وسائل إعلام إسرائيلية: مسؤولون بالموساد يقدّرون بأن أيام حسن نصرالله باتت معدودة

0

دخل جهاز المخابرات الإسرائيلي على خط الحالة الصحية، للأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، وأدلى بمعلومات في هذا الشأن بعد ظهور معاناة نصرالله خلال كلمته الأخيرة.

مرض حسن نصرالله

ووفق القناة 12 العبرية فإن مسؤولين في المخابرات الإسرائيلية يقدّرون بأن أيام “حسن نصر الله” معدودة وقد يموت قريبًا من المرض.

وكان نصرالله خلال كلمته الأخيرة، قرأها عن الورق بخلاف عادته في الخطابة، وظهر وهو يسعل كثيرًا، فيما علق نجله على مسألة مرضه، بأن لديه “حساسية” فقط.

ويشار إلى أنه وقبل أيام بعد الضجة التي أثارها ظهور الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله، كشف نائبه نعيم قاسم عن آخر مستجدات الحالة الصحية لأمينه العام، على خلفية ما قال إنها مزاعم عن إصابته بفيروس كورونا المستجد.

نعيم قاسم قال في حوار تلفزيوني إن صحة نصرالله “جيدة وهو بخير”، لكنه أقر أن الأمين العام لحزب الله تعرض مؤخراً لـ”عارض صحي يستوجب الراحة، لا أكثر”.

وقال إن نصر الله أصيب بعارض صحي طارئ خلال الأيام الماضية، وكان يحتاج الى يومين أو ثلاثة للشفاء، ولكن بسبب انتظار المحبين لكلامه في الخامس والعشرين من مايو.

ولأن عدم الظهور سيحدث تساؤلات عديدة وبغير محلها، أصر على الظهور ليكون إلى جانب المحبين والمنتظرين لكلماته في هذه المرحلة”.

توزيع الخبز مجانا بنية شفاء حسن نصرالله

هذا وتداول ناشطون على مواقع التواصل في لبنان صورا أثارت جدلا واسعا تظهر توزيع سلع غذائية مجانا في الضاحية الجنوبية، بنية شفاء حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله، ما جدد الشكوك مجددا حول وضعه الصحي.

وأظهرت الصور المتداولة على نطاق واسع أمس، خبزا وزجاجات مياه في متاجر بالضاحية الجنوبية، كتب عليها أنها توزع بالمجان (بنية شفاء سماحة الأمين العام) وفق نص اللافتات التعريفية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More