إعلامي فلسطيني يصف مفتي سلطنة عمان أحمد الخليلي بأنه (العز بن عبد السلام) هذا الزمان

1

أشاد الإعلامي الفلسطيني محمد فتحي حمدان، بموقف مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي، الداعم لفلسطين والمقاومة من اليوم الأول، مثمنا دعوته لنصرة الشعب الفلسطيني بكل السبل.

مفتي سلطنة عمان (العز بن عبد السلام)

وأعاد حمدان نشر بيان مفتي سلطنة عمان الشيخ الخليلي الأخير الذي أشاد فيه بالمقاومة الفلسطينية والخسائر الفادحة التي كبدتها للاحتلال، وعلق بما نصه مشيدا بمفتي السلطنة:(أهو العز بن عبد السلام؟)

ولاقت تغريدة الإعلامي الفلسطيني تفاعلا كبيرا من قبل النشطاء، الذين أثنوا على مفتي السلطنة ومواقفه المشرفة دائما تجاه الإسلام والمسلمين.

وكتب أحد النشطاء مشيدا بمفتي سلطنة عمان :(الشيخ احمد هكذا عهدناه مايخاف من كلمة الحق ويحظى باحترام وتأييد من الحكومة والشعب)

ودون آخر:(هو بالفعل شيخ الإسلام وسلطان العلماء، رجل صادح بالحق و لا يخاف في لله لومة لائم)

وكان مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي، واصل دعمه الكبير لفلسطين وشعبها ضد ممارسات الاحتلال الغاشم، ملمحا في بيان له لخيانة البعض للقضية الفلسطينية ودعمهم الاحتلال.

مفتي سلطنة عمان

ونشر الشيخ الخليلي مفتي سلطنة عمان أمس بيانا جديدا داعما للقضية الفلسطينية على صفحته الرسمية بتويتر رصدته (وطن)، أكد فيه أن المقاومة الإسلامية في الأرض المحتلة أثبتت أصالة معدنها، وصلابة عقيدتها، وشدة عزيمتها.

وتابع (وكذلك جميعُ أحرار الأمة الذين وقفوا وراءها وشدُّوا على يدها)

هذا ولمح مفتي سلطنة عمان لخيانة بعض الدول ورأى البعض أنه يقصد الإمارات وموقفها المتخاذل عندما قال ما نصه:(كما تبين زيفُ المتساقطين الذين باعوا ضميرهم، وهان عليهم دينُهم وكرامة أمتهم، فتمرَّغوا في أوحال الذل بخنوعهم للعدو المحتل.)

وقال الشيخ أحمد الخليلي في بيانه أيضا، إنه مما جرت به سنة الله تعالى في عباده أن يبلوهم بالسراء والضراء ليتبين التفاوت بين كرامهم ولئامهم، كما يختبر الذهب بحرارة النار ليتميز الأصيل منه من الزائف.

الإمارات باتت مستوطنة إسرائيلية جديدة وسوق السفر العربي

هذا خصصت الإمارات جناحا لدولة الاحتلال الإسرائيلي في سوق السفر العربي بدبي، والذي تم افتتاحه، الأحد.

وأثارت هذه الخطوة غضبا كبيرا بين النشطاء على مواقع التواصل ضد حكام الإمارات، وفضحت تناقضهم وزعمهم دعم القضية الفلسطينية.

هذا وبدأت فعاليات المعرض منذ، الأحد، بمشاركة متخصصين إقليميين ودوليين في مجال السفر والسياحة بمركز دبي التجاري العالمي.

وأظهرت صورة جناحا للاحتلال الإسرائيلي في سوق السفر العربي، على الرغم من العدوان الذي يشنه على كامل الأراضي الفلسطينية في الضفة وغزة والمناطق المحتلة عام 1948.

ومنذ اندلاع جولة التصعيد الحالية، في 10 مايو الجاري، أطلقت الفصائل الفلسطينية نحو 3500 صاروخ من قطاع غزة تجاه إسرائيل، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، وأسفرت عن مقتل 10 إسرائيليين وإصابة العشرات بجروح.

وفي وقت سابق، حيا مفتي عمان الفلسطينيين المرابطين في المسجد الأقصى قائلا في تغريدة عبر تويتر “إننا وبكل فخر نحيي إخوتنا المرابطين في الأرض المقدسة ومسجدها المبارك على وقفتهم النبيلة في وجه من يحاول تدنسيه من أعداء الله المفسدين”.

