هل طلب ولي عهد الكويت من ابن سلمان المساعدة في حل مجلس الأمة وتدخل درع الجزيرة

0

أشعل مقطع فيديو، لاستقبال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لنظيره الكويتي مشعل الأحمد الصباح، مواقع التواصل الاجتماعي في دول الخليج العربي.

“الله حيه نورت الرياض”.. ابن سلمان يستقبل ولي عهد الكويت

وأظهر مقطع الفيديو الذي رصدته “وطن”، لحظة استقبال محمد بن سلمان لنظيره الكويتي، حيث اعتبر رواد مواقع التواصل أن ذلك يعبر عن حسن ضيافة الشعب السعودي.

وظهر ولي العهد السعودي وهو يقول: “الله حيه، أهلا وسهلا، نورت الرياض الله يسلمك”، ويضيف: “طمني عنك شلونك”.

ويكمل الأمير محمد بن سلمان ترحيبه بنظيره الكويتي قائلا: “شلون طويل العمر الله يسلمك؟ الحمدلله الحمدلله”.

ردود أفعال

وعلق مدير مكتب ولي العهد، بدر العساكر، على الفيديو الذي نشره عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: “ترحاب سمو سيدي ولي العهد في احتفاء الرياض بضيفها… تعبير عن وطن واحد يمتد بين السعودية والكويت”، حسب قوله.

في حين قال المغرد محمد الجهني: “الخليج العربي يكتمل أعادة بنائه بشكل صحيح وقوي على أيادي السياسة السعودية والتي تجمع شمل الخليج العربي”.

وقال حساب باسم تركي: “الله يحفظهم ويطول بأعمارهم ترحيب حار بولي العهد لدى وصوله للرياض، يا الله حيه نورت الرياض”.

فيما قال حساب آخر: “ترحاب واحتفاء بالرياض لاستقبال ولي العهد الشيخ مشعل الاحمد الصباح من قبل سمو ولي العهد ووزير الدفاع السعودي”.

مزاعم إسرائيلية

وفي سياق منفصل، وتحت عنوان “تسريبات من الخليج” زعم الإعلامي الإسرائيلي المثير للجدل إيدي كوهين، وصوله معلومات حصرية من ردهات التشريفات الملكية في مطار الملك خالد الدولي في الرياض.

وقال كوهين، وفق مزاعمه: “مشعل الأحمد لولي العهد سوف يحل مجلس الأمة حل نهائي وقد نحتاج درع الجزيرة”.

وأضاف: “رد سمو ولي العهد رد رزين وقال الموضوع ليس بهذه السهولة ويحتاج إلى دراسة لو أحتاج درع الجزيرة نحن جاهزين”.

مباحثات كويتية سعودية

وأمس الثلاثاء، بحث ولي العهد الكويتي، الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، الثلاثاء، مع نظيره السعودي محمد بن سلمان، في الرياض، التطورات الإقليمية وجهود تعزيز الاستقرار.

جاء ذلك بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، عقب لقاء جمع الأميرين، في أول زيارة خارجية لولي عهد الكويت، منذ تزكيته لمنصبه في أكتوبر/ تشرين أول 2020.

وأفادت “واس” بأن الأميرين عقدا اجتماعا بقصر اليمامة في الرياض.

وتسلم بن سلمان من الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، رسالة من أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، دون أن تكشف “واس” مضمونها.

أوجه التعاون

وجرى خلال الاجتماع “استعراض أوجه التعاون والفرص الداعمة لتطويره، والتطورات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها بما يعزز الأمن والاستقرار”، دون تفاصيل أكثر.

والإثنين، قال سفير الكويت لدى السعودية الشيخ علي الخالد الجابر الصباح، لوكالة أنباء بلاده، إن “زيارة السعودية تاريخية ومھمة كونھا الأولى (الخارجية) منذ التزكية له وليا للعھد”، مؤكدا عمق علاقات البلدين.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان، إن زيارة ولي العهد الكويتي للمملكة في أولى زياراته الخارجية “تأكيد على أهمية علاقات البلدين”.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن تحقق زيارة ولي العهد الكويتي آثار إيجابية من أهمها “التنسيق المشترك حيال التهديدات الإيرانية في المنطقة مع الإدارة الأمريكية”.

توتر في المنطقة الخليجية

وعادة ما تشهد المنطقة حالة توتر، إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية، خاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية “عدم اعتداء” مع دول الخليج.

وأوضح فرحان، أن الجانبين السعودي والكويتي يطمحان إلى رفع مستوى التبادل التجاري إلى مستوى أعلى.

وأكد أن البلدين يعملان سويًا على القيام بتفعيل أعمال مجلس التنسيق السعودي الكويتي وذلك بعقد الاجتماع الأول خلال أقرب فرصة ممكنة.

وتظهر الإحصائيات الرسمية بأن حجم التبادل التجاري بينهما خلال عام 2019 بلغ حوالي 8.39 مليارات ريال كما بلغت صادرات المملكة إلى الكويت حوالي 7.83 مليارات ريال، والواردات حوالي 1.56 مليار ريال، وفق فرحان.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More