هل تحرش محمد سامي بالفنانة نجلاء بدر أثناء تدريبها بعد فعلته مع غادة عبدالرازق!

0

حسمت الفنانة المصرية نجلاء بدر حقيقة الأنباء المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن تعرضها للتحرش من مواطنها المخرج محمد سامي.

نجلاء بدر: لم يقترب مني!

وقالت نجلاء بدر في تصريحات صحفية إن ما تردد حول تحرش محمد سامي بها خلال تصوير مسلسل (حكاية حياة) والذي عرض في عام 2013، غير صحيح.

وتابعت نجلاء بدر: (هذه الأخبار غير صحيحة وغير حقيقية ومجرد تزييف لما يحدث، ولم أتعرض لأي محاولة تحرش، ولو كان محمد سامي قد اقترب مني، لتحدثت عن تلك الواقعة وتقدمت بشكوى ضده أمام نقابة المهن التمثيلية).

وذاعت أنباء تحرش محمد سامي بنجلاء بدر، بعدما كتبت فتاة تدعى منة فايد، منشوراً عبر صفحتها على (فيسبوك) قبل أيام، زعمت خلاله أن الفنانة المصرية تعرضت أثناء تدريبها على الإخراج في مسلسل حكاية حياة في 2013 للتحرش.

منة فايد تثير الجدل

وأثار ما كتبته الفتاة جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، ما جعل نجلاء بدر تخرج عن صمتها وتتهم الفتاة بالبحث عن الشهرة وتصدر التريند.

وقالت نجلاء بدر: (هناك أشخاص يريدون أن يتصدروا التريند على حساب غيرهم لمجرد البحث عن الشهرة، ولا يدركون أن مثل تلك الأقاويل قد تسبب مشاكل للفنانين وتشوه سمعتهم أمام جمهورهم).

وسبق أن اتهمت الفنانة المصرية مريم سعيد صالح، محمد سامي، بإهانتها أثناء تصوير مسلسل (نسل الأغراب)، وقالت إنه قام تهديدها خلال كواليس العمل الذي عرض في الموسم الرمضاني الماضي.

إهانة ممثلة أمام الجميع!

وكتبت مريم سعيد في حينها تعليقا على أحد المنشورات التي تتعلق بمحمد سامي على (فيسبوك) جاء في نصه: (احنا كنا بنتشتم ونتهزأ في اللوكيشن وكنا بنسكت علشان لقمة العيش، قال لي انتي بتغيّري في المشهد أنا كلامي قرآن.. ما تيجي تألفي انتي أحسن).

وأشارت مريم سعيد إلى أن ابنتها اشتبكت مع محمد سامي وطلبت منه عدم التعامل معها بهذه الطريقة كي لا يسبب لها جلطة، وكاد الحوار أن يتحول إلى مشادة بينهما لولا تدخلها وإخراج ابنتها خارج موقع التصوير.

وحول سبب صمتها في حينها، قالت: (سكت وكتمت عشان ادفع جامعة ولادي واتشتمت قدام أكتر من 700 نفر وبنتي سمعت شتيمة مامتها بودانها)، مؤكدة أنها احتوت الموقف حتى لا يقال عنها إنها تثير الأزمات بداخل مواقع التصوير، كما أنها غير واثقة من مساندة الجميع لها، ومن أجل لقمة العيش.

إيقاف التعامل مع محمد سامي

وكانت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية قد أعلنت قبل أسبوع أنه تم اتخاذ قرار بوقف التعامل مع المخرج وكاتب السيناريو محمد سامي.

جاء ذلك بعد السخرية من آخر مسلسلاته (نسل الأغراب) في الموسم الرمضاني السابق، من بطولة أحمد السقا وأمير كرارة ، وذلك بعد مقتل جميع أبطال العمل باستثناء (جليلة) زوجته الفنانة مي عمر.

وعلق محمد سامي على الانتقادات التي واجهته موضحا أن فكرة العمل ليست دموية وأن فكرة المسلسل تأسست على عهد عساف الغريب (السقا)، من بداية الحلقات الأولى، عندما قال: (أنا مش خارج اعمر أنا خارج اخرب).

وقال محمد سامي في مداخلة عبر برنامج (et بالعربي): (فكرة المسلسل ليست دموية، لأن في اول المسلسل كان في عهد ما بين احمد السقا وامير كرارة، وهو عهد عساف الغريب عند خروجه من السجن، عندما قال في مشهده الاول، انا مش خارج اعمر خارج اخرب، ودائما طول احداث المسلسل كان يقال أن عساف وغفران ان لم يتصدا لهم أهل القرية سوف يموتون جميعا، مثل ما حدث اثناء المعركة الكبيرة).

وانتهت أحداث الحلقة الاخير بمقتل 7 من أبطال العمل، فبدأت الحلقة بقتل حمزة نجل عساف الغريب على يد غفران الغريب، الذي قتل بعد ذلك ابن عمه (علي الغريب) رئيس المباحث، الذي يجسد دوره الفنان دياب، وقتل (عساف الغريب) (بكري زلط) ووالده بالرصاص، ثم قام بقتل العمدة حسيب.

ثم سقط (سعادة) الشقيق الأصغر لغفران، ثم ألقي القبض على عساف وغفران، وتم الحكم عليهما بالإعدام، ولم يتبق من أبطال العمل سوى مي عمر وريم سامي وسلوي عثمان وفردوس عبدالحميد، وهو ما أثار السخرية.

أزمة محمد سامي وغادة عبدالرازق

الجدير بالذكر أن الفنانة المصرية عبد الرازق سبق وأن كشفت تفاصيل المشادة التي نشبت بينها وبين محمد سامي حين أخرج (حكاية حياة) قبل أعوام.

وأكدت غادة عبدالرازق أن محمد سامي شتمها بوالدتها وجذبها من ملابسها، مما تسبّب في تمزقها وكشف جزء حساس من ملابسها في الشارع.

وأكّدت غادة عبدالرازق في حينها أنّها لن تترك حقها، خصوصاً أنّ مشاكلها مع المخرج التي بلغت أروقة المحاكم، جعلتها تكره التمثيل وتفكّر في الاعتزال للابتعاد عن هذه الأجواء.

ولفتت إلى أنّها رفضت الصلح وحلول التوسّط الحبية مع المخرج، مؤكدة أنها ستحصل على حقها عن طريق القضاء، متهمةً إياه (بالاعتداء عليها وهتك عرضها).

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More