رغد صدام حسين تنشر قصيدة كتبها والدها في مديح قطر وأميرها.. ماذا قال

1

نشرت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، شعراً كتبه والدها خلال أسره، يمدح فيه قطر وشعبها وأميرها، منتقداً ما كان السبب في الحالة التي وصل إليها العراق.

ونشرت رغد صدام حسين، تغريدة فيها مقتطفات من القصيدة التي كتبها والدها من داخل المحكمة في بغداد قبل نحو 16 عاماً، وقالت “شعر كتبه الرئيس الشهيد صدّام حسين من أسره إلى دولة قطر”.

وكتبت القصيدة بحط يد صدام حسين، ويلاحظ في الصورة المنشورة تعديلات وتصويبات قام بها الرئيس العراقي الذي تم إعدامه صبيحة 30 ديسمبر/كانون الأول 2006، والذي وافق أول أيام عيد الأضحى المبارك وقتذاك.

والقصيدة مثلما مدون على المخطوطة كُتبت يوم 4 ديسمبر/ كانون الأول 2005.

رسالة صدام حسين من داخل قاعة المحكمة

وكانت رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، نشرت رسالة بخط يد والدها تخرج لأول مرة للجمهور وكان قد كتبها في قاعة المحكمة أثناء فترة الاحتلال الأمريكي للعراق.

الرسالة التي نشرتها رغد صدام حسين على حسابها بتويتر ورصدتها (وطن) مشيرة إلى أنها بخط يد والدها جاء في نصها:(نعم أيها الأخوة، الأصدقاء، أيها الذوات، في الهيئة التي أمامنا في هذه القاعة، وحيث يبدأ القول بأن جلساتها تفتتح باسم الشعب، نعم أن الشرف أغلى من الروح، وأن الوطن أغلى من الدم، وأن الشعب أغلى من النفس، وأن المال ليس إلا في سبيل الله والفدا”.

وتابع صدام حسين في رسالته من داخل قاعة المحكمة: (حلت أو اقتربت اللحظات التي توجب أن تعبر الكلمات والمصطلحات عن معناها بفعل ذا تجسيد حي، وصار الحسم قريب فيمتحن شرف أهل الشرف الذين لا ينسون الله ولا التاريخ، ويتشرف ويتمجد بهم ولا ينساهم.)

اقرأ أيضاً: الأردن يحسم الجدل ويكشف حقيقة إصدار أمر بمغادرة رغد صدام حسين البلاد

وشدد الرئيس العراقي الراحل على وطنيته وفدائه:(لقد دافعنا عن كل عراقي، وعن شرفه الوطني، ومصالحه الرئيسة، ومن هم أمثالهم في هذه القاعة وحفظنا العهد الذي قطعناه بقسم جليل أمام الشعب بعد إذ اختار صدام حسين رئيساً للجمهورية باستفتاء عام.)

وأشار صدام حسين في رسالته إلى أنه لم يخن إرادة العراقيين ولم يتنازل عن دور إرادة الشعب الوطنية التي ضحى من أجلها العراقيون من ثورة العشرين (1920).

وتابع:(ولذلك رفضنا إرادة الغزاة قبل الغزو وأثناء الغزو بصدق وفضيلة، أنا وإخواني المسؤولين الذين حافظوا على شرف المسؤولية ومعنى العهد والوعد، ولقد جاء دور الإرادة على الوصف الذي أتينا لنمتحن في هيئة المحكمة، فإن فازوا فقد فازوا.)

وذيل الرئيس العراقي الراحل رسالته بما نصه: (الرئيس الشهيد صدام حسين – من قاعة المحكمة في مرحلة الاحتلال)

رغد صدام حسين: لن أغادر الأردن وفخورة بوالدي

ويشار إلى أنه في أبريل الماضي أطلقت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، تغريدة أخرست فيها كل الالسن المتطاولة عليها وعلى والدها، مؤكدة على أن الأردن الذي تقيم فيه حالياً هو بلدها بعد العراق.