وارتفعت حصيلة الشهداء في العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 220 -بينهم 63 طفلًا و36 امرأة و16 مسنًا- وإصابة 1530 آخرين، بالإضافة إلى 27 شهيدا في الضفة الغربية والقدس المحتلة وداخل الخط الأخضر وأكثر من 6 آلاف جريح.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

من هو العزُّ بن عبد السلام.. سلطان العلماء وقدوة الأحرار

ولد الإمام العزّ بن عبد السلام في دمشق عام 577هـ – 1181م، وعاش فيها وبرز في الدعوة والفقه، وقد نشأ في كنف أسرة متدينة فقيرة مغمورة لم يكن لها مجد أو سلطان أو منصب أو علم، حيث كان أبوه شديد الفقر، وحين شب الطفل ساعد أباه في بعض الأعمال الشاقة مثل إصلاح الطرق والتنظيف أمام محلات التجار، وعندما مات الأب ولم يجد من يؤويه، توسط له الشيخ فخر الدين ابن عساكر، للعمل في الجامع الأموي، فساعد الكبار في أعمال النظافة، وكان ينام ليلًا في زاوية بأحد دهاليز الجامع على الرخام، وفي ظل هذه الظروف الصعبة لم يستطع العز أن يطلب العلم في الصغر، لكنه كان يشاهد حلقات العلم في المسجد بحكم عمله فيه، وكم تمنى أن يكون بين التلاميذ، إلى أن تعهده ابن عساكر وأمر بتعليمه القراءة والكتابة وحفظ القرآن، أقبل العز على الكتب بشغف كبير، وعوّض ما فاته من سنين الدرس، إلى أن اطمأن ابن عساكر لمستواه، وضمه لحلقات درسه بعد أن دفع إليه ما يعينه على شراء ثوب صالح لحضور جلسات العلم.

وقد تتلمذ على يد كبار العلماء، حيث حضر أبا الحسين أحمد بن الموازيني، والخشوعي، وسمع عبد اللطيف بن إسماعيل الصوفي، والقاسم بن عساكر، وابن طبرزد، وحنبل المكبر، وابن الحرستاني، وغيرهم. وخرَّج له الدمياطي أربعين حديثًا عوالي. وتفقه على الإمام فخر الدين ابن عساكر.

عاش العزّ في عصر شابته الظروف السياسية المضطربة، عصر ضعف وانهيار الدولة العباسية والانشقاقات الداخلية وتكالب الصليبيين والمغول على الأمة، في هذه الظروف فضّل كثيرون من أهل العلم والدين السكوت عن الحق واعتزال المشهد العام

منهج العز بن عبد السلام

اتّسم منهجه في البحث بإعمال العقل في استنباط الأحكام وفي التعرف على المصالح، حيث كان يرى أن الأحكام إن لم يمكن استنباطها من الكتاب والسنة أو الإجماع أو القياس، فيجب استنباطها بما يحقق مصلحة ويدرأ مفسدة، والعقل هو أداة الاستنباط. وكان الإمام عالماً حقيقيًّا، يدرك أن دور العلماء لا يقتصر على إلقاء الدروس والخطابة وتعليم الطلاب، فاشترك في الحياة العامة مصلحًا يأخذ بيد الناس إلى الصواب، ويصحح الخطأ لهم ولو كان صادرًا عن سلطان.

أهم مؤلفاته وأقوال العلماء فيه

ترك العز بن عبد السلام تراثًا ضخمًا في علوم التفسير والقرآن والحديث، والعقيدة وأصول الفقه والزهد والتصوف، منها: «التفسير، الفتاوى المجموعة، الأمالي، والفتاوى الموصلية، المجاز في القرآن، مختصر الرعاية، الغاية في اختصار النهاية، قواعد الإسلام، القواعد الكبرى في فروع الشافعية، القواعد الصغرى، الإلمام في أدلة الأحكام، شجرة المعارف، عقائد الشيخ عز الدين». ومما قاله العلماء فيه:

– السيوطي: «كان شيخًا للإسلام عالماً ورعًا زاهدًا آمرًا بالمعروف وناهيًا عن المنكر».

– النووي: «العز بن عبد السلام الشيخ الإمام المجمع على إمامته وجلالته وتمكنه في أنواع العلوم وبراعته».

– ابن دقيق العيد: «كان ابن عبد السلام أحد سلاطين العلماء».

– التاج السبكي: «العز شيخ الإسلام والمسلمين وأحد الأئمة الأعلام، سلطان العلماء، إمام عصره بلا مدافعة، القائم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في زمانه، المطلع على حقائق الشريعة وغوامضها، العارف بمقاصدها».

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    خخخخخخ! كبيرة عليه! هههههه! هعععععع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More