أول صورة لـ الطبيب المتحرش الذي فجر غضب القطريين بعد فضح ممارساته المشينة مع المريضات

0

نشرت حسابات قطرية بمواقع التواصل صورة الطبيب المتحرش، الذي أحدثت قضيته ضجة واسعة خلال الأيام الماضية وأصدرت السلطات القطرية بيانا رسميا بشأنه.

الطبيب المتحرش في قطر

وبينما لم يذكر بيان السلطات القطرية اسم الطبيب، نشر النشطاء اسمه وصورته أيضا، واتضح أنه يدعى (معضاد العماطوري) ويعمل بمركز أدفانس الطبي.

وأمس، الجمعة، أعلنت وزارة الداخلية القطرية، أنها بدأت التحقيق فيما يتم تداوله في بعض مواقع التواصل الاجتماعي من ادعاءات حول ممارسات غير أخلاقية تعرض لها البعض.

وقالت الوزارة في تغريدة على حسابها في تويتر رصدتها (وطن): “تتابع الجهات المعنية بوزارة الداخلية الموضوع، وباشرت إجراءاتها حول هذا الأمر، وفق ما يقتضيه القانون، وتؤكد وزارة الداخلية حرصها التام على أمن وسلامة المجتمع”.

وتصدر هاشتاغ #متحرش_البنات_م_ع، تويتر في قطر، حيث اتهم العديد من المغردين طبيباً لأمراض الجلد والتناسل “م،ع” يعمل في أحد المراكز الطبية الخاصة، بالتحرش بالمريضات.

وأوضحوا أن القصة بدأت في شهر ديسمبر من العام الماضي، ولام العديد من المغردين المريضات، ممن تعرضن للتحرش، ولم يقمن بالشكوى ضد الطبيب، مؤكدين أن ذلك لا يمكن السكوت عنه.

وروت بعض المغردات في الهاشتاغ ما جرى معهن من قبل الطبيب المتهم، والذي قال عنه البعض إنه خان قسمه.

فيما طالب البعض الآخر بمحاسبة المركز والطبيب معاً، وعدم الاكتفاء بمحاسبة الطبيب.

مركز أدفانس الطبي

هذا وأصدر المركز الطبي الخاص (أدفانس)، والذي يعمل به الطبيب المتهم بالتحرش، بياناً أعلن فيه وقف الطبيب عن العمل وتحويله للتحقيق، في جميع المعلومات الواردة على السوشيال ميديا، وحتى إشعار آخر، ولحين البت في الموضوع من قبل الجهات الرسمية وظهور نتائج التحقيقات للمجتمع ككل.

وأكد المركز في بيانه، الذي نشره على حسابه في إنستغرام ، أن مصلحة وخصوصية المرضى فوق كل اعتبار وعلى قائمة أولوياته، وأنه لم تصل إليه أي معلومات من قبل المرضى سابقاً.

كما أكد إدراكه التام لحساسية الموضوع وتعاطفه ووقوفه الكامل والتام مع المرضى ضد أية أعمال مشينة تصدر من أي فرد، سواء داخل العيادة أو خارجها، وأنه من حق أي مريض التواصل مباشرة لمتابعة التحقيقات الداخلية بالمركز.

مضيفاً “سنقوم بالتعاون الكامل مع السلطات ومرافق الدولة للحفاظ على مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف وقيم المجتمع القطري”.

وأكد العديد من المغردين ضرورة عدم السكوت على مثل هذا السلوك والتقدم بشكوى إلى السلطات المختصة فوراً، لوقف مثل هذه الممارسات غير الأخلاقية.

فيما دعا آخرون إلى التروي وعدم إطلاق الأحكام، قبل انتهاء السلطات المختصة من تحقيقاتها وإظهار الحقيقة كاملة.

تفاصيل الحادثة

وفي التفاصيل، روت “أسماء” تفاصيل قضية الطبيب المتحرش، وذلك في سلسلة تغريدات على تويتر رصدتها “وطن”.

اقرأ أيضاً: أميرة الناصر تقبّل زوجها مشعل الخالدي أمام الناس .. وسخط بين الجمهور! (شاهد)

وقالت أسماء: “اليوم اتصلت على ثلاث تسعات بخصوص موضوع التحرش اللي يتداول فالسوشل ميديا.. حولوني على أمن العاصمة وقلت لهم الموضوع”.

وأضافت: “قالوا لي لازم اتبلغين قسم الشرطة اللي تابعه لها العيادة والافضل اتروحين يوم الاحد لرئيس القسم لان الموضوع كبير لو كان صحيح”.

وأضافت: “تواصلت مع المشهورة اللي اعرضت شكاوي البنات على حسابها بالسناب جزاها الله خير، خذيت منها تفاصيل واذا تقدر تجي معاي واتراوي بنفسها الشرطة شكاوي البنات”.

وتابعت: “كان ودها بس ما تقدر لأسباب شخصية لكنها اتحاول اتساعد بأي طريقة”.

وتابعت: “الموضوع انه البنات يخافون يشتكون وتتسجل اساميهم بالسستم مع انه الحق معاهم والقانون راح ينصفهم أكيد ودولة قطر كعبة المضيوم لكل مظلوم”.

وأكملت: “أنا لو الموضوع تم على حاله لين الاحد راح اروح الشرطة .. اقل شي : اللهم بلغت اللهم فاشهد”.

وأكملت: “للي ما يعرف الموضوع: فيه دكتور تجميل بالدوحة يتحرش فالبنات.. تخيلوا بنات سواء مراهقات او كبار .. اليوم حطت عنه وحدة مشهورة سوالفه بدون ما تذكر اسمه خوفاً من قضية التشهير”.

واستدركت بالقول: “لكن كثير بنات اعرفوا من بسبب انه تحرش فيهم ومعروف بهالتصرفات”.

وأيدت إحدى المغردات ما قيل بحق الطبيب، وقالت إنها كانت قد راجعته في تجربة لم تكن مثالية.

وقالت “هالدكتور مرة رحت له العيادة لاستشارة علاجية، ولا ارتحت له ابداً، سبحان الله فيه ناس ترتاح في تعاملك معاهم وفيه ناس ينقبض قلبك منهم”.

وأضافت: “عطاني رقمه الخاص وطلب مني رقمي بحجه انه يتواصل معاي لاي استشارة بس انا رفضت”.

واستنكرت مغردة محاولة البعض تبرير ما أقدم عليه الطبيب من تصرفات، وقالت “ترى ما يبرر حق المتحرش إلا اللي نفسه”.

وقال المحامي علي المهندي: “نصيحة لكل فتاة تعرضت للتحرش الجنسي أو اللفظي أو الجسدي أو النفسي، لا تخشى من الاجراءات القانونية”.

وأضاف: “يمكن أن تبلغ بالمعلومة لتتبعها من أجهزة الأمن القطرية، التي يمكن أن تضبط المتحرش متلبساً، فلهم طرقهم القانونية، فلا تخشوا من أي بلاغ وأطلبوا السرية”.

وطالب بعض المغردين بسحب رخصة مزاولة المهنة من هذا الطبيب. وقالوا إنه يجب ألا يستمر في عمله كطبيب على حساب استغلال النساء والتحرش بهن.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More