صورة تثير الجدل .. شاهد أين ظهرت الشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي!

0

أثارت صورة حديثة متداولة للشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، جدلا واسعا بين النشطاء على مواقع التواصل بعد تقارير عن احتجاز والدها لها وأخرى عن تعرضها للتعذيب والقتل.

الشيخة لطيفة في مول الإمارات

الصورة التي نشرها موقع “ميرور” يبدو أنها التقطت في مول الإمارات بدبي وتظهر فيها الأميرة لطيفة آل مكتوم جالسة مع امرأتين.

وصدمت محنة ابنة حاكم دبي العالم عندما ظهرت مزاعم بأنها كانت محتجزة لسنوات ضد إرادتها.

الصورة تم نشرها على إنستغرام اليوم، السبت، بواسطة حساب يدعى “Shinny Bryn” ، وهو حساب عام لم يتابعه سوى أقل من 300 متابع.

تظهر هذه الصورة المنشورة على إنستغرام الأميرة لطيفة آل مكتوم مع امرأتين في أحد مراكز التسوق بدبي.

الشيخة لطيفة
الشيخة لطيفة

وأفاد موقع (ميرور) بأنه لم يتمكن من التحقق بشكل مستقل مما إذا كانت الصورة حقيقية أو لا.

وتظهر أقنعة الوجه (الكمامات) ملقاة على الطاولة، مما يشير إلى أنه ربما تم التقاطها خلال فترة جائحة فيروس كورونا .

الشيخة لطيفة مبتسمة

المرأة في الصورة ، التي يُعتقد أنها الشيخة لطيفة، تبتسم قليلاً وتضع أمامها فنجان قهوة وهي تجلس مع أصدقاء على ما يبدو على طاولة.

وكتب مستخدم على انستغرام في تعليق: “أمسية جميلة في وزارة التربية والتعليم مع الأصدقاء” دون تسمية لطيفة أو الإشارة إليها.

وقال ديفيد هاي ، المؤسس المشارك لحملة Free Latifa و Detained International ، لشبكة سكاي نيوز الأمريكية: “نؤكد وجود العديد من التطورات الهامة والإيجابية المحتملة في الحملة.

وتابع “لا ننوي تقديم المزيد من التعليقات في هذه المرحلة ، سيصدر بيان آخر في الوقت المناسب”.

اختفاء لطيفة

هذا وأثار اختفاء لطيفة عن الحياة العامة مخاوف بشأن سلامتها بعد أن زُعم أن والدها الزعيم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كان يحتجزها في الحبس الانفرادي.

وانتشرت رسائل فيديو مسجلة سرا في وقت سابق من هذا العام تظهر لطيفة تقول أنها محتجزة ضد إرادتها منذ عام 2018.

وتم القبض على الأميرة البالغة من العمر 33 عامًا أثناء محاولتها الفرار عبر بحر العرب. ويُزعم أن الكوماندوز خطفوا لطيفة وأعادوها إلى والدها في دبي.

ويأتي أسرها بعد اختطاف أختها الأميرة شمسة ، 39 عاماً.

وفي عام 2000 ، فرت شمسة من ملكية عائلتها في Longcross في سيارة رينج روفر.

ولكن تم إحباط محاولة هروبها عندما تم انتزاعها من شوارع كامبريدج ونقلها إلى دبي على متن طائرة خاصة.

وكانت حكومة بوريس جونسون واجهت ضغوطاً لمحاولة التدخل في قضية لطيفة.

ووصف وزير الخارجية دومينيك راب الشريط بأنه “مقلق للغاية”. لكن مجلس اللوردات قيل له في فبراير / شباط إن المملكة المتحدة لم تجر أي تحقيقات دبلوماسية بشأن وضع لطيفة.

محرومة من الهواء النقي

ويشار إلى أنه في أحد المقاطع التي سجلتها الأميرة قبل بضعة أشهر، شرحت كيف أُعيدت قسراً إلى دبي بعدما قاومت وقاتلت.

وبينت تعرضها إلى الضرب والتخدير والاستجواب حتى نُقلت إلى مكان شديد الحراسة وانها محرومة من استنشاق الهواء النقي حتّى.

ولفتت إلى وجود خمسة عناصر من الشرطة في الخارج وشرطيتين رفقتها داخل الفيلا.

وأضافت: “أشعر بالقلق على سلامتي وحياتي كل يوم (…) أخبرني عناصر الشرطة أنني سأظل في السجن طوال حياتي وأنني لن أرى الشمس من جديد”، موضحةً أن “الوضع يزداد يأساً كل يوم”.

ونبّهت شبكة (بي بي سي) على أن مقاطع الفيديو الأخيرة سُجّلت على مدى عدة أشهر على هاتف حصلت عليه “لطيفة” سراً، بعد نحو عام من القبض عليها وإعادتها إلى دبي قسراً، وأن أصدقاءها اتخذوا قرار بث اللقطات في هذا التوقيت لانقطاع التواصل معها وقلقهم على حياتها.

