عمرو أديب وزوجته لميس الحديدي في غزة.. اعتذر للأهالي عما كان يقوله وتوعد بفضح الاحتلال

1

دخل وفد مصري إعلامي إلى قطاع غزة اليوم، الأحد، عبر معبر رفح يترأسه عمرو أديب الإعلامي المصري المقرب من النظام ومقدم البرامج على شاشة (إم بي سي) السعودية، وزوجته الإعلامية لميس الحديدي.

عمرو أديب و لميس الحديدي

وتأتي هذه الزيارة بعد إعلان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في رسالة وجهها إلى نظيره الفلسطيني محمود عباس عن دعم القاهرة للشعب الفلسطيني.

ونقل ناشطون وحسابات إخبارية من غزة بعض تصريحات عمرو أديب ضمن حديثه مع الأهالي في القطاع المحاصر.

وأفاد حساب (غزة الآن) على تويتر بأن إعلاميين مصريين بينهم عمرو أديب اعتذروا للأهالي في غزة، على ما صدر منهم خلال السنوات الماضية تجاه غزة وأهلها.

وأكد أديب ورفاقه بأنهم سيعملون على فضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، وفق ذات الحساب.

وقام رئيس المخابرات العامة المصرية، اللواء عباس كامل، بتسليم عباس رسالة السيسي في رام الله اليوم.

وقال عمرو أديب من داخ قطاع غزة وفق ما نقل ناشطون:(“اشعر بالأمن والأمان بين ناسي واهلي في غزة”)

وشن ناشطون هجوما عنيفا على الإعلامي المصري المقرب من النظام، والذي عرف عنه مواقفه الدائمة المسيئة للمقاومة وحماس.

وكتب الدكتور إبراهيم حمامي مهاجما عمرو أديب:(عمرو أديب ولميس الحديدي يصلان قطاع غزة عبر معبر رفح، لا اهلا ولا سهلا بهما.. غزة لا تتشرف بهذه الأشكال!)

فيما كشف الناشط المصري حسام يحيى عن تناقضات عمرو أديب، وكتب ما نصه:(عمرو أديب ٢٠١٤:  حماس وحزب الله اشتركا في مخطط لقتل المتظاهرين في ٢٠١١، وقامت حماس عبر كتائب القسام بفتح السجون وقتل أفراد الجيش والشرطة.)

وتابع:(عمرو أديب ٢٠٢١:  أنا معجب جدًا بأداء كتائب القسام وفكرة “مترو حماس”، وأتجه لغزة مع وفد إعلامي.)

نتنياهو يستقبل عباس كامل في مقر إقامته بالقدس المحتلة

ونشر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عبر حسابه بتويتر اليوم، الأحد، صورا لاستقباله رئيس المخابرات المصرية عباس كامل والوفد رفيع المستوى المرافق له، في مقر إقامته الرسمي بالقدس المحتلة.

ويشار إلى أن وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي غابي أشكينازي وصل هو الآخر إلى القاهرة اليوم، الأحد، في أول زيارة من نوعها منذ 13 عاما.

وأفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس وزراء الاحتلال بأن نتنياهو وكامل بحثا “تعزيز التعاون الإسرائيلي المصري وقضايا إقليمية، ورحبا بالعلاقات الثنائية وبالتفاهمات التي تم التوصل إليها وبالجهود المشتركة التي يبذلها البلدان حيال قضايا أمنية وسياسية مختلفة”.

وأضاف البيان أن نتنياهو طرح خلال اللقاء “المطالبة الإسرائيلية باستعادة الجنود والمدنيين المحتجزين في قطاع غزة في أقرب وقت”.

وتابع البيان: “كما تم بحث الآليات التي من شأنها منع حماس من تعزيز قدراتها العسكرية ومنعها من استخدام الموارد التي ستوجه مستقبلا لدعم سكان القطاع”.

في الوقت نفسه، أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن عقد جلسة مباحثات رسمية بين وزير الخارجية سامح شكري ونظيره الإسرائيلي غابي أشكينازي بحضور وفدي البلدين.

وكان أشكينازي قد نشر عبر حسابه على تويتر صورا من وصوله للقاهرة، قائلا: “شكرا على دعوتك وزير خارجية مصر سامح شكري وهي أول زيارة لوزير خارجية إسرائيلي لمصر منذ ١٣ عاماً”.

وتابع:(إذ كانت آخر زيارة عام 2008 من وزيرة الخارجية الإسرائيلية آنذاك تسيبي ليفني قبيل الحرب على غزة.)

وقال أشكينازي: “سنجري خلال هذه الزيارة عددا من اللقاءات لبحث قضايا ثنائية لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية، وبحث آليات التهدئة حيال غزة وإعادة بناء القطاع تحت إشراف دولي”.

وأضاف: “خلال المحادثات، سأركز على التزام إسرائيل، فوق كل الاعتبارات، على إعادة جنودنا ومواطنينا الموجودين في قبضة حماس”.

اقرأ أيضاً: مشهد شراء عمرو أديب بأموال السعودية جعل تركي آل الشيخ ترنيد في أول أيام رمضان

وكانت إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة توصلتا في 20 مايو إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ودخل حيز التنفيذ فجر الجمعة 21 مايو بعد تصعيد خلف 248 شهيدا فلسطينيا بينهم 66 طفلا.

وعلى الجانب الإسرائيلي قتل 12 شخصا بينهم طفل وفتاة عربية على ما أكدت خدمة الطوارئ والإسعاف.

وتعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتقديم 500 مليون دولار للمساعدة في جهود إعمار المباني المهدمة في قطاع غزة.

واندلع التصعيد بين الجانبين على خلفية قضية حي الشيخ جراح في القدس الشرقية.

إذ يتهدد عشرات العائلات الفلسطينية خطر إخلاء منازلها لصالح الجمعيات الاستيطانية، وانتقل التوتر  إلى أنحاء متفرقة من المدينة وإلى باحات المسجد الأقصى.

محمود عباس يستقبل عباس كامل

هذا وبحث الرئيس الفلسطيني محود عباس، الأحد، مع رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل 4 ملفات.

وتناول اللقاء الذي عقد في مقر الرئاسة في رام الله ملفات التهدئة الشاملة في الأراضي الفلسطينية وإعادة إعمار غزة والحوار الفلسطيني إضافة إلى الأفق السياسي.

وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيان نشرته الوكالة الرسمية: “تم استعراض آخر المستجدات المتعلقة بالتهدئة الشاملة، بما يشمل القدس والضفة وغزة، وإعادة إعمار قطاع غزة، وملف الحوار الوطني الفلسطيني، والأفق السياسي الذي يعتبر مدخلاً للاستقرار والأمن والسلام في المنطقة”.

وأضافت: “ثمّن الرئيس محمود عباس، مواقف وجهود ومبادرة الشقيقة مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي لدعم الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة”.

وتابعت: ” من جانبه، نقل الوزير عباس كامل، تحيات الرئيس عبدالفتاح السيسي لأخيه الرئيس محمود عباس، وتأكيده بأنه رأس الشرعية الفلسطينية وعنوانها، وستواصل مصر التنسيق والعمل مع دولة فلسطين في جميع الخطوات والمبادرات”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. نوح يقول

    احذروا هؤلاء الحثالة من الشعب المصري لا تأمنون لهم هؤلاء مبعثون من الامارات للتجسس عليكم .
    يرجي عدم السماح لهم بالخروج و التجوال علكيفهم يجب ان يكونوا مراقبين جيدا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More