فيديو ينفطر له القلب لابنة المغدورة الكويتية فرح حمزة أكبر .. تخيّلت “مخدة” قاتل أمّها!

صرختها تهزّ الوجدان

0

أثار مقطع فيديو تداوله نشطاء مواقع التواصل، لابنة الكويتية المغدورة فرح حمزة أكبر، مشاعر المتابعين، وتضامنهم معها.

وظهرت ابنة المقتولة فرح حمزة أكبر وهي ترمي “مخدة” تخيّلتها قاتل والدتها، في القمامة، ثمّ أخذت تصرخ من شدة الغضب .

بدء محاكمة قاتل فرح حمزة

وفي وقتٍ سابقٍ من شهر مايو/أيار الجاري، بدأت محكمة الجنايات في الكويت، أولى جلساتها لمحاكمة قاتل فرح حمزة أكبر عن طريق طعنها غدرا في منطقة صباح السالم، قبل نحو شهر من الآن.

وانكر المتهم خلال المحكمة التهم الموجهة إليه ونفى خطف فرح او قتلها .

وقال المتهم انه يعمل في استخبارات الجيش ويدرس علم النفس مضيفاً: لم أخطف ولم أقتل ولم أهدد فرح حمزة أكبر.

ووصل المتهم بارتكاب جريمة صباح السالم إلى قصر العدل، وتم استقدامه من خلال باص سجناء المركزي وذلك لبدء أولى جلسات المحاكمة.

وطلب دفاع ورثة فرح حمزة اكبر تعويض مدني مؤقت لصالح الضحية ⁧ضد المتهم بمبلغ 5001 دينار.

هذا وقال مصدر أمني إن تقرير وفاة فرح حمزة أرجع وفاتها لتعرضها إلى (جرح طعني نافذ بالصدر وما أحدثه من قطع في القلب ونزيف غزير).

وتجمعت ناشطات وقريبات للمغدورة فرح أكبر قرب مقر انعقاد المحاكمة، مطالبات بإعدام القاتل، ورفعن لافتات كتب عليها (القصاص)، (دم فرح لن يضيع)، (لن نقبل بغير القصاص)، (إعدام)، (العدالة لفرح أكبر).

 

وكانت النيابة العامة قد طالبت بإعدام قاتل فرح أكبر، وذكرت صحف كويتية حينها أن النائب العام أحال ملف الجريمة إلى محكمة الجنايات.
ووجه إلى القاتل تهمتي الخطف، والقتل العمد مع سبق الإصرار.
وبرغم ذلك، فإنه لا يزال المتهم بالقتل ينفي أقواله التي أدلى بها أمام المباحث الجنائية عند تمثيل الجريمة.
ويصر القاتل على أن فرح هي من وجهت 4 طعنات إلى جسدها، وهي من طلبت منه قيادة السيارة.
إلى ذلك تقول صحيفة (الراي) الكويتية إن أقوال المتهم تناقض الفيديو الذي ظهر فيه وهو يكسر زجاج السيارة ويحاول خطف الضحية.
وكانت جريمة مقتل (فرح) هزّت الرأي العام في الكويت، وخرجت احتجاجات نسائية واسعة تطالب بسن قوانين رادعة لمنع تكرار الجرائم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More