف عزام: “أحب الحق وأحب حماس وأعذرها في كثير من تصرفاتها التي ألجأها إليها ظلم ذوي القربى لكن الحق أحب إلي وأحق أن يتبع”.

وتابع: ” تغريدتي السابقة كلمة حق أدين الله بها ولم أكتبها للمصطادين في الماء العكر الذين يجردون الناس من حسنات كجبال تهامة ويشطبونها لأجل بضع سيئات أو أخطاء وقعت هنا أو هناك”.

تحالف مع إيران

الكاتب السياسي خليل المقداد، نشر مقطع فيديو للقاء تلفزيوني لممثل حماس في صنعاء معاذ أبو شمالة، والذي تحدث فيه عن اللقاء مع القيادي الحوثي ورسالة حماس من هذا اللقاء.

وقال المقداد، وفق ما رصدت “وطن”: “معاذ أبو شمالة ممثل حركة حماس في صنعاء، يتحدث عن العلاقات بين الحركتين ولقائه بزميله حوثي اليمن وتقديم درع حماس وشكرها لهم والدعاء أن يكونوا شركاء”.

وأضاف: “السؤال هل تحالفهم مع إيران وأدواتها تحالف مضطر أم أنه فعلا تحالف عقدي وعضوي؟”.

لقاء حماس بالحوثي

والأحد، التقى عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، في صنعاء ممثل حركة “حماس” باليمن معاذ أبو شمالة، وبحث معه آخر التطورات بشأن القضية الفلسطينية.

وقال الحوثي خلال اللقاء إن “الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الذي هو في الخندق الأول للدفاع عن الأمة واجب وشرف”، وجاء “استجابة لدعوة قائد الثورة عبد الملك الحوثي”.

وأشار الحوثي إلى اهتمام رئيس المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني بالقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية للأمة.

وعبّر عن “اعتزاز الشعب اليمني بنضال أبناء الشعب الفلسطيني ونظرته إلى الفصائل الفلسطينية من منظور واحد”.

وحمّل عضو المجلس السياسي الأعلى، ممثّل حركة “حماس”، نقل تحياته لرئيس الحركة إسماعيل هنيّة.

الحوثي ينتقد السعودية والإمارات

وكان الحوثي قال، في وقت سابق، إن “السعودية والإمارات باعتا القضية الفلسطينية من أجل صفقة القرن”، مشيراً إلى أنهم “في اليمن حاضرون لدعم الفلسطينيين مالياً وقد تم تأليف لجنة لتحقيق ذلك”، مؤكداً أن القدس أقرب من صنعاء.

بدوره، قال أبو شمالة: “نثمّن المبادرات التي أطلقها قائد الثورة، وتفاعل الشعب اليمني لدعم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More