فتاة سورية تنهار أمام جورج وسوف وتثير ضجة واسعة.. ما الذي دفعها للبكاء؟!

0

أثارت فتاة سورية جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ما فعلته في حفل الفنان السوري جورج وسوف الأخير في دمشق.

انهيار فتاة أمام جورج وسوف

وظهرت الفتاة بالفيديو الذي انتشر بشكل واسع وتابعته (وطن)، وهي في حالة انهيار شديد وتبكي بشدة وتردد معه الأغنية التي كان يؤديها، وهي (خسرت كل الناس).

واستطاعت الفتاة أن تلفت نظر جورج وسوف بسبب بكاءها، فطلب من حراسه السماح لها بالصعود إلى المسرح، وقام بمسح دموعها بمنديل، بينما قامت هي باحتضانه وتقبيل يده.

جورج وسوف يتصدر

وتصدر وسم جورج وسوف التريند الأكثر تداولاً عبر (تويتر) بعد انتشار الفيديو، تباينت خلاله ردود الأفعال حول تصرف الفتاة، ما بين من أشاد بقدرة الفنان السوري على استثارة مشاعر جمهوره، وآخرون وجدوا أنها بالغت وأنها قد تكون مرت في موقف عاطفي قبل الحفل مباشرة.

وجاء في التعليقات: (هذا الكبير اللي كلنا بنحبه وهذا الكبير اللي كلنا مؤمنين انه ماراح يتكرر عظيمه إنسانيتك).

وعلق آخر: (حتى وهو مريض وهو جالس على كرسى متحرك لا يستطيع أن يغدوا على المسرح مازال يلهب مشاعر الملايين ولما لا وهو سلطان الطرب فى كل العصور أبو وديع).

بينما رجح آخر أنها تعرضت للخيانة، لهذا لامست أغنية جورج وسوف مشاعرها، وكتب: (كانت روحي في ايدو وخانني، الله أعلم باللي مرت فيه).

وأشاد آخر برد فعل جورج وسوف، وقال: (لو كان غير سلطان الطرب لمتها وقلت بإنها تبالغ لكن ابو وديع جمهوره غير).

بينما هاجم مغرد الفتاة والفنان واصفاً ما حدث بالتمثيلية، وكتب: (أكشن ومسرحيات يلمعوا فيها وضعهم البائس).

كذلك كتب الناشط فايز الحارثي: (فتاة تنهار بُكاءً أثناء حفل ساهر لشدة إعجابها بالفنان: جورج وسوف، فأخذوا بيدها لتصعد على المسرح.فخانتها عواطفها وخارت أخلاقها وضعفت مبادئها..لتظهر في مشهد محرم ومثير..هنا و هناك انحرافات سمح بها انفلات القيم و الأخلاق و التمرد على العلاقة بالخالق ).

انطوانيت نجيب وجورج وسوف

ولم يكن تصرف الفتاة هو الحدث الوحيد المثير للجدل في حفل جورج وسوف، فقد انتشر مقطع فيديو للفنانة السورية أنطوانيت نجيب وهي تعانق جورج وسوف على خشبة المسرح من الخلف، ليبادرها بتقبيل يدها.

وفي سياق آخر طرح جورج وسوف قبل ساعات أغنيته الجديدة (ياه عالزمن) عبر (اليوتيوب).

ونشر جورج وسوف بوستر الأغنية عبر حسابه الرسمي على (انستجرام) وكتب بعض كلمات الأغنية: (ياه عالزمن والدنيا واللي بتعمله..ليه الحياة بتخلي ناس يتبدلوا).

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Georges Wassouf (@officialwassouf)

مكالمة تركي آل الشيخ

وقبل أسابيع، أحيا جورج وسوف، حفلا غنائيا في السعودية، عبر تقنية (البث المباشر الرقمي)، بتنظيم من شركة (روتانا) للصوتيات والمرئيات، وتحت رعاية هيئة الترفيه في المملكة.

وفاجأ تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية، جورج وسوف خلال الحفل بالاتصال به خلال غنائه على الهواء مباشرة، معربا عن سعادته بإحيائه حفلا من تنظيم الهيئة.

صحة جورج وسوف

هذا وقد تعرض جورج وسوف العام الماضي، إلى انتكاسة صحية، وكشفت تقارير صحفية حينها أن حالته صعبة، وفي تدهور مُستمر.

ونقل موقع (مبتدا) آنذاك عن مصادر مقربة من جورج وسوف أنه لم يستطع استكمال أغنيته الجديدة (حلاوة الروح) بسبب تدهور حالته الصحية.

وظهر جورج وسوف في تلك الفترة على مواقع التواصل الاجتماعي، في رسالة مصورة حث خلالها الجمهور على ضرورة التزام منازلهم خوفاً عليهم من فيروس (كورونا) المستجد.

وقال جورج وسوف في رسالته آنذاك إن الوضع الحالي شديد الصعوبة، وأن هذا الفيروس (خابط الكرة الأرضية) على حد تعبيره.

وتابع: (أول شي لازم نعرف إنه في الله في رب يعبد نحن من قدّه اجانا فيروس صغير هلك البشر، بترجاكم لأشوفكم بعدين وتشوفوني، مثل ما أنا ملتزم ببيتي بكفرون بسوريا، انضبوا بالبيت لو سمحتوا، وإزا بدكم شي ضروري اشتروه أون لاين).

وكان جورج وسوف، قد وضع قواعد صارمة، للحاضرين عزاء والدته، والذي أقيم في كنيسة مار إلياس – ببلدية كفرون رفقة في سوريا.

وعلق وسوف لافتة في العزاء كتب عليها: (عذرا.. حفاظا على سلامة الجميع يرجى عدم التقبيل.. التوقيع: كورونا).

الجدير بالذكر أن وسوف يبلغ من العمر 58 عاماً، وتعرض عام 2011 لجلطة دماغية اثر اهماله لتناول دواء الضغط الخاص به، وغاب فيها عن الوسط الفني مدة ثلاث سنوات، وكان في هذه المدة يتنقل في عدة دول عربية وأوروبية لتلقي العلاج وعلى إثرها أصيب بشلل نصفي في نصفه الأيسر. وكان أول ظهور له بعد الوعكة في برنامج خاص (قول يا ملك) على قناة الحياة والجديد مع الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان عام 2014 حيث كان بداية عودته إلى الساحة الفنية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More