وقالت تينا جاوهاينين، صديقة الأميرة لطيفة التي كانت تدربها على “الكابويرا” لفنون القتال، وشاركتها في محاولة الهرب، لـ BBC: “إن وقتاً طويلاً مرّ منذ انقطاع الاتصال بلطيفة”.

واشارت إلى أنها قررت نشر المقاطع عقب تفكير طويل وتابعت: “أشعر أنها تريدنا أن نكافح من أجلها، ولا نستسلم”.

حاولت لطيفة الهرب مرتين سابقاً، للتخلص من حياة تقول إنها حرمت فيها من فعل أي شيء تريده بحرية. الأولى – بحسب BBC- حين كانت في عمر الـ16 عام 2011.

أقرأ أيضاً: كابوس الشيخة لطيفة يلاحق والدها .. محمد بن راشد في ورطة وسيمنع من هذا الأمر

والثانية في 24 شباط/ فبراير عام 2018. وفي المرتين رافقتها جاوهاينين وكان رجل الأعمال الفرنسي هيرفي غوبير في انتظارهما قبل تمكن الكوماندوز الإماراتي من العثور على الأميرة وإعادتها.

روت الأميرة هذه التفاصيل في مقطع بُث للمرة الأولى عام 2018، وتسبب في صدمة لكشفه الوجه الآخر لأحد أغنى حكام الإمارات، بن راشد، الذي كان اسمه وسيرته قد ملآ السمع والبصر بالإنجازات التي حققها في تحويل مدينة دبي إلى إحدى أهم الوجهات السياحية والتجارية العالمية.

ويقود أصدقاء الأميرة حملة لم تتوقف لإطلاق سراحها – #FreeLatifa – منذ ذلك الحين.

من حمام غرفتها، وعلى مدى بضعة أشهر، سجلت الأميرة لطيفة ما تعرضت له منذ إعادتها إلى الإمارات واعتقالها قسراً. قرر أصدقاؤها نشر اللقطات قبل أشهر لانقطاع التواصل بها وقلقهم على سلامتها.

الأمم المتحدة تتحرك

وحظيت اللقطات الجديدة للأميرة لطيفة، وقتها باهتمام عالمي وتعالت الدعوات إلى تحرك الأمم المتحدة للتحقيق والحفاظ على سلامة الأميرة الشابة.

وفي أول رد فعل رسمي، قال مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إنه سيستجوب مسؤولي الإمارات بشأن الأميرة لطيفة. وذكر متحدث أن مجموعة العمل الأممية المعنية بالاحتجاز التعسفي قد تبدأ تحقيقاً عقب تحليل مقاطع الفيديو التي تتحدث فيها لطيفة.

ويعدّ ظهور المقطع الأخير للشيخة لطيفة محرجاً بشكل خاص للأمم المتحدة، إذ مع تزايد المخاوف بشأن مصير الأميرة الشابة في 2018، قامت مبعوثة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان آنذاك، ميري روبنسون، بزيارة للعائلة لتقصي وضعها في العام نفسه. بعد الزيارة، وصفت روبنسون لطيفة بأنها “شابة مضطربة”، قائلةً إن أسرتها تعتني بها.

أخيراً، دافعت روبنسون عن نفسها زاعمةً أن “أسرة الشيخة لطيفة خدعتها بشكل مروع” بعدما أخبرتها بأن لطيفة كانت تعاني “الاضطراب الثنائي القطب”.

وأوضحت الخبيرة الحقوقية الدولية: “أشعر بقلق إزاء مصير لطيفة. لقد مر كثير من الوقت، ولذا أعتقد أن الموضوع يجب أن يخضع لتحقيق”.

تحرك الأمم المتحدة يأتي في ظل تغير في المشهد الدولي تقوده إدارة الرئيس الامريكي جو بايدن، الذي يشدد منذ تسلم منصبه على عدم التسامح مع خروق حقوق الإنسان. وهذا ما ينذر بفتح ملفات مسكوت عنها، بعضها يتصل بالعائلات الاكثر نفوذًا وثراءً في الخليج.

من جهتها، وصفت وزارة الخارجية البريطانية قبل أشهر القضية بـ”المثيرة للقلق”، مؤكدةً نيتها متابعة التطورات عن كثب برغم عدم وجود صلة لها بالأمر.

يذكر أن بن راشد تعرضت سمعته لضربة قاسية، ولا يزال في قلب دعوى حساسة أخرى تتعلق بالعنف الأسري أمام المحكمة العليا البريطانية.

وكانت زوجته السادسة الأميرة هيا بنت الحسين، قد فرت رفقة طفليها منه عام 2019 ثم تقاضى الطرفان حول حضانة الطفلين.

وفي آذار/مارس عام 2020، قضت المحكمة البريطانية لصالح هيا الحسين – شقيقة ملك الأردن- وطرح أثناء المحاكمة أن حاكم دبي أمر بخطف اثنتين من بناته، هما لطيفة وشقيقتها الكبرى الأميرة شمسة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More