السلطات المصرية تتحفظ على جميع أموال محمد رمضان وهكذا علق (فيديو)

0

فاجئت السلطات المصرية الفنان المصري المثير للجدل محمد رمضان، بالتحفظ على أمواله داخل البنوك بشكل مفاجئ دون كشف السبب.

وخرج محمد رمضان في فيديو بثه على صفحاته بمواقع التواصل، يقول إنه تلقي صباح اليوم اتصالا هاتفيا من موظف في أحد البنوك لتبليغه بأنه تم التحفظ على أمواله.

وتابع:(أنا وفلوسي ملك لبلدي ولأهل بلدي)

وأضاف الفنان المصري الملقب بـ(نمبر وان) أن “الشعبيين والفلاحين والصعايدة قد ما بيحطوه في البنك على قد ما بيسيبوا في بيوتهم”، مضيفا (مستورة).

ولم يكشف محمد رمضان عن سبب الحجز على أمواله، كما لم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات المصرية حتى الآن بشأن هذا القرار.

ويشار إلى أن محمد رمضان قد طرح الأسبوع الماضي أغنية «فيرساتشي».

وتقول كلماتها: «في البنك بيسألوا من أين لك هذا مبردش عليهم غلاسة بغلاسة ورق كتير هات أساتك ودباسة».

هكذا علق محمد رمضان على وفاة سمير غانم وفجر غضب متابعيه

ويشار إلى أنه أواخر مايو الماضي شن ناشطون بمواقع التواصل هجوما عنيفا على الفنان المصري محمد رمضان، بسبب الطريقة التي استخدمها في نعي الفنان المصري الراحل سمير غانم، والذي توفي متأثرا بفيروس كورونا.

واتهم النشطاء محمد رمضان بأنه (مريض شهرة) حيث كان نعيه للفنان سمير غانم، عبارة عن مقطع نشره يظهر فيه الفنان الراحل وهو يشيد رمضان ويرشحه أن يؤدي أدوار الكوميديا.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Mohamed Ramadan (@mohamedramadanws)

ناشطون ينتقدون محمد رمضان

وانتقد النشطاء استغلال رمضان لكل المواقف حتى الوفاة لأجل زيادة شهرته وركوب التريند، حسب وصفهم.

وتوفي الفنان سمير غانم، الشهر الماضي عن عمر ناهز 84 عاما بعد صراع مع المرض بعدما وُضع منذ عدة أسابيع على أجهزة التنفس الصناعي، على إثر إصابته بفيروس كورونا المُستجد، والذي أصاب أيضًا زوجته الفنانة دلال عبدالعزيز.

وتسبب فيروس كورونا في تدهور الحالة الصحية للفنان غانم، ما أصاب جزءًا كبيرًا من الرئة، بجانب أنه كان قد بدأ في جلسات الغسيل الكلوي، نتيجة تعرض الكلى للتليف.

كان الفنان غانم عانى منذ فترة كبيرة بمشاكل في الكلي وزيادة انسبة الكرتيتن في الدم، مما تسبب في أزمة كلوية حادة تسببت في غسيل كلوي اضافة إلى اصابته بفيروس كورونا.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More