حلا الترك ارتدت الكوفية وأعلنت تضامنها مع فلسطين فتعرّضت لهجمة قوية .. لهذا السبب

0

تعرّضت الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك لإنتقادات حادّة من الجمهور رغم إعلان تضامنها مع الشعب الفلسطيني، في ظلّ العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة .

ونشرت حلا الترك صورةً لها عبر حسابها في انستغرام ظهرت فيها وهي تضع على رأسها الكوفية الفلسطينية، وأرفقتها بتعليق قالت فيه: “التضامن مع الإنسانية”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by حـلا🖤 (@halamalturk)

لكنّ الجمهور انتقد حلا الترك، واعتبرت تعليقاتهم ان الأجدر بها أن تتضامن مع والدتها، التي رفعت عليها قضية، بتهمة تبديد مبلغ مالي قيمته 200 ألف دينار بحريني (531 ألف دولار أميركي تقريبا).

وكانت محكمة بحرینیة قد أصدرت حكمھا بحبس منى السابر سنة مع النفاذ بسبب اخذها مبلغا مالیا قدره 20 ألف دینار بحریني من ابنتھا، وأمھلتھا شھرا لجمع المبلغ اللازم وسداده لابنتھا.

وكانت الفنانة ذات الـ 19 عاما قد اتهمت والدتها بتبديد المبلغ على مدار الأعوام الماضية التي كانت فيها طفلة تحت حضانة والدتها، في حين أكدت الأم أن ابنتها كانت تعلم بإنفاقها هذه الأموال، وأنها اضطرت للإنفاق من أموال ابنتها؛ لأنها لم تحصل على نفقتها الشرعية من طليقها، المنتج البحريني محمد الترك، لأكثر من عام ونصف.

وقد أكدت منى عبر حسابها على إنستغرام أن الحكم نهائي ولا مجال للاعتراض عليه سوى بتقديم التماس، مشيرة إلى أنها ستطلب بحكم بديل لأنها لا تزال حاضنة لطفل في المدرسة ويحتاج إلى رعايتها. وعبرت السابر عن صدمتها لأنها “كانت تنتظر حكماً مختلفاً عما صدر”، موضحة أن سبب في ذلك الحكم يعود إلى شهادة ابنتها حلا ضدها في المحكمة.

الجمهور يهاجم حلا الترك 

وقال احد المعلقين على صورة حلا: “خلي عندك انسانية مع امك قبل فلسطين، فلسطين الها رجالها الحمد الله ياخدوا رضا امهاتهم ويجاهدوا”.

واضاف ثانٍ: “الواحد الاولى يتضامن مع امه ويرحمها بعدين يتضامن مع الانسانية يا ام انسانية”.

وقال آخر: “تعاطفي مع والدتك قبل فلسطين”.

زين كرزون 

كما تعرضت الفاشنيستا الأردنية زين كرزون لهجوم واسع شنّه مغردون اردنيون وعرب عليها، بسبب تصريحاتها عن التضامن مع الفلسطينيين في ظل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة .

جاء ذلك بعدما نشرت زين كرزون فيديو، بحسابها في سناب شات، وقالت فيه إن “قضية فلسطين ما بدها ناس مؤثرين يأثروا عليكم لحتى تحكوا أو تنزلوا عن فلسطين .. المُؤثر هو الفلسطيني الي اتدمر بيتوا”.

وأضافت: “المُؤثر هو اللي بعاني من سنين، مش شي جديد اللي صار بفلسطين. مش كنت نايمة وصحيت وصار اللي صار بفلسطين”.

وقالت: “ليه بدنا نعمل شوشرة على السوشال ميديا…حب فلسطين هو اني أنزل مية بوست وصُورة وأبكي قدام الكاميرا عشان تزقفولي”.

ووصفت زين كرزون من خرجوا على مواقع التواصل وأعربوا عن حزنهم إزاء ما يحدث للفلسطينيين، بأنهم كانوا ”يمثلون“.

هجوم على زين كرزون

تلك التصريحات للمشهورة الأردنية، عرضتها لهجوم كبير، عبر مواقع التواصل، شارك فيه مغردون ومؤثرون أردنيون وعرب،عبروا عن رفضهم لما ورد على لسان “كرزون”، واعتبروا ان التضامن مع فلسطين واجب وضرورة في ظل العدوان والمجازر الاسرائيلية التي ترتكب بحق النساء والأطفال في غزة .

وربط البعضُ في تغريداتهم، موقف “زين” بموقف الداعية الإماراتي المجنس وسيم يوسف، الذي يهاجم المقاومة وقادتها منذ بدء العدوان الاسرائيلي على غزة، ويدافع عن اسرائيل.

والأحد، ارتفعت حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي في فلسطين إلى 202، بينهم 181 في غزة، و21 في الضفة الغربية، إضافة 5588 جريحا، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More