(مش بايدي انا زيي زيك).. الجيش الأردني يطلق النار لتفريق الغاضبين لحظة وصولهم حدود فلسطين (فيديو)

0

نفى مسؤول عسكري في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، إطلاق الجيش الأردني الرصاص نحو تجمع للمواطنيين الغاضبين الذين حاولوا اجتياز السياح الحدودي مع فلسطين، في الوقت الذي تداول ناشطون مقطع فيديو أظهر هؤلاء الجنود وهم يطلقون الرصاص لتفريق الغاضبين.

الجيش الأردني يطلق الرصاص التحذيري لتفريق المحتجين

وأوضح المسؤول العسكري الأردني أن القوات المسلحة الأردنية (لم تستخدم السلاح ولن تستخدمه ضد مواطنيها)، لكنه قال إن ما جرى كان (متعلقا بالإجراءات المتخذة من قوات حرس الحدود مع الوقفة الاحتجاجية والتي سعت خلالها لحمايتهم وسلامتهم من أية أخطار قد تمسهم في حال قربهم من الحدود الدولية)، وأن التعامل (جرى مع مجموعة محدودة من الشبان المشاركين في الوقفة والذين رفضوا اتباع الإجراءات الصادرة من قبل العناصر الموجودة في الموقع وتم التعامل معهم من قبل القوات الأمنية).

وكشف المصدر أن “القوات المسلحة تتبع أقصى درجات الحيطة والحذر في التعامل مع مثل هذه المواقف ولم تطلق النار إلا في الهواء حرصا على سلامة المواطنين المتجمعين”.

الجيش الأردني ينفي إطلاق الرصاص على المتظاهرين

وشدد على ضرورة التقيد التام بالتعليمات الصادرة من القوات المسلحة والأجهزة الأمنية وعدم الاقتراب من المواقع الحدودية للحفاظ على سلامتهم، داعيا وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي إلى التحقق عند نشر مثل هذه المواد الإعلامية لأنها تسهم في تضليل الرأي العام ونشر الشائعات.

ويظهر في الفيديو المتداول  جنوداً من الجيش الأردني وهو يقول لاحد المحتجين (مش بايدي انا زيي زيك) في إشارة إلى التعليمات التي وصلته من القيادة العليا لمنع الغاضبين من الوصول إلى الحدود مع فلسطين.

الملك عبدالله يعلق على احداث فلسطين

هذا وحذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، من ترك الصراع الفلسطيني الإسرائيلي دون (حل شامل وعادل ينهي الاحتلال ويلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني).

وقال خلال مشاركته في أعمال قمة “نداء كرايست تشيرش” للتصدي للتطرف وخطاب الكراهية على الإنترنت: “إن ما ينتج عن الانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها إسرائيل ضد المسجد الأقصى المبارك والمقدسيين من عنف، يهدد الاستقرار والأمن، ويغذي التطرف ويعزز خطاب الكراهية”.

وكان العاهل الأردني شدد في الأسبوع المنصرم على ضرورة وقف إسرائيل إجراءاتها غير الشرعية لتهجير أهالي حي الشيخ جراح  في القدس.

كما أكد على أهمية “مواصلة التنسيق بين الأشقاء العرب والأطراف الفاعلة” لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية في القدس الشرقية.

الأردنيون زحفوا نحو الحدود لنصرة الفلسطينيين

وشهدت الحدود بين الأردن وفلسطين، الجمعة، زحفا كبيراً لمواطني الأردن الذين توجهوا لحدود فلسطين وطالبوا بفتحها للدخول ونصرة الفلسطينيين ضد المحتل الغاشم.

ونظم الأردنيون على الحدود فعالية دعا إليها ناشطون، لدعم صمود أشقائهم في الأراضي المحتلة.

وانتظمت الوقفة بعد ظهر الجمعة، أمام صرح “شهداء الكرامة” في منطقة الأغوار الجنوبية.

اقرأ أيضاً: “مجتهد” يكشف مفاجأة عن تعهد السعودية والإمارات بدعم مالي غير محدود لـ”عباس” لإنقاذ إسرائيل!

هذا ونقلت وكالة (الأناضول) عن شهود عيان إفادتهم بأن قوات الأمن تتواجد بكثافة في مكان التجمع، خاصة مع استمرار وصول أعداد المشاركين الذي بلغ المئات حتى لحظة نشر هذا الخبر.

وحسب المصدر، ردد المشاركون هتافات تطالب بفتح الحدود والسماح لهم بنصرة إخوانهم الفلسطينيين.

وأخرى تدعو لتوحيد الصف والوقوف خلف المقاومة وأنهم والفلسطينيين “شعب واحد وليس شعبين”.

مظاهرات في الأردن

ويشهد الأردن منذ ما يزيد عن أسبوع فعاليات احتجاجية داعمة لفلسطين، فيما يطالب المشاركون بالفعاليات حكومة بلادهم باتخاذ موقف قوي إزاء ما يحدث في الأراضي المحتلة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More