السعودية تغلق مجالها الجوي أمام الطائرات الإسرائيلية.. ما السبب؟

0

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن السعودية أغلقت مجالها الجوي أمام الرحلات الجوية من إسرائيل.

السعودية تغلق مجالها الجوي أمام الطائرات الاسرائيلية

وأوضحت القناة الـ 13 العبرية، أن طائرة تابعة لشركة “يسرائير” الإسرائيلية، ستتجه إلى دبي، ممنوعة من الإقلاع من مطار بن غوريون.

وكانت السلطات السعودية صادقت على مرور أول رحلة تجارية إسرائيلية إلى دبي، في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وذكرت تقارير صحافية حينها أن الموافقة السعودية، تشمل ضوءًا أخضر بعبور الطيران الإسرائيلي عبر الأجواء السعودية.

وجاءت قبل نحو 16 ساعة من موعد انطلاق الرحلة المذكورة التابعة لشركة “يسرائير”، في أعقاب ضغوطات مارستها إدارة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، بطلب إسرائيلي.

وبدون المرور في الأجواء السعودية، ستضطر الشركة الإسرائيلية إلى إلغاء رحلتها، حيث سيتعين عليها استخدام مسار التفافي عبر خليج عدن وبحر العرب الأمر الذي سيضاعف المسافة التي يتعين على الطائرة قطعها حتى دبي، ما سيجعل هذا المسار غير عملي، كون الشركة تستخدم طائرات إيرباص A320 ذات مدى محدود نسبيا.

كوشنر ضغط على ابن سلمان

وذكرت القناة العامة الإسرائيلية “كان 11” حينها أن “الموافقة السعودية جاءت بعد تدخل جاريد كوشنر لدى المملكة”.

وأشارت إلى أن أن “الرحلة من إسرائيل إلى دبي ستستغرق ساعتين ونصف الساعة”.

وبعبور الطيران الإسرائيلي فوق الأجواء السعودية، تنخفض مدة الطيران بين إسرائيل والإمارات إلى أقل من 3 ساعات، مقارنة بـ7 ساعات سابقا.

الجدير ذكره، أن الإعلام السعودي قاد منذ بدء هجمة الاحتلال العنيفة على المقدسيين إلى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة حملة تشويه ضد المقاومة الفلسطينية عبر بث أخبار ملفقة مسمومة ودعايات معادية لتأليب الفلسطينيين ضدها في ظل انحياز معلن وفاضح للكيان الصهيوني خدمة لمشروعها الكبير في فلسطين.

وزير الخارجية السعودي وفلسطين

وفي وقت سابق، دعا وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، إلى بذل كل جهد ممكن وبأسرع وقت لوقف إراقة الدماء ودوامة العنف في فلسطين، معرباً عن ترحيب بلاده بكل الجهود البنّاءة لتحقيق ذلك.

وقال الأمير فيصل بن فرحان خلال الاجتماع الطارئ للأمم المتحدة حول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، إن الأحداث الأخيرة المتصاعدة والاعتداءات المستمرة على حقوق الشعب الفلسطيني تُعتبر انتهاكات خطيرة للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة الذي يُقِرّ بعدم الاستيلاء على الأرض بالقوة ويحرِمُ كل ما من شأنه أن يهدد السلم والأمن الدوليين والاستقرار في العالم.

وأكد أن تلك الأحداث تقوض فرص السلام في المنطقة والعالم وكذلك تقلص فرص حل الدولتين وتعزز العنف والتطرف وتنسف كل الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق الأمن والأمان والاستقرار في المنطقة.

وأضاف أن المملكة ومن موقعها القيادي للعالم الإسلامي ورئاستها لقمة منظمة التعاون الإسلامي وتمثل أكثر من 25 في المائة من أعضاء منظمة الأمم المتحدة بواقع 57 دولة، تود التأكيد على ما تم إقراره خلال الاجتماع الاستثنائي الافتراضي للدول الأعضاء في 16 مايو (أيار) 2021، المتضمن رفضه وإدانته للاستعمار الإسرائيلي المتواصل للأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية وإنشاء منظومة فصل عنصري فيها، وتحديداً من خلال بناء المستعمرات وتدمير ممتلكات الفلسطينيين وبناء جدار التوسع ومصادرة الأراضي والمنازل والممتلكات وإخلاء الفلسطينيين وتهجيرهم قسراً من منازلهم وأرضهم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More