صحيفة إسرائيلية تكشف موعد تنفيذ صفقة الأسرى مع حماس برعاية عباس كامل

0

كشفت وسائل إعلام عبرية، تفاصيل جديدة بشأن صفقة تبادل الأسرى بين الحكومة الإسرائيلية وحركة حماس بوساطة مصرية، مشيرةً إلى أنه من المتوقع أن تتم الصفقة خلال الأسابيع المقبلة.

صفقة تبادل بين حماس وإسرائيل

وقالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، إن هناك تفاؤل كبير بين كبار قادة المؤسسة الأمنية في إسرائيل حول إمكانية الوصول لصفقة تبادل أسرى مع حماس في قطاع غزة خلال الأسابيع المقبلة.

وأوضحت الصحيفة العبرية، أن اليوم يأتي التفاؤل الحذر في إسرائيل بعد التغيير الذي طرأ على السياسة الإسرائيلية في نهاية الحرب.

وبينت أن إسرائيل اشترطت استمرار ربط مسار التهدئة بالتقدم في ملف قضية الجنود الأسرى لدى حماس، بل واتباع سياسة إنسانية أساسية فقط حتى عودة الجنود الأسرى، وفق الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أنه وكجزء من هذه السياسة، تسمح إسرائيل فقط بإدخال المعدات الطبية والأغذية والأدوية والوقود إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم، ومن خلال معبر إيريز، يمكن نقل المرضى فقط السماح للمرضى بالخروج العلاج.

إجراءات إسرائيلية

وفي هذه المرحلة، وفق الصحيفة، تقوم إسرائيل أيضًا بمنع تصدير البضائع من قطاع غزة وهي قضية مهمة ليس فقط لتجار غزة بل وأيضا لعدد غير قليل من الشركات الإسرائيلية.

وتبرر إسرائيل قرار وقف الصادرات من غزة بأنه لا توجد أزمة إنسانية في قطاع غزة بعد الحرب.

ونقلت الصحيفة، عن مسؤول كبير في المخابرات المصرية، منخرط في جهود القاهرة لتحويل اتفاق وقف إطلاق النار في غزة إلى اتفاق وقف إطلاق نار طويل الأمد، قوله، إنه منذ إعلان وقف إطلاق النار، فإن مفاوضات التهدئة تسير ببطء.

وأضاف: “الوضع السياسي في إسرائيل يعطل مباحثات التهدئة لأنه لا يوجد أحد في تل ابيب حاليًا يتخذ قرارات حاسمة، وكل المناقشات والمحادثات التي تجري في الوقت الحالي ليست أكثر من كلام”.

“مسيرة الأعلام”

وفي سياق آخر اتخذ وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، قراراً حاسماً بشأن “مسيرة الأعلام” المقررة يوم الخميس المقبل.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، إن غانتس قرر عدم إجراء مسيرة الأعلام في هذا التوقيت.

وأوضح الموقع العبري لـ “مفزاك لايف”، أن غانتس قد أجرى مداولات أمنية وعسكرية، تتعلق بمدى سماح الشرطة والجيش الإسرائيليين بتنظيم “مسيرة الأعلام” في القدس الشرقية المحتلة.

كما أجرى غانتس مداولات مع رئيس هيئة الأركان، ومفوض الشرطة والمدعي العام وقائد الشرطة، ومسؤولين آخرين.

رسالة تهديد جديدة

وبعثت حركة حماس، رسالة تهديد جديدة إلى إسرائيل، في حال السماح من جديد لما تسمى “مسيرة الأعلام” بالمرور عبر باب العامود في القدس الشرقية المحتلة.

وقال الناطق باسم الحركة محمد حمادة، أن “خطوة إسرائيل تأتي بهدف ترميم صورته التي تمرغت بالتراب”.

وقال حمادة: “نسفت مقاومة شعبنا الباسلة في الضفة والقدس والداخل، وفي مقدمتها صواريخ المقاومة من غزة العزة والبطولة، عليهم كبرهم وأدخلتهم الملاجئ بعد أن كانوا يخططون لتدنيس المسجد الأقصى يومها بآلاف من مستوطنيهم”.

اقرأ أيضاً: يحيى السنوار يهدد بتغيير شكل الشرق الأوسط إذا عادت إسرائيل للمعركة

وحذر إسرائيل من استخدام القدس وسيلة للهروب من أزماتها الداخلية، وفشلها في حل مشكلاتها السياسية.