رغد صدام حسين : يشرفني الانتساب إلى هذا الرجل

وقالت رغد صدام حسين في تغريدة رصدتها “وطن” وقتها : (يبدو أن ضعاف النفوس الذين ابتلت بهم البشرية قد نسوا أنني رغد صدام حسين، من فضل الله قد شرفني بالانتساب إلى هذا الرجل العظيم، فراحوا يجعجعون ولا زالوا يلفقون الأكاذيب التي تعكس نفسياتهم المريضة وشخصياتهم المهزوزة “.

وأضافت ابنة الرئيس العراقي قائلة :(نحن أبناء الرئيس صدام حسين وتربيته، ولا ندخل بين الجلد والثوب، ونحن في الأردن في ضيافة جلالة الملك عبدالله الثاني سلسل الأسرة الهاشمية، وأمن الأردن واستقراره مهم بالنسبة لي، بل إن الأردن بلدي بعد العراق.)

وشددت على أنها لن تغادر الأردن الا حين عودتها إلى العراق بعز وكرامة وبما يليق “بمكانتي ومكانة العراق”. حسب قولها.

يذكر أن رغد صدام حسين، قدر غادرت العراق طالبة اللجوء السياسي في الأردن الذي استضافها مع بداية الغزو الأمريكي للعراق عام 2003

وسبق أن نشرت رغد إحدى الرسائل التي كتبها والدها من داخل المحكمة. وجاء في نص رسالة مكتوبة بخط يد والدها نشرتها، أمس الأحد، “نعم أيها الأخوة، الأصدقاء، أيها الذوات، في الهيئة التي أمامنا في هذه القاعة، وحيث يبدأ القول بأن جلساتها تفتتح باسم الشعب، نعم أن الشرف أغلى من الروح، وأن الوطن أغلى من الدم، وأن الشعب أغلى من النفس، وأن المال ليس إلا في سبيل الله والفدا”.

وأضاف “حلت أو اقتربت اللحظات التي توجب أن تعبر الكلمات والمصطلحات عن معناها بفعل ذا تجسيد حي، وصار الحسم قريب فيمتحن شرف أهل الشرف الذين لا ينسون الله ولا التاريخ، ويتشرف ويتمجد بهم ولا ينساهم، لقد دافعنا عن كل عراقي، وعن شرفه الوطني، ومصالحه الرئيسة، ومن هم أمثالهم في هذه القاعة وحفظنا العهد الذي قطعناه بقسم جليل أمام الشعب بعد إذ اختار صدام حسين رئيساً للجمهورية باستفتاء عام”.

وتابع “لم نخن إرادتكم ولم نتنازل عن دور إرادة الشعب الوطنية التي ضحى من أجلها العراقيون من ثورة العشرين (1920) وحتى الآن، ولذلك رفضنا إرادة الغزاة قبل الغزو وأثناء الغزو بصدق وفضيلة، أنا وإخواني المسؤولين الذين حافظوا على شرف المسؤولية ومعنى العهد والوعد، ولقد جاء دور الإرادة على الوصف الذي أتينا لنمتحن في هيئة المحكمة، فإن فازوا فقد فازوا”.

وذيل الرسالة “الرئيس الشهيد صدام حسين – من قاعة المحكمة في مرحلة الاحتلال”.

وقبض على الرئيس العراقي الراحل في عملية نفذتها قوات المارينز الأمريكية بتاريخ 13 ديسمبر/كانون الأول 2003.

ورغد المولودة في 1968، هي أرملة حسين كامل رئيس هيئة التصنيع العسكري في عهد والدها. وتقيم في الأردن منذ عام 2003، وكانت تتابع فريق الدفاع عن والدها أثناء محاكمته.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    الشعراء يتبعهم الغاوون! يعني آخرتها حامي البوابة الشرقية شاعر في بلاط آل ثاني يتملق وينتظر هبة وعطية! صراحة بنت الطاغية جات تكحلها عمتها! هاهاهاها هاهاها! هل تتذكروا قاعدة العديد ودورها في غزو العراق؟ ذاكرة أبناء الطغاة معدومة! خخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More