خلال (40) دقيقة .. (160) طائرة أطلقت (450) صاروخًا على (150) هدفًا في غزة

0

كشف الجيش الإسرائيلي، تفاصيل غاراته الوحشية التي نفذها الليلة الماضية على شمال قطاع غزة، مشيراً إلى أن (160) طائرة شاركت في العملية العسكرية .

خلال 40 دقيقة .. 160 طائرة أطلقت 450 صاروخًا على 150 هدفًا على غزة

وأشار المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة رصدتها “وطن”، إلى أن الهدف من هذه الغارات كان تدمير أنفاق تمتلكها حركة حماس.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: “شاركت نحو 160 طائرة من نحو 6 قواعد جوية واستخدمت نحو 450 صاروخا وقذيفة للإغارة على نحو 150 هدفا خلال نحو 40 دقيقة”.

وبين أن الهدف من الغارات توجيه ضربة قوية إلى المصالح تحت الأرضية لحماس، حسب وصفه.

استهداف الأنفاق

وأضاف: “تعتبر الأنفاق كنزا استراتيجيا لحماس، لقد وجهنا ضربة قوية لكيلو مترات عديدة من الأنفاق في شمال قطاع غزة”.

اقرأ أيضاً: هل شاركت طائرات إماراتية في قصف غزة إلى جانب الطائرات الإسرائيلية؟!

وأوضح أدرعي، أن الدفاعات الجوية اعترضت طائرة بدون طيار خرقت المجال الجوي الإسرائيلي من قطاع غزة.

الاجتياح البري

وفي السياق، أكد جيش الاحتلال، أنه لم يدخل قطاع غزة، وذلك بخلاف التقارير التي أعلن عنها في وقت سابق، مشيراً إلى وجود “مشكلة تواصل داخليّة”.

ومنتصف الليلة الماضية، بعث الجيش الإسرائيلي رسالة إلى وسائل الإعلام يقول فيها إنّ قوّات برية منه “موجودة” في قطاع غزة. لكن بعد ساعتين، أصدر الجيش توضيحاً يُفيد بأنّه لا يوجد جنود في غزّة.

ودفعت الغارات الإسرائيلية المتواصلة على القطاع مئات العائلات الفلسطينية إلى إخلاء منازلها القريبة من الحدود الشرقية مع إسرائيل، بحسب مصوّري وكالة فرانس برس وشهود.

إسرائيل ترفض التهدئة

وفي وقت سابق، قالت قناة “كان” العبرية، إن إسرائيل رفضت وقف إطلاق النار وتصر على استمرار عملياتها العسكرية في قطاع غزة، مشيرةً إلى أن الوفد الأمني المصري الذي زار تل أبيب مؤخراً لبحث التهدئة عاد للقاهرة.

يأتي ذلك بالتزامن مع ما كشفته قناة “العربية” السعودية، فجر الجمعة، والتي أكدت أن مصر قررت تجميد عدد من الملفات مع إسرائيل، رداً على رفض الأخيرة قبول وساطة مصرية لبدء هدنة في قطاع غزة.

وقالت القناة، نقلاً عن مصادر لم تسمها، إن الوفد المصري غادر إسرائيل متحفظاً على إطلاقها عملية عسكرية موسعة.

وأوضحت أن الوفد المصري حذر إسرائيل من الاستمرار بالعملية العسكرية ورفض الهدنة.

هدنة لمدة عام

وأضافت القناة، أن مصر عرضت على الاحتلال الإسرائيلي، هدنة لمدة سنة، على أن تتولى القاهرة مراقبتها والتنسيق، بالإضافة إلى وقف إسرائيل للاستيطان ودعم المتشددين في اقتحام المسجد الأقصى.

وبحسب القناة، فإن الوفد المصري، طالب الاحتلال، إيقاف عمليات الاغتيال التي تستهدف قيادات المقاومة في غزة، مؤكداً قدرة مصر على إلزام الفصائل الفلسطينية بالاتفاق.

وقالت القناة، إن العرض المصري للتهدئة اصطدم برفض إسرائيلي، مشيرةً إلى أن الاحتلال رفض أي وساطات قبل القضاء على الجناح العسكري لحركة حماس، وفق تعبير القناة.

وترفض إسرائيل، هدنة طويلة الأمد، قبل انتهاء عملياتها العسكرية بشكل كامل في قطاع غزة.

حصيلة الشهداء

وحسب وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع، فإن 119 فلسطينياً استشهدوا بينهم 31 طفلاً و19 سيدة، فيما أصيب 830 آخرين بجراح مختلفة.

في المقابل، قال وسائل إعلام عبرية، إن 9 إسرائيليين قتلوا وأصيب 523 أخرين في القصف الصاروخي من قطاع غزة.

هذا وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، استهداف مصنع كيماويات بنير عوز بطائرة شهاب الانتحارية التي أدخلتها أمس للخدمة.

وفي السياق، قالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية، إن طائرة مسيرة تحمل عبوة ناسفة انفجرت في إشكول.

الجدير ذكره، أن فصائل المقاومة الفلسطينية أعلنت الأربعاء الماضي استهداف منصة للغاز الإسرائيلي في عرض البحر شمالي غزة بصواريخ محلية الصنع، وذلك رداً على العدوان الإسرائيلي على القطاع .

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More