ودعا الأهالي الفلسطينيين في القدس والداخل الفلسطيني لأن “يهبوا نحو المسجد الأقصى، وذلك يوم الخميس المقبل، والمرابطة في المسجد الأقصى وحوله لحمايته من خبث الصهاينة ومخططاتهم”.

يحيى السنوار: مقاومتنا بألف خير

وفي وقت سابق انتشرت عبر مواقع التواصل مقابلة مصورة لرئيس حركة حماس بغزة يحيى السنوار، كشف فيها تفاصيل لقائه برئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل الاثنين الماضي، وما تم الاتفاق عليه بين الطرفين.

وقال يحيى السنوار في مقابلته إنه ناقش مع المصريين كافة تفاصيل تثبيت وقف إطلاق النار (وكبح العدوان عن شعبنا، وأكّدنا أنّ مقاومتنا بألف خير وأيديها على الزناد لصدّ أي عدوان.)

كما دعا رئيس حماس في غزة المصريين وزعماء العالم لنزع صواعق التفجير بالساحة الفلسطينية وكبح الاحتلال عن ممارساته في المسجد الأقصى.

مشيراً إلى أنهم ناقشوا مع الوفد المصري ملف الإعمار والمنح الدولية لغزة لإعادة الإعمار.

تحويل غزة إلى دبي جديدة

واستطرد السنوار في حديثه:(أكدنا للوفد المصري ضرورة كسر الحصار مرة واحدة وللأبد عن قطاع غزة.)

لافتا في الوقت ذاته إلى أن الوفد المصري وعد بإحداث تغيير كبير في غزة وبتحويلها إلى دبي جديدة على ساحل المتوسط.

اقرأ أيضاً: هل تنجح حملة “نزل القاطع” في إجبار الأردن على التراجع عن اتفاقية الغاز مع إسرائيل؟

وتابع قائلاً: “نحن نفرض أنفسنا وقضيتنا على طاولة العالم ونحن شعب يستحق الحياة وشعب يستحق أن ينال حقوقه”.

واستكمل: “نحن على موعد قريب لكسر الحصار عن غزة وتوفير فرصة حياة كريمة لشعبنا بالقطاع”.

ماذا قصد السنوار بالرقم 1111

وفي سياق متصل، قال رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، إن حركته واثقة من انتزاع حقوق الأسرى.

وأردف السنوار: “واثقون أننا قادرون على انتزاع حقوقنا وسجلوا على لساني رقم 1111، وستذكرون هذا الرقم جيدًا”. دون أن يذكر أي تفاصيل أو دلالات حوله.

وشدد السنوار في حديثه على رفض حماس القاطع أي اشتراطات بموضوع تبادل الأسرى، ولا علاقة لهذا الموضوع بأي تخفيف أو أي إعمار أو كسر حصار لغزة.

مشيراً إلى عدم وجود مانع لديهم أن يسير المساران بشكل متوازٍ، لكن أيّ ربط بينهما مرفوض رفضًا قاطعًا. حسب قوله.

وعلى صعيد المصالحة الفلسطينية قال السنوار: “سيتم خلال الأيام القادمة الدعوة للقاءات فلسطينية عميقة وجادة في القاهرة من أجل ترتيب بيتنا الفلسطيني؛ لننهض وتجتمع المقاومة المسلحة وشرعية مؤسسات السلطة والعمل السلمي على طريق التحرير والعودة”.

زيارة عباس كامل

وكان رئيس المخابرات المصري عباس كامل، وصل الاثنين الماضي، إلى قطاع غزة، ضمن جهود تثبيت وقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي.

وحمل المسؤول المصري في جعبته ثلاثة ملفات، وهي تثبيت وقف إطلاق النار في غزة، وإعادة إعمار غزة، وتبادل الأسرى بين حماس والاحتلال.

والتقى عباس كامل، بقيادة حركة حماس بمن فيهم رئيس الحركة في غزة يحيى السنوار، في فندق المشتل في مدينة غزة.

وبعد اجتماعه بقيادة حماس، التقى عباس كامل بقادة الفصائل الفلسطينية في القطاع، فيما بحث قبلها بليلة مع رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ملف التهدئة وقضية تبادل الأسرى.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More