روما تستدعي السفير الإماراتي لديها بسبب تصرف “غير متوقع ويصعب فهمه” من جانب أبوظبي

0

استدعت وزارة الخارجية الإيطالية، اليوم الثلاثاء، سفير الإمارات لدى روما عمر الشامسي، على خلفية رفض السلطات الإماراتية عبور طائرة عسكرية أجواءها أثناء توجهها إلى أفغانستان للمشاركة في مراسم انسحاب الجنود الإيطاليين، ضمن حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وفي هذا السياق أوردت وكالة الأنباء الإيطالية “آكي” أنه “بناء على تعليمات من الوزير لويجي دي مايو، استدعى الأمين العام لوزارة الخارجية، إيتوري سيكوي، اليوم، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى روما عمر الشامسي”.

وأضافت الوكالة أن سيكوي أعرب للسفير عن “الدهشة وخيبة الأمل الشديدة”، بشأن التصرف “غير المتوقع والذي يصعب فهمه” من جانب الإمارات.

الخارجية الإيطالية تستدعي السفير الإماراتي

في غضون ذلك، قال وزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني، في تصريح للصحافيين على هامش مشاركته في مراسم إنزال علم بلاده من هرات، غربي أفغانستان، وانسحاب البعثة العسكرية الإيطالية من هناك: “لقد تم اتخاذ بعض المبادرات الدبلوماسية، باستدعاء السفير الإماراتي لدى وزارة الخارجية لطلب الإيضاحات وللتعبير عن كامل خيبة الأمل والاستغراب لرفض التحليق في الأجواء الإمارتية”.

اقرأ أيضاً: منظمات حقوقية تقاضي شركة إيدج الإماراتية لتورطها في جرائم حرب

وشدد على أن الرفض الإماراتي جاء “رغم إبلاغ السلطات مسبقا”.

وبحسب ما أوردته وسائل إعلام إيطالية، فإن طائرة تابعة للقوات الجوية الإيطالية كانت في طريقها لحضور حفل اختتام المهمة العسكرية في هرات اضطرت إلى الهبوط في مطار الدمام السعودي، لأن سلطات الإمارات رفضت مرورها عبر مجالها الجوي في منتصف الرحلة.

وبخصوص انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، قال قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال كينيث ماكنزي، في وقت سابق، إن بلاده تواصل “تنفيذ انسحاب آمن وحذر للقوات الأميركية بتوجيه من رئيسنا (جو بايدن)، وبالتنسيق مع حلفائنا وشركائنا في “الناتو””.

وأشار ماكنزي إلى أنه “قد أكملنا حتى الآن نصف العملية التراجعية، وسنلتزم بالموعد النهائي المحدّد للانسحاب الكامل من أفغانستان في أيلول/ سبتمبر المقبل. ولا نزال نحتفظ بسفارتنا هناك، وسنستمرّ في دعم قوات الأمن الأفغانية، وسنواصل القيام بعمليات مكافحة الإرهاب”.

وتعتزم القوات الأميركية في أفغانستان إعادة قاعدة باغرام الأميركية، الأكبر في أفغانستان، إلى الجيش الأفغاني بحلول 20 يونيو/ حزيران الجاري، في مرحلة جديدة للانسحاب السريع من البلاد.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More